أخبار عاجلة
موسكو تسعى إلى مزيد من التنسيق مع «أوبك» -
الإصابة تحرم نيمار من المشاركة ضد مونبلييه -
وفاة مرشد «الإخوان» السابق مهدي عاكف -
اليونان تقر أول ترحيل إجباري للاجئين سوريين -
حسام حسن: الدوري لا يزال طويلًا والقادم أفضل -

تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

انخفضت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو لنشهد أدنى مستوياتها منذ 28 من تموز/يوليو الماضي أمام الدولار الأمريكي في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم ومع التطلع لما سوف يسفر عنه محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 25-26 تموز/يوليو الماضي.

 

في تمام الساعة 05:28 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.32% إلى مستويات 1.1697 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1735 بعد أن حقق الزوج الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1682، بينما حقق الأعلى له عند 1.1758.

 

هذا وقد تابعنا عن ثالث أكبر اقتصاديات منطقة اليورو إيطاليا الكشف عن القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني والتي أظهرت استقرار وتيرة نمو عند 0.4% متوافقة مع التوقعات، بينما أوضحت القراءة السنوية تسارع وتيرة النمو إلى 1.5% مقابل 1.2%، متفوقة على التوقعات عند 1.4%، وجاء ذلك قبل أن نشهد القراءة الأولية للمؤشر ذاته على اقتصاديات منطقة اليورو ككل والتي أظهرت استقرار وتيرة النمو عند 0.6% متوافقة مع التوقعات وتسارع وتيرة النمو إلى 2.2% وفقاً للقراءة السنوية بخلاف التوقعات التي أشارت إلى استقرار النمو عند 2.1%.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا تصريحات وزير المالية الألماني شويبله التي أعرب من خلالها عن أعتقده بأن البنك المركزي الأوروبي قادر على تحقيق أهدافه، مع أبدائه عن معارضته لمطالبة المحكمة الدستورية الألمانية يوم أمس الثلاثاء المحكمة الأوروبية اتخاذ الإجراءات الملائمة حيال المركزي الأوروبي لكونه يخالف العديد من القوانين الأوروبية من خلال برنامج التيسير النقدي المفعل حالياً من قبله.

 

بخلاف ذلك، فقد نوه شويبله إلى الحاجة للتعامل مع قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل أكثر جدية وسط العمل على إنهاء مفاوضات الخروج بأقل نسبة ضرر ممكنة لمنطقة الاتحاد الأوروبي، معرباً العلاقات الثنائية بين سويسرا والاتحاد مثال يجب أن يحتذي به خلال المفاوضات، مضيفاً أن قرار المملكة البريطانية المتحدة بالخروج ساهم في توطيد التماسك والوحدة الأوروبية.

 

على الصعيد الأخر فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي جاءت مخيبة للآمال مع تراجع تصاريح البناء بصورة فاقت التوقعات وانخفاض المنازل المبدوء إنشائها بخلاف التوقعات خلال تموز/يوليو الماضي، بينما تترقب الأسواق حالياً عن كثب ما سوف يسفر عنه محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأخير والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية على أسعار الفائدة ما بين 1.00% و1.25% مع التأكيد على البدء في وقت لاحق من هذا العام في عملية تطبيع الميزانية التي تقدر بنحو 4.5$ تريليون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎