أخبار عاجلة
محمد صلاح: "لم أتوقع نجاحي في إيطاليا" -
نسرين إمام تعتذر لـ"عمرو يوسف وكندة" -

افتتاح فاعليات ندوة " المرور مسئولية الجميع" بمركز بحوث الشرطة

افتتاح فاعليات ندوة " المرور مسئولية الجميع" بمركز بحوث الشرطة
افتتاح فاعليات ندوة " المرور مسئولية الجميع" بمركز بحوث الشرطة
افتتحت صباح اليوم فاعليات الندوة التى تنظمها وزارة الداخلية تحت عنوان المرور مسئولية الجميع ، والتى تعقد بمقر مركز بحوث الشرطة بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وأكد اللواء طارق عطية مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات - فى كلمته خلال الجلسة الافتتاحية - أن مُشْكِلاتُ الْمُرُورِ تعد مِنْ أَهَمَّ التحديات الَّتِي تُوَلَّى الدَّوْلَةَ إهْتِمَامًا خَاصًّا بِهَا، لِمَا لَهَا مِنْ مَرْدُودٍ عَلَى حَيَاةِ الْمُوَاطِنِينَ، وَأَثَرَ مُبَاشِرْ عَلَى إنْضِبَاطِ إِيقَاعِ الْمُجْتَمَعِ، بِمَا يَتَرَتَّبُ عَلَى ذَلِكَ مِنْ حِمَايَةِ الاقْتِصَادِ الْقَوْمِيِّ وَسَلامَةُ الْمُوَاطِنِينَ.
وأضاف أن مُشْكِلاتُ الْمُرُورِ ترتبط إرْتِبَاطًاً وَثِيقًا بتطور الْحَيَاةِ وتَزَايُدَ أَعْدَادِ السُّكَّانِ وَالإمْتِدَادِ الْعُمْرَانِيِّ، وَزِيَادَةُ عَدَدِ الْمُرَكَّبَاتِ وحَجْمَ حَرَكَةِ الْمُشَاةِ وَالنَّقْلِ، وَالثَّقَافَةُ الْمُرُورِيَّةُ لِلْمُوَاطِنِينَ وَالسُّلُوكِيَّاتُ وَالْعَادَاتُ وَالتَّقَالِيدُ فِي الْمُجْتَمَعِ.
وأكد اللواء عطية أن مُشْكِلاتِ الْمُرُورِ، يَتَّجِهُ خَطُّهَا الْبَيَانِيُّ نَحْوَ مَزِيدٍ مِنْ التَّعْقِيد، مَعَ اسْتِمْرَارِ التَّطَوُّرِ وَإمْتِدَادِ الْعُمْرَانِ والزِّيَادَاتِ الْمُطَّرِدَةُ فِي عَدَدِ الْمَرَكَّبَات، وَهُوَ مَا يَسْتَلْزِمُ لمواجهتها وَضْعِ إِسْتِرَاتِيجِيَّةٍ مُتَكَامِلَةٍ، وَخُطَّةُعَمَلٍ شَامِلَةٍ وَمَدْرُوسَةٍ للتعامل معها، مشيرا الى أن الإحْصَائِيَّاتُ الْمُعْتَمَدَةُ مِنْ مُنَظَّمَةِ الصِّحَّةِ الْعَالَمِيَّهْ حوْلَ الإصَابَاتِ النَّاجِمَةِ عَنْ حَوَادِثَ الْمُرُورْ، وَالَّتِي نُشَرَتْ خِلالَ شَهْرِ نُوفَمْبِرَ الماضى، تُوَضِّحُ عدد من الْمُؤَشِّرَاتُ الَّتِي قَدْ تَكُونُ صَادِمَةً؛ حيث يُقْضَى نَحْوُ مِلْيُونَ وربع نَسَمَة نَحْبُهُمْ كُلَّ عَامِ نَتِيجَةِ حَوَادِثَ الْمُرُورِ، بينما تُمَثِّلُ الإصَابَاتُ النَّاجِمَهْ عَنْ هذه الحَوَادِثَ، أَهَمُّ أَسْبَابِ وَفَاةِ الشَّبَابِ مِنْ الْفِئَةِ الْعُمْرِيَّةِ مابين ( 15إلى 29 سَنَةً).
وأضاف مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات أن 90% مِنْ الْوَفَيَاتِ النَّاجِمَةِ عَنْ حَوَادِثَ الطُّرُقِ، تَحَدَّثَ فِي الْبُلْدَانِ الْمُنْخَفِضَةِ والْمُتَوَسِّطَةِ الدَّخْلِ، عَلَى الرَّغْمِ مِنْ أَنَّ تِلْكَ الْبُلْدَانَ تمْتَلِكُ حوالى نِصْفَ الْمَرَكَّبَاتِ الْمَوْجُودَةِ فِي الْعَالَمِ تقريباً، لافتة فى الوقت نفسه إلى أن نِصْفٌ مِنْ يَمُوتُونَ فِي طُرُقِ الْعَالَمِ تَقْرِيبًا ينتمون إِلَى فِئَةِ مُسْتَخْدِمِي الطُّرُقِ الْمُعَرَّضِينَ لِلْخَطَر، وَهَذِهِ الْفِئَةُ تَشْمَلُ الرَّاجِلِينَ وَرَاكِبِي الدَّرَّاجَاتِ النَّارِيَّةِ.
وأشار اللواء عطية إلى أنه مِنْ الْمُتَوَقَّعِ أَنْ تَرْتَفِعَ مُعَدَّلاتُ حَوَادِثِ الْمُرُورِ، إِنْ لَمْ تُتُخِذْ إِجْرَاءَاتٌ بشَأْنِهَا، لِتُصْبِحَ سَابِعَ سَبَبٍ مِنْ أَسْبَابِ الْوَفَاةِ الرَّئِيسِيَّةِ فى العالم بِحُلُولِ عَامِ 2030، مشيرا الى أن الاصَابَاتُ الْمُتَرَتِّبَةُ عَنْ الْحَوَادِثِ الْمُرُورِيَّةِ تؤدى إِلَى حُدُوثِ نِسْبَةِ عَجْزٍ لِعَدَد يَتَرَاوَحُ مَا بَيْنَ 20 مِلْيُونًا إِلَى 50 مِلْيُونًا مِنْ الأشْخَاصِ الآخَرِينَ الَّذِينَ يَتَعَرَّضُونَ لإصَابَاتٍ غَيْرِ مُمِيتَةٍ مِنْ جَرَّاءِ تِلْكَ الْحَوَادِثِ.
وأكد اللواء عطية ان الإصَابَاتُ النَّاجِمَةُ عَنْ حَوَادِثَ الْمُرُورِ تتسبب فِي إِلْحَاقِ خَسَائِرَ إقْتِصَادِيَّةٍ هَائِلَةٍ بِالضَّحَايَا وَأُسَرِهِمْ وَبِالدُّوَلِ عُمُومًا، وَتَنْشَأُ هَذِهِ الْخَسَائِرِ مِنْ تَكَالِيفَ الْعِلاجِ، بِمَا فِي ذَلِكَ التَّأْهِيلُ وَالتَّحْقِيقِ فِي الْحَوَادِثِ، وَانْخِفَاضَ أَوْ فِقْدَانٍ إِنْتَاجِيَّةٍ مِنْ يُصَابُونَ بِالْعَجْزِ بِسَبَبِ إِصَابَاتِهِمْ، فَضْلا عَنْ إِتْلافِ الْمُرَكَّبَاتِ بِأَنْوَاعِهَا، لافتا إلى أن آخر بحوث أجريت فى هذا المجال كانت عام 2010، وأكدت أن حوادث الْمُرُورِ تَحْمِلُ الْبُلْدَانَ تَكَالِيفَ نِسْبَتِهَا 3% مِنْ النَّاتِجِ الْقَوْمِيِّ الإجْمَالِيِّ، وَتَرْتَفِعُ هَذِهِ النِّسْبَةِ إِلَى 5% فِي بَعْضِ الْبُلْدَانِ الْمُنْخَفِضَةِ وَالْمُتَوَسِّطَةِ الدَّخْلِ.
وأعرب اللواء طارق عطية مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات - فى نهاية كلمته - عن شكره وتقديره لِكُلِّ مَنْ سَاهَمَ في الإعْدَادِ وَالتَّنْظِيمِ لِهَذَا الْمُلْتَقَى الْعِلْمِيِّ رَفِيعِ المستوى، وَلِجَمِيعِ الْعَامِلِينَ بأكاديمية الشرطة اَلَّذِينَ يَسْعَوْنَ لِتَوْظِيفِ الْبَحْثِ الْعِلْمِيِّ لِخِدْمَةِ أَغْرَاضِ الأمْنِ مِنْ خِلالِ تَغْلِيبِ الْجَوَانِبِ العملية عَلَى النَّظَرِيَّةِ.
كما أعرب عن أمنياته بخروج الندوة بمَجْمُوعِةٍ مِنْ التَّوْصِيَاتِ الْوَاقِعِيَّةِ، الَّتِي يُمْكِنُ تَنْفِيذُهَا عَلَى أَرْضِ الْوَاقِعِ بِمُخْتَلِفِ الْمَحَاوِرِ، خَاصَّةً التَّشْرِيعِيَّة، لِمُوَاجَهَةِ تَدَاعِيَاتِ جُنُوحِ بَعْضِ مُسْتَخْدِمِي الطُّرُقِ، لِعَدَمِ احْتِرَامِ قَوَاعِدَ وَآدَابِ الْمُرُورِ، فَضْلا عَنْ تَرْسِيخِ الْحُقُوقِ وَالْوَاجِبَاتِ الْمُرُورِيَّةِ لِكَافَّةِ الْمُوَاطِنِينَ .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غدًا.. الحكم على 9 متهمين بخلية الوراق الإرهابية