أخبار عاجلة

متهمون لقاضي «فض رابعة»: لم نتواجد في الاعتصام.. وليس لنا علاقة بالسياسة

متهمون لقاضي «فض رابعة»: لم نتواجد في الاعتصام.. وليس لنا علاقة بالسياسة
متهمون لقاضي «فض رابعة»: لم نتواجد في الاعتصام.. وليس لنا علاقة بالسياسة

استأنفت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر جلسة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة»، المتهم فيها ٧٣٩ متهمًا من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المسلمين، وبعض أعضاء الجماعات الإسلامية، والمصور الصحفي «شوكان».

واستخرجت هيئة المحكمة المتهم عاطف صلاح، وسأله رئيس المحكمة عما يعاني من أمراض، فأكد المتهم أنه يعاني من السرطان، وأكد القاضي أنه سينظر بأمره أخر الجلسة، كما استخرجت الهيئة بعض المتهمين الذين رغبوا في الحديث للهيئة بناءا على أقوال المحامين.

وروى المتهم محمود حسن للمحكمة تفاصيل القبض عليه، موضحا أنه يعمل مدرسا وذهب لمأمورية تابعة لعمله بجوار منطقة رابعة، وأنه نزل من الميكروباص وقبض أحد المجندين عليه، وسلمه لأخرين يرتدون الزي المدني وسألوه عن حقيبته التي يوجد بها ملابسه فأكد أنه يصطحبها في سفره، لكنهم قبضوا عليه باعتباره مشاركا باعتصام رابعة.

كما استمعت هيئة المحكمة إلى بعض المتهميين الذين أكدوا أنهم لا علاقة لهم بالأحداث، أو السياسة، كما أنهم لم يتواجدوا باعتصام رابعة، وأن تواجدهم بالمنطقة كان عرضيا لقضاء بعض حوائجهم، وطالبوا بإخلاء سبيلهم على ذمة القضية بأي ضمان.

وتضم قائمة المتهمين في القضية، عددا من قيادات جماعة «الإخوان»، في مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، إلى جانب «أسامة» نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وزير الشباب الأسبق، وعصام سلطان، وباسم عودة، وزير التموين الأسبق.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين في القضية اتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليًا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه