أخبار عاجلة
مواعيد صرف الرواتب قبل عيد الاضحى المبارك -
السلمي: قرار حاسم لمواجهة المشروع الفارسي -
عبدالله آل ثاني.. نخوة إخوان نورة.. أبشر بعزك -
الأرض مع أصحابها -
«غالي» في غرفة المنشطات.. صدفة أم تصفية؟ -

المدارس الأهلية تشملها الضريبة المضافة.. ولن ترفع رسومها مع بداية العام

المدارس الأهلية تشملها الضريبة المضافة.. ولن ترفع رسومها مع بداية العام
المدارس الأهلية تشملها الضريبة المضافة.. ولن ترفع رسومها مع بداية العام

قال مالك غازي عوض بن طالب رئيس لجنة المدارس الأهلية بغرفة تجارة جدة، إن المدارس الأهلية لن تستطيع زيادة الرسوم على أولياء الأمور خلال فترة العام الدراسي بالتزامن مع بدء فرض ضريبة القيمة المضافة على التعليم الأهلي في بداية شهر يناير القادم، نظراً لأن النظام يمنع زيادة الرسوم خلال فترة العام الدراسي مبيناً بأنها ستضطر للانتظار حتى ترفع الطلب لمقام وزارة التعليم ليتم الرد عليها وإن كان بالإيجاب فستكون الزيادة للعام الدراسي ما بعد القادم.

وأكد مالك بن طالب لـ"الرياض" بأن المدارس الأهلية الصغيرة ذات الرسوم الدراسية المنخفضة ستتأثر بضريبة القيمة المضافة أكثر من المدارس الأهلية ذات الرسوم المرتفعة، نظراً لكثير من المستجدات التي طرأت على القطاع والتي منها رسوم 400 ريال على العمال، مبيناً بأن الضريبة ستكون على الدخل العام للمدرسة، أي من الرسوم الدراسية ورسوم النقل المدرسي ولازال هناك عدم وضوح فيمن سيتحملها مباشرة هل هو المدرسة أم أولياء الأمور.

وجدد رئيس اللجنة المطالبة بزيادة الإعانة السنوية التي تتلقاها المدارس الأهلية من الدولة مبيناً بأن تلك الإعانة لم يتم زيادتها منذ 40عام، وقال هناك الكثير من المستجدات خلال هذه الفترة تتطلب زيادة دعم قطاع التعليم الأهلي الذي يجد الكثير من صغار المستثمرين فيه صعوبة في الاستمرار.

يذكر أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة سيكون بدءا من 1 يناير 2018، بنسبة 5% ويتعين على كافة الشركات العاملة في المملكة والمؤهلة للتسجيل في ضريبة القيمة المضافة فرض الضريبة على السلع والخدمات الخاضعة لها. كذلك، على الشركات التأكد من اكتمال وتحديث سجلاتها المالية والتجارية، مثل تحصيل الفواتير والسجلات المحاسبية الخاصة بالسلع والخدمات المشتراة والمباعة وكذلك ضريبة القيمة المضافة المدفوعة والمحتسبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق القائم بأعمال سفارة المملكة في بغداد: منطقة الإيداع التجاري بجديدة عرعر أكبر ساحة تبادل تجاري
التالى البطالة.. معضلة قطاع التنمية البشرية