أخبار عاجلة
مسلسل "الجماعة 2".. لن يكون الجزء الأخير -
روتانا تفوز بحكم قضائي على عمرو دياب -
طرح أغنية "ألو يا سبكى" على "يوتيوب" -
فايز السعيد لـ رامز جلال "الله يلعنك" -

«المصري اليوم» في جزيرة الدهب.. هنا يعيش المتهم بسرقة الشيكولاتة

بحارة تغيان بجزيرة الدهب التي تقع بين محافظتى القاهرة والجيزة، يعيش حسام الدين مسعد، المتهم بسرقة حلوى «شيكولاتة» من محل «بيم» بمنطقة الجيزة، والذى تنظر محكمة جنح الجيزة، يوم 20 مارس المقبل، أولى جلسات محاكمته بتهمة السرقة، وأثارت تلك القضية جدلاً في الشارع المصرى.

انتقلت «المصرى اليوم» إلى منزل المتهم وتحدثت إليه، وجيرانه وأقربائه، وكذا استعمت لأقوال العاملين بمحل السوبر ماركت.

بالعقار 12 بشارع تغيان يقطن «حسام الدين» رفقة والدة ووالدته، وفى البداية تحدثنا مع الأب الذي أكد الجيران عدم استطاعته الحديث «عامل عملية في الحنجرة وصوته مش بيطلع»، وبسؤالنا عن الابن قالوا:إنه يأت بعد الحادية عشر مساءً.

[image:8:center]

وخلال انتظارنا للمتهم، روى صاحب العقار، الذي رفض ذكر اسمه، إنه حرر محضرًا الأسبوع الماضى ضد «حسام» بقسم الشرطة، لأنه يجلب شباب بشقته لتعاطى المخدرات، كما أنه دائم التعدى على والدته بالسب والضرب، مما اضطرها لترك منزلهم والعيش مع ابنتها بمنطقة فيصل.

شباب المنطقة، ومن بينهم سيد محمود، صاحب محل علافة، أكد أن «حسام» مدمن للمخدرات ويقوم ببيعها، والشرطة تلقى بالقبض عليه في حين لآخر، والحبس ليس بجديد عليه، وأن كان يعرف بحبسه منذ أيام لكنه لا يعرف بقضية سرقة الشيكولاتة، لكنّه كما يقول «أتوقع أنه يعمل أي حاجة لأنه حضرتك مدمن».

تقول حنان.أ، ربة منزل، جارة المتهم، إن «حسام» يمشى بالشارع دائمًا غير مبتسم، ولا يأبهة بأحد ولا يلقى بالسلام على الجيران، وأطلقنا عليه لقب «الراجل المكشر والوسيم».

تحكى «حنان» أن المتهم دائمًا نزية يرتدى ملابس في حالة جيدة، ويهتم بأناقته، وهو كما تصفه بـ«الكائن الليلى» الذي يبدأ يومه ليلاً، لأنه يلتقى بالشباب على النواصى لجلب وبيع المخدرات.

تزوج «حسام» من هند أبوالعلا المنتمية لعائلة تغيان، منذ نحو 9 سنوات، وأنجب منها 4 فتيات، هن:جومانة، وإيمى، وسجدة، وشذى، أكبرهن عمرها 8 سنوات، والثانية مُصابة بإعاقة بسيطة في قدامها»، قالها عمرو مهنى، ابن عم زوجة «متهم الشيكولاتة»، وفى نفس الوقت متزوج من شقيقتها، مؤكدًا أن المتهم انفصل عن زوجته منذ 4 سنوات، إثر خلافات نشبت بينهما، بسبب إدمانه للمخدرات وكونه عاطلاً عن العمل.

متابعة القبض على المتهم بسرقة الشوكولاتة، تصوير: محمود وربي.

يروى «مهنى»، وهو يمتلك محلاً لبيع الفطائر بالمنطقة، أن المتهم كان يسرق أموال زوجته ومصوغاتها الذهبية، وتدخلت عائلتهم أكثر من مرة في هذا الصدّد، حتى انتهت علاقة الزوجين بالطلاق، مشيرًا إلى أن والدة هند تزوجت من شخص آخر بعد وفاة عمه قبل 25 عامًا، وعاشت معه في السعودية، وكانت ترسل أموالاً كل شهر إلى ابنتها، وزوجها السابق يستولى عليها.

يقول ابن عم زوجة المتهم، إن ابنة عمومتهم قطعوا صلتهم بها، خصوصًا بعد زواجها من شخص آخر، وطلاقها منه أيضًا، لتعاطيه المخدرات أيضًا «أصلها مش بتسمع كلامنا من الأول»، لافتًا إلى أنها تقطن شقة مستأجرة مع أولادها وتنفق عليها والدتها، وأن أشقائها يعيشون بالخارج، كما أن المتهم لا يرسل إلى أولاده من زوجته السابقة أموالاً من الأساس.

قبل سنوات – وفقًا لـ«مهنى»، فإن «متهم الشيكولاتة» كان يعمل جرسونًا بنادى الزمالك الرياضى، وتم طرده، لأن إدارة النادى اكتشفت تعاطيه المخدرات.

ولدى وصول «حسام» أمام منزله، المكونة من 4 طوابق، حالتها رديئة، أشار إلينا الجيران، وبسؤاله عن تفاصيل واقعة سرقة الشيكولاتة، قال:«أنا لم أسرق حاجة من المحل.. والناس دول كذابة»..وعنئذا أفاد الجيران بعدم وعيه.

ومن جانبهم، استنكر العاملون بفرع «بيم» بشارع يافع بن يزيد بمنطقة الجيزة، التعاطف الذي لقيه «حسام» المتهم بسرقة الشيكولاتة«من المحل بحجة أنها لأولاده، وقالوا لـ«المصرى اليوم»:إنه سرق كمية كبيرة، وإن حديثه غير مقنع بأنها لأولاده.

متابعة القبض على المتهم بسرقة الشوكولاتة، تصوير: محمود وربي.

وقال أحمد محمد محمود، مدير الفرع الذي تم ضبط المتهم بداخله: اتصلنا بشرطة النجدة، وحضروا سريعًا، فتم تحرير محضرًا ضده وإحالته للنيابة، بعدما استعدنا منه الشيكولاتة، لافتًا إلى أنه في البداية حاولنا حل الموضوع ودى، وطلبنا منه الاتصال بأحد من أهله، لأنه قال إنه سبق ودخل المحل 4 مرات، فطلبنا منه أن يحدد ما سرقه ولم يتم رصده في الجلسات السابقة ويدفع أهله ثمنه، لكنه رفض ايصالنا بأى أحدًا منهم، ولم يكن معه تليفون محمول من الأساس، ولم يكن في جيبه سوى «75 قرشَا»، وصورة بطاقة شخصية قديمة وممزقة، فسلمناه للشرطة.

وقال «أحمد»:مسكناه بيسرق شيكولاتة، أنواع غالية، الواحدة منها 9 جنيهات، وسرق كمية كبيرة منها تقدر بحوالى 250 أو350 جنيه، وظل يبكى ويقول إنها لأولاده، وأنهم يتمنون أكلها، وأنه أب لأربعة بنات وغير ذلك، لكن كلامه لم يكن مقنعًا بالنسبة لنا، فمن يسرق لإطعام أولاده لا يسرق «شيكولاتة» ربما يسرق (جبن.. تونة.. دجاج)، أي شيء آخر يُشبع، لكنه لص يسرق أنواع غالية يمكنه بيعها والاستفادة بثمنها، «هو مش سارق حاجة يأكلها أو يأكلها لأولاده هو سارق حاجة يبيعها لذلك سلمناه للشرطة».

متابعة القبض على المتهم بسرقة الشوكولاتة، تصوير: محمود وربي.

وأضاف مدير الفرع: هو شكله واحد محترم، دخل المحل وكان يتلفت حوله وانصرف دون أن يشترى شيء، فارتبنا فيه، ونشرنا صورته على جروب «واتس آب» خاص بالعمل، فاتضح أنه سبق وتم ضبطه يسرق شيكولاتة أيضَا، لكن في فرع آخر، وتم الاحتفاظ بنسخة من بطاقته حينها، ولم يتم تحرير محضرًا ضده، ولذلك «ألقينا القبض عليه هذه المرة، ووجدنا في ملابسه الشيكولاتة المسروقة، و75 قرشَا وصورة بطاقته وكانت قديمة، وقال بعظمة لسانه -حد نقل مدير الفرع- إنه سبق ودخل المحل 4 مرات».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إصابة ٣ أشخاص في انقلاب سيارة ملاكي بالوادي الجديد
التالى جرعة مخدرات زائدة تقتل متعاطيًا قبل الإفطار بطور سيناء