أخبار عاجلة
صدمة في روما من توالي فشل ايجاد بديل لصلاح -
الثقافة: معرض الكتاب يقام في موعده -
جبهة إنقاذ جديدة ضد النظام (تقرير) -
النواب يجمعون توقيعات لتعديل قانون الإيجار -
القبض على نجل الرئيس المعزول "محمد مرسي" -

بعد واقعة «طفلة الشروق».. وزير الداخلية يكلف بحفظ الأمن على المحاور الرئيسية في المدن الجديدة

بعد واقعة «طفلة الشروق».. وزير الداخلية يكلف بحفظ الأمن على المحاور الرئيسية في المدن الجديدة
بعد واقعة «طفلة الشروق».. وزير الداخلية يكلف بحفظ الأمن على المحاور الرئيسية في المدن الجديدة

وجه وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار بضرورة تكثيف التواجد الأمنى خصوصًا بالمدن الجديدة والمناطق الصحراوية المتاخمة لها، والتوسع فى الحملات الأمنية المكبرة؛ لمواجهة العنف الجنائى وضبط التشكيلات العصابية والعناصر الجنائية الخطرة.

وشدد وزير الداخلية خلال اجتماعه اليوم الأحد، مع مساعدى الوزير لقطاعات الأمن، والأمن العام، والأمن الوطنى، والإعلام والعلاقات، ومديرى أمن القاهرة، والجيزة، والقليوبية ومدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية، على ضرورة استهداف البؤر الإجرامية واتخاذ الإجراءات والتدابير الأمنية للقضاء على صور البلطجة والخروج على القانون.

وأكد الوزير ضرورة إحكام الرقابة وتكثيف الدوريات الأمنية وتفعيل دور نقاط التفتيش الأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على المحاور والطرق، وتدعيم إدارات تأمين الطرق والمنافذ والتوسع فى استخدام التقنيات الحديثة التى تدعم العمل الأمنى.
كما وجه عبد الغفار بتسيير دوريات أمنية بالطرق والمحاور الرئيسية والدائرية وبين المحافظات والمدن، مدعومة بمجموعات للتدخل السريع من قوات الأمن المركزى والعمليات الخاصة وعناصر البحث الجنائى.

ونوه وزير الداخلية بضرورة الحرص على الالتزام بحسن معاملة المواطنين، ومراعاة البعد الإنسانى عند التعامل مع الجماهير بشكل يومى، ووجه بسرعة التفاعل مع بلاغات وشكاوي المواطنين، مشددًا على أهمية تفعيل دور إدارات شرطة النجدة على مستوى الجمهورية، وسرعة تلقى البلاغات والتعامل معها، وتدعيم الإدارات بالتقنيات الحديثة والعناصر البشرية ذات الكفاءة؛ للتفاعل الفورى مع شكاوى المواطنين والارتقاء بمستوى الخدمات بما يضمن حصول المواطن على الخدمة فى سهولة ويسر.

وأشاد الوزير بما حققته الأجهزة الأمنية من نجاحات من خلال الضربات الاستباقية التى وجهتها إلى البؤر الإجرامية وملاحقة وضبط مرتكبى الجرائم، معربًا عن ثقته في قدرة وكفاءة رجال الشرطة وحرصهم على القيام بدورهم الوطنى، وبذل الطاقات من أجل أمن الوطن واستقراره.

وكان قطاع الأمن العام برئاسة اللواء جمال عبدالباري، وبالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة والجيزة شن حملة أمنية مكبرة لضبط 3 مسلحين تسببوا في قتل الطفلة "فريدة " التي كانت بصحبة والدها أثناء ذهابها إلى المدرسة بمدينه الشروق، وحاولوا سرقة سيارة ضابط شرطة بالإكراه، إلا أن الأخير تبادل إطلاق النار معهم مما نتج عنه إصابته، وتوصلت جهود فريق البحث إلى معلومات هامة عن أوصاف المتهمين الثلاثة وأنهم من محافظة الجيزة، وبينهم مسجل خطر محكوم عليه بالمؤبد في قضية سرقة بالإكراه.

وأكدت تحريات المباحث حول الواقعة أن المجني عليها أصيبت أثناء تبادل إطلاق النيران في محاولة سرقة سيارة والدها وسيارة ضابط آخر تصادف مروره أثناء الواقعة، فيما قال الضابط خلال تحقيقات النيابة إنه أثناء سيره بمدينة الشروق مستقلا سيارته، فوجئ بمسلحين يستقلون سيارة، حاولوا سرقة سيارته ومتعلقاته الشخصية، وتبادل إطلاق النيران معهم، وتصادف مرور أب وابنته، حيث لقيت الأولى مصرعها، وأُصيب والدها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه