أخبار عاجلة
البورصة تربح 1.8 مليار جنيه بختام التعاملات -
تباين أسعار الجبس.. و«سيناء» يسجل 695 جنيها للطن -
استقرار أسعار الذهب.. وعيار ٢١ يسجل ٦٣٩ جنيهًا -
بنك مصر يوقع على اتفاقية قرض بـ 200 مليون دولار -
بالفيديو.. مرتضى منصور يهاجم كوبر وعباس -

الرقابة المالية: الحوكمة وتطبيق المعايير من أهم أدوات الحد من الفساد في المؤسسات

الرقابة المالية: الحوكمة وتطبيق المعايير من أهم أدوات الحد من الفساد في المؤسسات
الرقابة المالية: الحوكمة وتطبيق المعايير من أهم أدوات الحد من الفساد في المؤسسات

قال شريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن تطبيق قواعد الحوكمة على الشركات العامة والخاصة ومختلف الهيئات وتبنى معايير موضوعية لإعداد القوائم المالية أو للتقييم المالي أو العقاري، تعد كلها من أهم أدوات الحد من الفساد، منوها بأن من أهم واجبات الهيئة متابعة التزام الشركات الخاضعة لإشرافها بقواعد مكافحة غسل الأموال التي تعمل على منع إخفاء معالم المال الناتج عن جريمة أو مصدر غير مشروع.

جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح أسبوع فعاليات «معًا نستطيع مكافحة الفساد» برعاية الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وبحضور عدد كبير من الطلاب.

وذكرت الهيئة العامة للرقابة المالية، في بيان لها اليوم الإثنين، أن رئيسها استعرض دورها ومهامها إضافة إلى استعراض الأنشطة التى تشرف عليها وقام بالتعريف بآليات الحد من التلاعب ومكافحة الفساد ضمن اختصاصاتها ومن بينها إصدار المعايير وتطبيق قواعد الحوكمة وفحص شكاوى المتعاملين والقيام بالتفتيش على الشركات والرقابة على التداول في البورصة.

وقال شريف سامي، على هامش الفعالية، إن من ضمن مكافحة الفساد حماية حقوق صغار المستثمرين أو الأقلية، وقد أثمرت جهود الهيئة في هذا المجال عن تقدم مصر لثلاثة أعوام متتالية فى مؤشر لحماية المستثمرين الأٌقلية فى الشركات بتقرير ممارسة أنشطة الأعمال (Doing Business Report) الصادر بالبنك الدولى حيث تقدمت مصر هذا العام 8 مراكز من بين 190 دولة يغطيها التقرير وارتفعت الدرجات الحاصلة عليها من 45 إلى 48.3.

وأشارت د. جاسمين فؤاد منسقة المحاضرة إلى أنه على الرغم من الاعتراف بظاهرة الفساد في جميع دول العالم كأحد أكبر تحديات التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المستدامة، إلا أن تأثير الفساد يظهر بشكل أكثر وضوحا وعمقًا في الاقتصاديات الناشئة؛ لأنه يشوه المنافسة ويزيد من تكلفة ممارسة الأعمال التجارية نتيجة لارتفاع درجة مخاطر الاستثمار والإنتاج، فضلا عما يترتب عليه من إهدار لموارد الدولة ومن عدم الكفاءة في استخدامها، مما يؤثر بشكل سلبي على نوعية المشاريع والخدمات المقدمة للمواطنين.

وكانت الحكومة أعلنت في ديسمبر 2014 عن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد (2014 -2018) تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد، التي تعمل في إطارها اللجنة التنسيقة الوطنية لمكافحة الفساد، وتضم ممثلين من جميع المحافظات والوزارات والجامعات ومنها جامعة القاهرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السيطرة على حريق محدود بمخلفات فى "منور" مبنى مديرية أمن الأقصر
التالى جرعة مخدرات زائدة تقتل متعاطيًا قبل الإفطار بطور سيناء