أخبار عاجلة
حصاد أخبار البورصة المصرية اليوم الأربعاء 7-12-2016 -
"المالية" تطرح أذون خزانة بـ7.5 مليار جنيه -

الإدارية العليا تقضى بأحقية صحفيى الصحف الحزبية المحلية بالقيد بنقابة الصحفيين

الإدارية العليا تقضى بأحقية صحفيى الصحف الحزبية المحلية بالقيد بنقابة الصحفيين
الإدارية العليا تقضى بأحقية صحفيى الصحف الحزبية المحلية بالقيد بنقابة الصحفيين

كتب حازم عادل

أصدرت دائرة فحص الطعون الأولى، بالمحكمة الإدارية العليا، حكماً قضت فيه بأحقية صحفيى الصحف الحزبية المحلية، التى تصدر وتوزع فى نطاق محافظة ما أو أقليم مُعين، فى عضوية نقابة الصحفيين.

 

وصدر الحكم برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين فوزى عبد الراضى، ومحمد خفاجى، وسامى درويش،  نواب رئيس المجلس، وبسكرتارية محمد فرح.

 

وأيدت المحكمة بموجب ذلك الحكم، ما انتهت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى عام ٢٠١٢ من أحقية أحمد عبد الفتاح على، الصحفى بجريدة وفد الدلتا فى القيد بنقابة الصحفيين.

 

وردا على ما جاء بالطعن المقام من النقابة لإلغاء الحكم المشار إليه، بشأن عدم تقديم المطعون ضده، لصورة عقد عمل مع صحيفة الوفد الرئيسية بالمخالفة للائحة القيد بالنقابة، قالت المحكمة إن قانون إنشاء نقابة الصحفيين ذكر على سبيل الحصر شروط القيد بها، والتى ليس من بينها أن يقدم طالب القيد بالنقابة عقد عمل مع الصحيفة الرئيسية موقع من رئيس الحزب، عندما تكون هناك أكثر من صحيفة تصدر عن الحزب الواحد.

 

وتابعت المحكمة: "ومن ثم فإن لائحة القيد بالنقابة فيما تضمنته من إضافة هذا الشرط إلى شروط القيد، تكون قد خرجت عن وظيفتها ووضعها كلائحة تنفيذية للقانون يقتصر دورها فقط على وضع الأحكام التفصيلية اللازمة لتنفيذ المبادئ العامة التى تضمنها القانون دون تجاوز ذلك إلى شروط أو قيود أخرى".

 

وشددت المحكمة أن ذلك الشرط يُعد هو والعدم سواء ولا يعتد به كشرط من الشروط الواجب توافرها للقيد بنقابة الصحفيين، كما قضت الدائرة ذاتها، بإجماع الآراء ترفض طعن نقابة الصحفيين، المطالب بإلغاء حكم قيد صحفى بجريدة صوت الملايين بوظيفة مخرج صحفى .

 

وقالت المحكمة إنه طبقا للمادة الخامسة من القانون ٧٦ لسنة ١٩٧٠ بإنشاء نقابة الصحفيين، يشترط لقيد الصحفى فى جدول نقابة الصحفيين، أن يكون صحفيا محترفاً غير مالك لصحيفة أو وكالة أنباء تعمل فى جمهورية مصر العربية أو شريكا فى ملكيتها أو مساهماً فى رأس مالها، ومفاد ذلك  أن يتخذ الصحفى العمل الصحفى حرفة له فيتفرغ له ويعتمد عليه بصفة أساسية كوسيلة لتحقيق دخله وليس المقصود أن يعمل بصحيفة تصدر يوميا.

 

وأضافت المحكمة فى حكمها أن تبين أن السيد عبد السعيد على عبد الرازق، تقدم بطلب قيده بجدول نقابة الصحفيين، وهو مصرى الجنسية، وحاصل على بكالوريوس تجارة بنظام التعليم المفتوح فى أكتوبر ٢٠١١، ويحترف الصحافة حيث يعمل فى جريدة صوت الملايين بموجب عقد عمل يتجدد تلقائياً وجاءت أوراق الطعن تخلوا، مما تدعيه نقابة الصحفيين بأنه مالك أو شريك مساهم فى أى صحيفة أو وكالة أنباء تعمل فى مصر، حيث جاء قول النقابة إنه رئيس مجلس إدارة صوت الملايين وأنه أحد المساهمين فى ملكية شركة دار عيون للصحافة والتابع لها جريدة صوت الملايين، عارياً من ثمة دليل مادى ملموس تؤيده الأوراق.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه