أخبار عاجلة
على هامش الحفل -
كهربا: «الصفراء» لم تغتل فرحتي بالطفل -
باعشن: أوقفنا التعاقدات في «الشتوية» -
الأهلي يواجه المقاصة اليوم في صراع القمة -
أسوان يواجه المصري اليوم في الدوري الممتاز -

حارس خصوصى يلقى مصرعه داخل سيارة الشرطة بالجيزة!!

حارس خصوصى يلقى مصرعه داخل سيارة الشرطة بالجيزة!!
حارس خصوصى يلقى مصرعه داخل سيارة الشرطة بالجيزة!!

كشفت تحقيقات نيابة مركز الجيزة برئاسة المستشار مدحت هانى رئيس النيابة التحقيقات فى واقعة وفاة حارس خصوصى داخل سيارة شرطة عقب إلقاء القبض عليه لاتهامه بحيازة سلاح نارى بدون ترخيص وبمناظرة الجثة تبين خلو الجثة من أية إصابات ظاهرية ورجح وفاته نتيجة إصابته بأزمة قلبية حادة أدت الى هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية أمرت النيابة بنقل الجثة الى المشرحة لتحديد سبب الوفاة.

بدأت الواقعة أثناء قيام ضباط مركز شرطة أبو النمرس بحملة على الخارجين عن القانون فتم إلقاء القبض على طالب وبحوزته سلاح نارى وأثناء اقتيادة شاهدت القوة الأمنية أحد الاشخاص يقف بمفردة امام فيلا بمنطقة الحرانية بأبو النمرس يدعى ياسر صابر «حارس خصوصى» وبتفتيشه عثر على فرد خرطوش عيار 12 ملى غير مرخص اعترف بحيازته بقصد الدفاع عن النفس وعقب اصطحابه بسيارة المأمورية أصيب بحالة تشنج كما انتابته حاله إعياء شديد فتم اصطحابه الى مستشفى أبو النمرس لإسعافه إلا أنه توفى فور وصوله الى المستشفى.. استمع فريق من النيابة العامة الى شقيق المتهم والذى اكد أن شقيقه المتوفى يعانى من أمراض بالصدر وتنتابه حالة من التشنجات وضيق التنفس، ولم يشتبه فى وفاته جنائياً وقال صديق المتوفى ويدعى «خليل.ع» أنه سبق وأن قام بإسعافه عدة مرات خلال الآونة الأخيرة لتكرار إصابته بضيق التنفس. كما استمعت النيابة الى «محمد.خ» طالب  كان بصحبة المتوفى بالسيارة الخاصة بالقوة الأمنية وذكر أن المتوفى عقب القبض عليه واستقلاله سيارة القوة الأمنية اصيب بحالة من ضيق التنفس وفارق الحياة ولم يتم الاعتداء عليه من جانب القوة الأمنية.

انتقل فريق من النيابة إلى المستشفى العام المودع به جثة الضحية وأمرت بالتحفظ على السلاح المضبوط بحوزته، ومن المقرر أن تستمع النيابة لأقوال عدد من أفراد الشرطة الذين تولوا ترحيل المتهم إلى القسم وعدد من أفراد أسرته.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه