أخبار عاجلة
السيطرة على حريق بنصف فدان قمح فى الفيوم -

عيد الأم يفشل في تحريك الأسواق «تقرير»

عيد الأم يفشل في تحريك الأسواق «تقرير»
عيد الأم يفشل في تحريك الأسواق «تقرير»
تشهد الأسواق المصرية مع اقتراب الاحتفال بعيد الأم حالة من الكساد والركود في المبيعات، نظرًا لارتفاع الأسعار وضعف القوة الشرائية للمواطنين.

وأكد عدد من التجار أن موسم عيد الأم الحالى هو الأسوأ منذ سنوات، مشيرًا إلى أن الحركة توقفت داخل الأسواق تمامًا والمستهلك أصبح لا يهتم إلا بتوفير السلع الأساسية فقط، والتي يتمكن من توفيرها بصعوبة، بينما احتلت الهدايا في المناسبات مراحل أخرى ثانوية ومتأخرة.

قال فتحي الطحاوي، عضو شعبة المستوردين نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية بغرفة القاهرة التجارية، إن عيد الأم الحالي هو الأسوأ من 30 سنة في حركة المبيعات، مؤكدًا أن الأسواق تشهد حالة من الكساد لم تشهدها من قبل.

وأضاف" الطحاوي" في تصريحات خاصة، أن ارتفاع الأسعار في الأسواق الغير متوقع نزولها ساهمت في توقف المبيعات بشكل كامل، مؤكدًا أن التجار يعانون أشد المعاناة من جراء هذا الكساد وفي نفس التوقيت ليس لديه القدرة على بيع السلع والمنتجات بالأسعار التي يريدها المستهلك، نظرًا لارتفاع التكلفة والتغيير اليومي في سعر الدولار.

وأشار "الطحاوي" إلى أن الدولة نفسها تتسبب في رفع الأسعار، عن طريق رفع التعريفة الجمركية وعدم التحكم في سعر الدولار، وعن طريق رفع الأسعار الاسترشادية في الجمارك.

وتابع " أن التخفيضات والعروض التي أعلنت عنها بعض السلاسل التجارية والمحال التجارية بمناسبة عيد الأم لم تفلح في تحريك الأسواق، واصفًا الحالة التي وصلت إليها الأسواق في المواسم وعيد الأم بأنها "موت" وهناك العديد من المحال لم تبع قطعة واحدة من بداية شهر مارس الجاري نظرًا لارتفاع الأسعار.

قال بركات صفا، نائب رئيس شعبة الأدوات المكتبية وعضو شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن الإقبال على شراء هدايا عيد الأم هذا العام أقل بكثير من السنوات السابقة، مؤكدًا على أن المواطنين أصبح همهم الأول والأخير هو الحصول على السلع الأساسية، والتي تشهد كل يوم جديد في الأسعار.

وأضاف" صفا" في تصريحات خاصة،  أن القوة الشرائية للمواطنين ضعيفة مما أثر بشكل كبير وبالغ على مبيعات الهدايا في عيد الأم العام الحالي، لافتًا إلى الهدايا البسيطة مثل الشنط الحريمي والبوكات والسلاسل والهدايا الأخرى تشهد ضعفًا في السحب خلال الوقت الحالي على عكس الأعوام السابقة، والتي كانت تشهد إقبالًا كبيرًا في مناسبات الاحتفال بعيد الأم.

وأشار "صفا" إلى أن ثقافة المستهلك تغيرت كثيرًا ولم يعد الموسم أو العيد يعمل طول فترة طويلة قبلها وإنما تقتصر عمليات البيع نتيجة لتغير ثقافة المستهلك وضعف القوة الشرائية للتحرك وشراء الهدايا خلال يوم العيد فقط وبأقل تكاليف ممكنة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على سعر الدولار في هذه البنوك.. ومفاجأة في "HSBC"