أخبار عاجلة
ارتفاع أسعار الذهب.. وعيار 21 يسجل 584 جنيها -
الدينار الكويتي يقترب من 60 جنيهًا في 5 بنوك -
القادسية يهزم الرائد ويحقق انتصاره الأول -
التشكيلة الرسمية لكلاسيكو الأرض -
أبرز التشابهات التي تجمع بين إنريكي وزيدان! -
هل سيشارك كروس في الكلاسيكو؟ -

برلماني: يجب إعدام كل المتاجرين والمتلاعبين بصحة المصريين

برلماني: يجب إعدام كل المتاجرين والمتلاعبين بصحة المصريين
برلماني: يجب إعدام كل المتاجرين والمتلاعبين بصحة المصريين

وصف النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، ما أعلنت عنه وزارة الصحة ومباحث التموين من ضبط 220 ألف صنف من نواقص الأدوية والمحاليل، بأحد المخازن الكبرى بمحافظة القليوبية بالكارثة الكبرى.

 

وتساءل"زين الدين " فى بيان عاجل قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، لتوجيهه الى المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، قائلا:"هل تعلم يادولة رئيس الوزراء ان هذه الادوية كانت مخزنة فى سيارات نقل الموبيليا وان من ضمن المضبوطات 114 الف زجاجة قطرة للعين يعانى السوق من عدم توافرها خلال الستة الأشهر الماضية.. وهل يعلم رئيس الوزراء ان من ضمن المضبوطات أدوية مستشفيات منقذة للحياة وتستخدم فى عمليات الولادة بكميات بلغت 8 آلاف عبوة.. وأكثر من الف امبول من أدوية طوارئ لعلاج جلطات القلب والتى تستخدم فى إنقاذ حياة المرضى".

 

وتابع: "من بين المضبوطات الفى زجاجة محاليل طبية منها ملح وجلوكوز محجوب بيعها منذ شهر اغسطس من العام الماضى و6 آلاف زجاجة من محلول "الرينجر أسياسيت" والذى يعد من المحاليل التى بها نقص شديد فى السوق".

 

وقال النائب محمد عبد الله زين الدين انه يجب على الدولة وليس الحكومة ان تعى بأن كل مايحدث من ازمات فى الادوية والسكر وازمة ارتفاع الاسعار  وغيرها من المشكلات المزمنة التى تتعرض لها مصر، تتطلب من صاحب القرار فى الدولة ان يعلن وفورا تطبيق قانون الطوارئ على كل من يتاجرون فى قوت الشعب المصرى من اجل احداث بلبلة وفوضى خلاقة فى الدولة.

 

وطالب النائب، بضرورة إعدام أمثال هؤلاء "الخونة" من قوى الشر والارهاب والظلام من الكارهين لمصر وقائدها وجيشها وشرطتها وقضائها وشعبها العظيم.

 

وناشد النائب زين الدين، الرئيس عبد الفتاح السيسى، بأن يعيد النظر فى الحكومة الحالية بصفة عامة، وفى المجموعة الوزارية الاقتصادية بصفة خاصة؛ بعد فشلها فى السيطرة على الارتفاع الجنونى فى الاسعار ونواقص الادوية، والتى اتضح ان هناك من يقوم بتخزينها لإحداث فوضى وبلبلة لدى الراى العام من اجل كسر الدولة المصرية وكشفها بانها عاجزة عن توفير الادوية الاساسية للمرضى وايضا فى غالبية السلع الغذائية الاساسية والاستراتيجية التى تهم الغالبية الساحقة من الفقراء والبسطاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسامة الأزهري يطلق كتاب "جيش مصر خير أجناد الأرض"