أخبار عاجلة
حرب الدهشوري: مجلس «الجبلاية» سبب نكسة التحكيم -
الاتحاد يصطدم بإنبي فى موقعة مثيرة -
اليوم.. انطلاق كأس العالم للأندية في اليابان -
"العصفورة".. رجعت يا رجالة -
ضبط صاحبي مركز تعبئة تصرفا في 75 طن سكر بسوهاج -
التضخم السنوي يقفز إلى 19.4% في نوفمبر -
175 مليون جنيه ايرادات"ايجيترانس" في 2016 -

حصر أموال الإخوان تتحفظ على 46 قياديًا بينهم نقيب الصيادلة السابق

حصر أموال الإخوان تتحفظ على 46 قياديًا بينهم نقيب الصيادلة السابق
حصر أموال الإخوان تتحفظ على 46 قياديًا بينهم نقيب الصيادلة السابق

قامت لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان برئاسة المستشار الدكتور محمد ياسر أبو الفتوح رئيس اللجنة بالتحفظ على 46 عضوًا من العناصر الإرهابية المنتمية والداعمة لجماعة الإخوان.

كما أعلنت اللجنة في بيان لها - منذ قليل - التحفظ على 5 شركات تابعة لجماعة الإخوان، وهي شركات الصديق للمقاولات والاستثمار العقاري، وشركة الوفاء للمقاولات والاستثمار العقاري، وشركة مصر جروب للاستيراد والتصدير والتوكيلات التجارية، وشركة بروفيشينال للاستيراد والتصدير والتوكيلات التجارية، ومجموعة شركات أفاق.
كما أعلنت اللجنة التحفظ على العنصر الإخواني محمد عبد الجواد محمد أحمد نقيب الصيادلة السابق والتحفظ على أسهمه المملوكة له بشركة ابن سينا فارما للأدوية.

وأكدت اللجنة أن التحفظ على الأفراد والشركات يشمل المنع من التصرف في كافة ممتلكاتهم العقارية والمنقولة والسائلة وكذلك منعهم من التصرف في كافة حساباتهم المصرفية أو الودائع أو الخزائن أو السندات أو أذون الخزانة المسجلة بأسمائهم طرف أي من ابنوك الخاضعة لرقابة البنك المركزي المصري.

وأكدت لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان برئاس المستشار الدكتور محمد ياسر أبو الفتوح أن اللجنة قامت بالتنسيق مع مجلس إدارة مجموعة 30 يونيو بشأن المدارس والشركات التعليمية المتحفظ عليها بتنيظم مسابقة على مستوى الجمهورية، وتم اختيار أفضل العناصر كمديرين تنفيذيين ومحاسبين ومراقبين ماليين وفقا لمعايير التعليم الدولي واللغات والخاص.

وأوضحت اللجنة أنها قامت بإسناد كافة الشركات الدولية والعاملة في مجال تصنيع الدواء إلى وزارة الصحة لإدارتها وجميعها تدار وتعلم بشكل معتاد إن لم يكن بمستوى أفضل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه