رئيس الغرفة: رسم وتجديد الهوية الجديد للاقتصاد الوطني تتطلب إشراك جميع الاطراف

رئيس الغرفة: رسم وتجديد الهوية الجديد للاقتصاد الوطني تتطلب إشراك جميع الاطراف
رئيس الغرفة: رسم وتجديد الهوية الجديد للاقتصاد الوطني تتطلب إشراك جميع الاطراف

أكد أهمية تكامل الأدوار لانعاش الحركة الاقتصادية

مسقط ـ « الوطن»: قال سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان أن إعادة رسم وتجديد الهوية الجديدة للاقتصاد الوطني تتطلب إشراك جميع الأطراف ذات العلاقة بالشأن الاقتصادي في البلاد لاسيما القطاع الخاص وغرفة تجارة وصناعة عمان وبقية الجهات الأخرى التي يقع على عاتقها القيام بأدور أكثر تنوعاً وأكثر أهمية في مسيرة التنمية خصوصاً الاقتصادية منها وذلك لاشك في أنه سيسهم في إنجاز هوية اقتصادية متميزة وطموحة.وقال سعادته في العدد الاخير لمجلة «الغرفة» الصادرة عنها: أن المرحلة القادمة كما تشير الدراسات ومن بينها دراسة أعدتها الغرفة ضرورة اعتماد هوية اقتصادية للاقتصاد الوطني تكون واضحة ومحددة المعالم وتمثل منهاج عمل لهذا القطاع الحيوي والهام في جميع الأنشطة الاقتصادية لاسيما في هذه المرحلة التي ندرك جيداً مدى صعوبتها كما ندرك أيضاً أهمية أن تتكامل الأدوار لانعاش الحركة الاقتصادية في السلطنة وفق مفهوم اقتصادي متطور. واوضح قائلا: أن العمل الاقتصادي في السلطنة يحظى باهتمام الحكومة وجرى على مدى السنوات الماضية من عمر النهضة المباركة العناية بهذا القطاع بصورة أساسية من حيث التأسيس للأطر التشريعية والقانونية المنظمة للعمل في القطاع الاقتصادي فضلاً عن ضخ الاستثمارات الحكومية لتعزيز البنية الأساسية لدعم المشروعات الاقتصادية إضافة إلى الترويج والتسويق للاقتصاد الوطني محلياً وخارجياً. وأضاف: لقد تحقق الكثير في جميع المجالات المرتبطة بالشأن الاقتصادي بوجه خاص لاسيما على مستوى التشريعات والقوانين والاستثمار المتواصل في البنية الأساسية التي تحرص الجهات الحكومية في السلطنة على أن تواكب من خلال مستجدات العمل الاقتصادي لتستطيع الحفاظ على مكانة وقوة ومرونة الاقتصاد الوطني. وقال: لاشك في أهمية الاقتصاد من ناحية دوره الحيوي في قيادة عجلة التقدم والتنمية في أي دولة من دول العالم فقد اعتمدت النماذج المتقدمة في العالم على القطاع الاقتصادي لقيادة حركة التطوير والتغيير في جميع القطاعات الأخرى وبالتالي استطاعت أن تحقق تنمية شاملة ومستدامة في جميع القطاعات والأمثلة كثيرة ومتعددة إقليمياً وعالمياً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “يلين”: لم ألتقِ “ترامب” وملتزمة بمهام منصبي حتى نهاية فترتي
التالى النفط ينخفض مع اتجاه الإعصار «إرما» صوب فلوريدا