أخبار عاجلة
جامعة الجوف ترفرف بـ«جناحين» في مهرجان الزيتون -
العاصمة المقدسة: 3 مواقع لـ 6 فعاليات -
25 ألف زائر يتفاعلون مع برامج «الغضا» -
شراكة مجتمعية لتكامل فعاليات مهرجان الدرب -
الهلاليون ينتظرون بديل «بن شرقي» -
أمير الشمالية: مكتبة كبرى لنشر العلوم بالمنطقة -
طقس الأربعاء.. سماء غائمة في 5 مناطق -

وزير الزراعة لـ «الرياض»: الإسراف العشوائي في استهلاك المياه ممارسة خاطئة أضرت بالناتج المحلي

وزير الزراعة لـ «الرياض»: الإسراف العشوائي في استهلاك المياه ممارسة خاطئة أضرت بالناتج المحلي
وزير الزراعة لـ «الرياض»: الإسراف العشوائي في استهلاك المياه ممارسة خاطئة أضرت بالناتج المحلي

قال وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي: إن الوزارة في تحدٍ مستمر لكل ما يعزز القطاعات، ومنها التحدي الأكبر استنزاف المياه حيث تعمل الوزارة حالياً علی وضع الحلول الممكنة من الهدر المائي، من خلال ما سيتم توفيره وهو 10 مليارات متر مكعب من المياه، وهو ناتج من قرار الدولة عدم زراعة الأعلاف.

جاء ذلك خلال لقائه بالمزارعين في حائل، وهو لقاء مفتوح طرحت خلاله الكثير من التساؤلات والطلبات حول القطاع الزراعي.

وأوضح لـ "الرياض"، أن موضوع المياه وتوفيرها هو الهاجس الأكبر بالنسبة للمملكة، وأيضاً الإنتاج الغذائي، والاستمرار في الإنتاج بما يتوافق مع المميزات والمقدرات المتوافرة دون استنزاف للمياه. وتحدث الوزير عن وجود ممارسات خاطئة في القطاع الزراعي يرتكبها صغار المزارعين، أضرت بالناتج الزراعي المحلي، لافتاً الانتباه إلى أن هذه الممارسات الخاطئة مستمرة، وتتمثل في التبذير والإسراف العشوائي في استهلاك المياه.

وشدد خلال اللقاء المفتوح حرص وزارته، على لقاء المزارعين والتواصل معهم، حول المستجدات الأخيرة التي شهدتها الساحة، مؤكداً أن جميع القرارات تصب في مصلحة القطاعات وبناء قاعدة صلبة للزراعة والمياه المستدامة في المملكة من خلال التحول لزراعات بديلة ومستدامة، مؤكداً أن إصلاح مكامن الخلل في القطاعات هي بيد المواطن والمزارع لأنهما شريكان في العملية مع الدولة والوزارة، مشيراً إلى أن تحول المزارعين للتصنيع الغذائي توجه رائع تشجعه الوزارة.

وكشف الفضلي أن الوزارة تعمل علی تشكيل لجنة عليا لدراسة طلبات ومشاكل وادي الاديرع بالمنطقة، ووضع آلية عمل عاجلة لتصحيح مكامن الخلل، ومنها تحويل الوادي كشبيه لما عولج في وادي حنيفة بالرياض، وأصبح متنفساً ومقصداً سياحياً. وأضاف أن مشاريع المياه بحائل تبلغ تكاليفها حالياً ثلاثة مليارات ريال، وهناك نسبة منها ما هو متعثر وقائم، ووعد الفضلي بالعمل علی تلافي العقبات، وإيجاد الحلول السليمة لتعزيز المشروعات المائية، ومنها مشكلة الصرف الصحي الذي سيری كل مواطن قريباً حل إشكالياته وعقباته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصدر بـ«المركزي»: مستعدون لسداد 700 مليون دولار قسط نادي باريس