أخبار عاجلة
النصر للتعدين يتعادل مع طلائع الجيش 2 ـ 2 -
صن داونز يهزم فيتا كلوب بثلاثية فى الكونغو -
مدرب الأهلي: هزيمة الوداد لا تشغلنا -
دار الافتاء تستطلع هلال رمضان غدا -

ارتفاع أسعار الياميش بالأسواق 110% بسبب الدولار

ارتفاع أسعار الياميش بالأسواق 110% بسبب الدولار
ارتفاع أسعار الياميش بالأسواق 110% بسبب الدولار

قال عادل ناصر سكرتير اتحاد الغرف التجارية، إن سعر الدولار الحالى أوقف عمليات استيراد الياميش العام الجارى، وما تم استيراده كان بكميات قليلة، مضيفا أنه يتم الاعتماد على الكميات الموجودة فى الأسواق وكذلك المنتجات المحلية لأن أسعارها مرتفعة للغاية.

 

وأضاف سكرتير الغرف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن التركيز حاليا لجميع المستوردين على السلع الأساسية واللحوم، فالوضع العام أكبر مانع لاستيراد الياميش بسبب ارتفاع سعر العملة والمستورد لن يتمكن من بيعها فى السوق حاليا بسبب ضعف القوة الشرائية.

 

ومن جانبه، طالب شريف حمودة أحد مصنعى الياميش فى منطقة باب البحر، بضرورة وقف استيراد الياميش المستورد من سوريا لتقليل الضغط على العملات الأجنبية، مشيرا إلى أن مصر تُصنع أغلب منتجات "الياميش" المستخدمة خلال شهر رمضان منها، (المشمشية، القراصيا، قمر الدين، والزبيب، عرق سوس، والتمر، والتين، والبرقوق).

 

وأكد حمودة، لـ"اليوم السابع"، إنه بعد التوسع فى استيراد الياميش السورى تدهورت الصناعة المحلية لصالح المستورد، وكنا نقدم منتجات بسعر أقل وجودة أفضل لكن لا نعرف لحساب من يتم  ضرب الصناعة المحلية"، مشيرا إلى أنه يتم تجفيف كافة منتجات الياميش هنا فى المصانع المصرية.

 

وأشار إلى أن هناك مهنا كثيرة مرتبطة بصناعة الياميش بداية من الفلاح والمصنعين والسائقين وعدد من الصناعات المغذية، وكذلك المطابع كلها مهن تضررت كثيرا من الاعتماد على استيراد الياميش، لافتا إلى أن  المكسرات فقط هى التى لا نصنعها ومنها، (بندق ، فستق ، ولوز) فهى ليست أساسية وليس عليها إقبال من المواطن البسيط وترتبط بفئة معينة فى مصر ذات مستوى اجتماعى عالى.

 

وأوضح علاء بسيونى أحد مستوردى الياميش من محافظة الإسكندرية، أن شهر رمضان الجارى سيكون الاعتماد على المنتجات المحلية بسبب الارتفاعات الكبيرة فى تكاليف استيراد الياميش، مشيرا إلى أن أى مستورد يبتعد بنفسه عن المجازفة لشراء الياميش لعدم تحقق أى مكاسب نتيجة لارتفاع سعره.

 

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار الياميش السورى بنسبة تخطت 110% بجانب ارتفاع الرسوم الجمركية والدولار الجمركى، كلها عوامل تحد من الاستيراد بصورة كبيرة وربما نشهد تحسنا فى السوق العام المقبل حال تحسن وضع العملة المحلية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البورصة تخاطب 25 شركة لموافاتها بالقوائم المالية السنوية بعد اعتمادها