أخبار عاجلة
تونس تسقط امام الكاميرون ودياً بهدف نظيف -

عضو بـ«التشييد»: السوق العقارية المصرية جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية

عضو بـ«التشييد»: السوق العقارية المصرية جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية
عضو بـ«التشييد»: السوق العقارية المصرية جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية

أكد المهندس داكر عبداللاه، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية الجديدة، أن السوق العقارية المصرية من أقوى الأسواق في المنطقة العربية، والأكثر قدرة على تحقيق عوائد اقتصادية مرتفعة للمستثمرين، مما يزيد من فرص جاذبيتها لرؤوس الأموال المحلية والأجنبية.

واستبعد «عبد اللاه»، خلال كلمته بالمؤتمر السنوي التاسع «سمارت فيجن 2017»، حدوث فقاعة عقارية في السوق المصرية رغم الارتفاعات السعرية التي تشهدها الوحدات فى الآونة الأخيرة عقب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، وتغير التكلفة الإنشائية للوحدات العقارية بالكامل، بالإضافة إلى تزايد معدلات التضخم، وذلك بالنظر إلى طبيعة السوق المصرية وما يشهده من طلباً متزايداً، وعدم مناسبة المعروض مع الطلب الحقيقي.

وأشار «عبد اللاه» إلى أهمية تفعيل دور المؤسسات المصرفية في دعم الشركات العقارية وشركات البناء والتشييد، حيث مازال هناك تعنت من البنوك في منح تمويل لتلك الشركات، مما يضر بشريحة كبيرة منها في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

ولفت إلى أن إحجام البنوك عن منح تمويل لشركات المقاولات وصعوبة الحصول على خطابات ضمان أسهم في عدم قدرة شريحة كبيرة من الشركات، خاصة الصغرى والمتوسطة الاستمرار في السوق، والمنافسة على المشروعات الكبرى المطروحة من قبل الدولة.

وشدد على أن دعم شركات المقاولات سيزيد من معدلات النمو وسيحقق منافع للبنوك، خاصة مع حجم المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها حاليا، وضمان الدولة للمقاولين في سداد المستحقات بصورة دورية.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «السعيد»: مناقشة الخطة الاستثمارية لـ«2017-2018» في مجلس الوزراء قريبًا
التالى وزيرة التخطيط: قانون الخدمة المدنية جزء من منظومة الإصلاح الإداري بمصر