حبس نقاش قتل طفلته الرضيعة هربًا من أعباء المعيشة ببنها

حبس نقاش قتل طفلته الرضيعة هربًا من أعباء المعيشة ببنها
حبس نقاش قتل طفلته الرضيعة هربًا من أعباء المعيشة ببنها

قرر حسن والي، رئيس نيابة مركز بنها، بإشراف المستشار أحمد عبدالله المحامي العام الأول لنيابات شمال القليوبية، حبس نقاش 4 أيام على ذمة التحقيقات وتوجيه له تهمة القتل العمد لقيامه بقتل طفلته الرضيعة وتدعى «أشرقت» عمرها شهران، وطلبت النيابة سماع أقوال زوجة المتهم وشهود الواقعة والتصريح بدفن جثة المجني عليها.

وأدلى المتهم ويدعى «عبده. ف.ع- 30 سنة – نقاش»، تفصيليا بالواقعة أمام النيابة، واعترف بقتله طفلته الرضيعة قائلا إنه متزوج ولديه 3 أطفال «7 سنوات» و4 سنوات «والمجني عليها عمرها شهران»، وأنه يعمل نقاشا، ويوم يعمل و10 لا يعمل حسب ظروف الشغل وطلبات منزله كثيرة والأعباء كل يوم تزيد وزوجته تطلب منه أموالا كثيرة كل يوم مصاريف للمنزل والأولاد، وذكر أن كل يوم في شجار دائم مع زوجته بسبب ومن غير سبب حتى إنه اقترض من الجيران والأقارب لكى يستطيع أن ينفق على منزله وأولاده.

وقال المتهم إنه بسبب ارتفاع الأسعار في مواد الخام الخاصة بالنقاشة أحجمت الناس عن تجديد منازلهم وأصبح الشغل قليل للغاية وبحثت عن عمل آخر فلم أجد مهنة أخرى حتى تراكمت على الأعباء والديون.

وقال المتهم إن يوم الحادث كنت عائدًا من خارج المنزل فوجدت زوجتي تطلب منى فلوس للبيت فلقت لها «إنت عارفة إنى ليس معي أموال» وحدثت بيني وبينها مشادة كلامية ورفعت صوتها على وكانت طفلتى الصغيرة المجنى عليها نائمة ثم استيقظت على الشجار بيني وبينها وظلت تبكي بينما أنا وزوجتي كنا نتبادل الشجار وتعديت عليها بالضرب وكانت تصرخ وبينما الطفله كانت تبكي أيضًا فلم أشعر بنفسي فأمسكت بالطفلة، وضربت رأسها في الحائط بالشقة ولم أدر إلا ويدي ملطخة بالدماء والطفلة فقدت الوعي وتوقفت عن البكاء نهائيا وعلمت أنها ماتت.

كان المقدم محمد درويش، رئيس مباحث مركز بنها، تلقى بلاغا يفيد بقيام «عبده. ف. ع»، 30 سنة نقاش بضرب نجلته حتى الموت تم إخطار اللواء مجدى عبدالعال مدير الأمن فانتقل اللواء دكتور أشرف عبدالقادر مدير المباحث والعميد حسام الحسينى وكيل مباحث القليوبية وتبين أن المجنى عليها تدعى «أشرقت» وبمناظرة الجثة تبين أن بها تهشم في الرأس وبها نزيف شديد، كما تم العثور على الأب «المتهم» يجلس بجوارها ويده ملطخة بالدماء يبكي وبسؤاله قال «أنا اللي قتلت بنتي».

وألقى القبض على المتهم واعترف بارتكابه الواقعة، قائلا إنه لم يكن في وعيه عندما قتل طفلته وأنه هو الذي يستحق الموت لأنه لم يستطع أن يحافظ على نجلته الرضيعة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الداخلية»: دوى الانفجار بالقاهرة الجديدة ناجم عن حريق بماسورة غاز أثناء صيانتها