أخبار عاجلة
أصغر ضحية في حريق لندن..طفل عمره 5 سنوات -
ننشر أهداف وإستراتيجية صندوق أملاك -
شعبة الأخشاب: أسعار غرف النوم تبدأ من 4 آلاف جنيه -
«القصابين»: رفع أسعار الطاقة لن يوثر على الأسماك -

حبس مدير دار أيتام بأكتوبر بتهمة تعذيب الأطفال واستدعاء زوجة عاطف عبيد

حبس مدير دار أيتام بأكتوبر بتهمة تعذيب الأطفال واستدعاء زوجة عاطف عبيد
حبس مدير دار أيتام بأكتوبر بتهمة تعذيب الأطفال واستدعاء زوجة عاطف عبيد

أمرت نيابة أول أكتوبر، بإشراف المستشار أحمد الأبرق، المحامي العام الأول، السبت، بحبس عمرو زكي، المشرف على دار أيتام إشراقة بمدينة الشيخ زايد، المملوكة لأرملة عاطف عبيد، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، 4 أيام على ذمة قضية اتهامه بالاعتداء على 16 طفلًا بدار الأيتام، وتعريضهم حياتهم للخطر عن طريق تعذيبهم.

وكانت النيابة أصدرت قرارًا بضبط وإحضار «زكي»، نفذته أجهزة الأمن في الساعات الأولى من صباح الجمعة، كما قررت استدعاء نجد محمد خميس، رئيس مجلس إدارة الدار، وزوجة عبيد، وذلك لسماع أقوالها حول الاتهامات الموجهة لمسؤولي الدار بتعذيب الأطفال النزلاء، والاعتداء الجنسي والبدني على بعض منهم، كما طلبت النيابة تحريات تكميلية لأجهزة الأمن لكشف ظروف وملابسات الواقعة، وتحديد المتهمين المتسببين في الاعتداء والانتهاكات بحق الأطفال.

وأفادت التحقيقات بأن المتهم 48 عامًا، تعدى بالضرب المبرح أكثر من مرة على الأطفال، وواجهت النيابة «زكى» بأقوال الأطفال المجني عليهم، ومناظرتها لأجسادهم وبيان ما بهم من إصابات، وتبيّن إصابة عدد من الأطفال بخدوش وجروح بسيطة بأنحاء متفرقة بالجسد.

واستمعت النيابة لأقوال 6 من أعضاء لجنة التضامن الاجتماعي المشكلة لفحص دار رعاية إشراقة للأيتام للتأكد من واقعة تعذيب الأطفال، وقرر أعضاء اللجنة أنهم فحصوا الدار، ووجدوا مخالفات في التهوية، والإضاءة، وسوء الطعام والشراب الذي يتم تقديمه للأطفال نزلاء الدار، فضلًا عن صحة أقوال الأطفال بوجود آثار تعذيب على أجسادهم.

واستمعت النيابة لأقوال بعض العاملين، والذين أكدوا أنهم وجهوا بعض الشكوى للمسؤولين من قبل، كما أنهم لاحظوا بعض محاولات الاعتداء الجنسية والبدنية على النزلاء المتواجدين بالدار، وأيضًا قدموا في شكاواهم أن الإضاءة بالدار والطعام غير مناسب للنزلاء.

وبحسب التحقيقات فإن الأطفال المجني عليهم، قالوا إنهم تعرضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي من قبل المشرفين بالدار، وأن الطعام غير جيد، والإضاءة غير ملائمة.

واصطحبت النيابة الأطفال إلى مقر مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف عليهم، وأظهرت النتائج الأولية وجود علامات تعذيب بجسد عدد منهم، ووجود حرق بالعضو الذكرى لأحدهم، وتحفظت النيابة على صور ومقاطع فيديو سلمها حارس الدار، تثبت صحة أقواله بتعرض الأطفال اليتامى للتعذيب.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جرعة مخدرات زائدة تقتل متعاطيًا قبل الإفطار بطور سيناء