أخبار عاجلة
"السيسي" يُمدد عمل مفتي الجمهورية 4 سنوات -

مجموعات قتالية ومراقبة العقارات المطلة على الكنائس قبيل احتفالات عيد الميلاد

مجموعات قتالية ومراقبة العقارات المطلة على الكنائس قبيل احتفالات عيد الميلاد
مجموعات قتالية ومراقبة العقارات المطلة على الكنائس قبيل احتفالات عيد الميلاد

كتب - مصطفى حمدى ومصطفى سنجر وحمادة عاشور:

- الداخلية تطالب بالإبلاغ عن أى عناصر قد تتخذ من الشقق المطلة على الكنائس ملاذا لتنفيذ عمليات إرهابية


- مصدر أمنى: وضع خدمات سرية فى محيط الكنائس.. ومنع الإجازات والراحات للضباط وأفراد الشرطة


- تشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس بشمال سيناء وقنا

اتخذت أجهزة الأمن إجراءات احترازية موسعة فى القاهرة والمحافظات لتأمين الكنائس، وضبط أى خروج على القانون قبيل احتفالات بأعياد الميلاد، من خلال الدفع بمجموعات قتالية، وتوسيع دائرة التأمين لتشمل العقارات المطلة على الكنائس.


وقال مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة، إن مدير الإدارة العامة للمباحث، اللواء خالد شلبى، شدد بضرورة توسيع دائرة الاشتباه الجنائى فى محيط جميع المنشآت الحيوية ودور العبادة وفحص جميع المترددين على المنشآت والتنسيق الأمنى ووضع خدمات سرية فى محيط الكنائس.


وأضاف المصدر لـ«الشروق» اليوم، أنه تم وضع خطة لتوجيه ضربات استباقية للعناصر الإجرامية والإرهابية، بالإضافة لتواجد قوات التدخل السريع بالمناطق الحدودية بالمحافظة، لمنع تسلل العناصر الإرهابية من المحافظات خلال الاحتفال، كما أعلن عن منع الإجازات والراحات لكل ضباط وأفراد الشرطة بأقسام الشرطة وكافة الإدارات.


وأكد المصدر أن المديرية وجهت حملات كبرى بالأماكن العامة والتجمعات من الشرطة النسائية وإدارة مكافحة التحرش لضبط الخارجين عن القانون، مشيرا إلى أنه تم نشر قوات الأمن المركزى وسيارات الدوريات الأمنية بجميع الميادين والشوارع، للتعامل مع أى أحداث شغب محتملة، كما تواجد رجال الشرطة فى محيط مديرية الأمن ومبنى ديوان عام المحافظة.


وأشار المصدر إلى أن اللواء هشام العراقى مدير أمن الجيزة، شدد على ضرورة دعم الأفراد بجميع الاحتياجات من أسلحة متطورة وأجهزة حديثة تستطيع التعامل الفورى والحاسم مع أى مساعٍ للقيام بعمليات إرهابية.


فى الوقت نفسه طالبت وزارة الداخلية المواطنين سرعة الإبلاغ عن أى عناصر يُشتبه فيها قد تتخذ من بعض الشقق القريبة من الكنائس ملاذا للتجهيز لعملياتها الإرهابية.


وفى شمال سيناء، أخضعت أجهزة الكنسية لرقابة مشددة على مدى الساعة، بواسطة خدمات أمنية ثابتة.


وقالت مصادر أمنية وشهود عيان، اليوم، إن خطة امنية يتم تطبيقها لتأمين الكنائس بالمحافظة تشمل إجراءات على مقار الكنائس بضاحية السلام ومقر الاستراحات الكنسية بحى المساعيد وكنيسة مار جرجس تحت الإنشاء.


وأضافت أنه تم تشكيل مجموعات عمل من فرع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى وقوات الأمن المركزى والدوريات الأمنية المدرعة لفحص العقارات المحيطة والمطلة على الكنائس، وعمل حرم آمن حول الكنائس وتركيب بوابات إلكترونية للكشف عن المفرقعات.


وفى قنا رفعت الأجهزة الأمنية حالة الاستنفار حول الكنائس والأديرة والمطرانيات بالمحافظة وتم الدفع بمجموعات قتالية وتعيين خدمات ثابتة إضافية، تحسبا لحدوث أى أعمال عنف أو أعمال إرهابية.


وقالت مصادر أمنية لـ«الشروق»، إن مدير أمن قنا، اللواء صلاح الدين حسان، شدد على التواجد الآمن الكثيف حول الكنائس والأديرة خاصة بمدينتى قنا ونجع حمادى وتعيين الخدمات الأمنية اللازمة مع تواجد للمجموعات القتالية.


كما شهد محيط كنيستى الأقباط الأرثوذكس بقنا ودير الأنبا بضابا بمدينة نجع حمادى، استنفارا أمنيا كثيفا، وتم الدفع بمجموعات قتالية، وضربت قوات الأمن سياجا حديديا، ووضعت بوابات إلكترونية الكاشفة عن المفرقعات والأسلحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غدًا.. الحكم على 9 متهمين بخلية الوراق الإرهابية