أخبار عاجلة
عزت: توجيهات الملك خارطة طريق للمنتخب -
روسيا تحتج على تدمير "آثار سوفيتية" في بولندا -
تركيا ترسل قوات خاصة إلى حدودها مع سوريا -
البيت الأبيض يسهل تصدير الأسلحة -
مروحة طائرة تركية تقتل شرطيا وتصيب آخر! -

المؤتمر الدولي للتجارة الالكترونية يوصي بضرورة الاهتمام بنشر التوعية بثقافة الحوسبة السحابية

المؤتمر الدولي للتجارة الالكترونية يوصي بضرورة الاهتمام بنشر التوعية بثقافة الحوسبة السحابية
المؤتمر الدولي للتجارة الالكترونية يوصي بضرورة الاهتمام بنشر التوعية بثقافة الحوسبة السحابية

صلالة ـ من سعيد الشاطر:

أوصى المؤتمر الدولي الخامس للتجارة الإلكترونية حول الحوسبة السحابية بالإسراع بإصدار قانون حماية البيانات الشخصية على أن يتضمن تنظيما للحوسبة السحابية وغيرها من التطورات التقنية التي لها علاقة بالبيانات ذات الطبيعة الشخصية، والإسراع بإصدار قانون المعاملات الإلكترونية المعدل ليحل محل القانون المعمول به حاليا، وضرورة الإهتمام بنشر التوعية بثقافة السحابة الإلكترونية بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في السلطنة والمتعاملين من الجمهور.
كما أوصى المؤتمر الذي اختتمت أعماله أمس بالعمل على تأهيل المتعاملين مع السحابة الإلكترونية في القطاع القانوني مثل القضاة والمحققين وجامعي الأدلة في المجال المعلوماتي، وتشجيع الابتكار في مجال الحماية الأمنية والقانونية للبيانات الشخصية، والتأكيد على ضرورة الإهتمام بالبحث العلمي في مجالات السحابة الإلكترونية، وضرورة تفعيل التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الجرائم المعلوماتية وذلك فيما يتعلق بإختراقات السحابة الإلكترونية والاعتداء عليها من خلال وضع إتفاقيات دولية خاصة بالتعاون القضائي والقانوني، ودعوة الأسكوا لوضع قانون إسترشادي على مستوى الدول العربية يختص بمعالجة موضوع السحابة الإلكترونية من حيث بيان إلتزامات كل من المزود والمقاول من الباطن والزبون “العميل” وتحديد درجة السرية والأمن الخاص بالبيانات الشخصية.
وكانت أعمال اليوم الختامي للمؤتمر بدأت بجلسة تحت عنوان “الحوسبة السحابية بين الواقع والتحديات” ترأسها المهندس سعيد بن مسلم البرعمي مهندس برمجيات وخبير في شبكات التواصل الاجتماعي وشارك فيها الدكتور حافظ بن إبراهيم الشحي أستاذ مساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة السلطان قابوس، جاءت مشاركته حول البيانات الضخمة وفرص استغلالها في الحوسبة السحابية قال فيها: عالم تقنية المعلومات والاتصالات هو عالم متغير ومتسارع بشكل مذهل وتمثل البيانات الرقمية الحجر الأساس فيه، وهناك كميات ضخمة من البيانات التي يتم تبادلها وتخزينها وتحليلها في كل ثانية بغرض تحسين الخدمات وزيادة الكفاءة التشغيلية وخفض التكلفة واتخاذ قرارات استراتيجية بأسس علمية رصينة تتنافس دول العالم حاليا في استثمار هذه البيانات وتوظيفها لخدمة مصالحها وتحقيق اهدافها التنموية الاستراتيجية.
وأضاف الشحي أن السلطنة ليست بمعزل عن هذه القضية فهناك قطاعات حيوية بدأت بالفعل باستشعار معضلة التعامل مع البيانات الضخمة، قطاع البيع بالتجزئة مثلا يتعامل مع بيانات كبيرة يوميا تنقسم بين عمليات بيع وشراء وعمليات داخلية بين الموظفين وأخرى مع الموردين وحساب الأرباح والمصاريف وسداد رواتب الموظفين وحساب العلاوات وإصدار التقارير الدورية ومتابعة أخبار المنافسين وتحليل الأحوال الاقتصادية في الدول ومراجعة خطط التطوير والهيكلة ومتابعة تنفيذ المشروعات وغيرها، ناهيك طبعا عن عالم الإنترنت والشبكات الاجتماعية والذي اجبر المؤسسات على جمع وتحليل البيانات الإلكترونية التي تحدث في مواقعها الإلكترونية وجميع مواقع الشبكات الاجتماعية، ولا يقتصر هذا على القطاع الخاص، فمؤسساتنا الحكومية تجمع وتنتج من البيانات كما كبيرا سنويا أيضا كوزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة ووزارة القوى العاملة.
وقد استعرض الشحى في ورقته فرص استغلال البيئة السحابية في توفير خيار سهل ورخيص للمؤسسات والحكومات لإدارة البيانات الضخمة وتحليلها بما يخدم عمليات دعم القرار بالإضافة ماهية البيانات الضخمة وأهم سماتها مع الإشارة الى أهم الحلول التقنية السحابية المتوفرة اليوم لخدمة احتياجات البيانات الضخمة.
بعدها قدمت إيمان بنت راشد الكندية محاضر زائر بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان “مستقبل استخدام الحوسبة السحابية في التعلم الإلكتروني ـ النظام في مؤسسات التعليم العالي” ذكرت فيها أن الحوسبة السحابية تتطور بسرعة مع التطبيقات في أي منطقة، بما في ذلك التعليم، وعادة ما يحتاج نظام التعلم الإلكتروني إلى الكثير من موارد البرامج والأجهزة حاليا، تستخدم المؤسسة الحوسبة السحابية لإعطاء تأثير إيجابي للتعلم الإلكتروني كما هو مبين في نظام مفتوح المصدر لأنظمة الأنشطة التعليمية (المودل) في جامعة السلطان قابوس باستخدام الحوسبة السحابية مصحوبا بمفهوم المساقات الهائلة المفتوحة عبر الانترنت (الموك)، ونتائج تطبيق الحالة كانت إيجابية وتشجع على اعتماد الحلول السحابية في مؤسسات التعليم العالي.
واختتمت الجلسة الأولى بورقة عمل قدمها خالد بن سالم الرحبي مدير برنامج السحابة الحكومية بهيئة تقنية المعلومات بعنوان السحابة الحكومية بسلطنة عمان، بعدها جاءت ورقة عمل بعنوان ” الحوسبة السحابية والحرب الالكترونية بالشرق الأوسط” قدمها الدكتور ياسر العصيفير خبير تكنولوجي من المملكة العربية السعودية ألقى فيها نظرة حول الحوسبة السحابية وكيف يمكن بناؤها بشكل آمن، وكيف يتم استغلالها في الحرب الإلكترونية مع بعض الأمثلة في الشرق الأوسط .
واختتم المؤتمر أعماله بورشة متخصصة حول الحوسبة السحابية والهواتف النقالة قدمها خالد بن سلمان بن عبدالرحيم البلوشي خبير أول مشاريع حكومية بشركة عمانتل شريك الاتصالات بالمؤتمر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎