أخبار عاجلة
البرتغالي غيديش في طريقه الى باريس سان جرمان -
البرلمان البريطاني سيحسم عملية تفعيل بريكست -
وزيرالتعليم يدشن منتدى "الإعلام صديق الطفولة" -
نجران: محاولة سرقة جهاز صراف آلى -
تصفير الديون «ماشي صح» -
قصّر المؤرخون..ولو كتبوا -

«عربية النواب»: 5 محددات للموقف المصري تجاه الأزمة السورية

«عربية النواب»: 5 محددات للموقف المصري تجاه الأزمة السورية
«عربية النواب»: 5 محددات للموقف المصري تجاه الأزمة السورية

قالت لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، برئاسة اللواء سعد الجمال، الأربعاء، إن الموقف المصري تجاه الأزمة السورية قائم على 5 محددات رئيسية هي احترام إرادة الشعب السوري، وإيجاد حلّ سلمي للأزمة، والحفاظ على وحدة الأرض السورية، ونزع أسلحة الميليشيات والجماعات المتطرفة، وإعادة إعمار سوريا وتفعيل مؤسسات الدولة.

ودعت اللجنة، خلال اجتماعها، مختلف الأطراف السورية من حكومة ومعارضة إلى الجلوس حول طاولة المفاوضات للانتقال إلى نظام ديمقراطي بدولة مدنية ذات سيادة، مشيرة إلى أن انطلاق العملية السياسية يحتاج إلى إجراءات ضرورية تتطلب من كل الداعمين لإنجاح الحل السياسي العمل المشترك للإفراج عن جميع المعتقلين والمحتجزين والتعهد باحترام القانون الدولي الإنساني وصول الاحتياجات الغذائية والدوائية والإغاثة إلى كل المناطق المحاصرة ورفع العقوبات الاقتصادية الجائرة التي تمس حياة المواطنين وتأمين الشروط الضرورية لعودة النازحين والمهجرين.

وشددت اللجنة على أهمية إنهاء أشكال الوجود العسكري غير السوري من أي بلد، والعمل على إعادة هيكلة المؤسسات العسكرية والأمنية، ودمج القوى المعارضة العسكرية المشاركة في الحل السياسي ليضمن تحول مهمة هذه المؤسسات إلى حماية استقلال وسيادة الوطن وتوفير الكرامة والأمان لكل السوريين.

وأوضح سعد الجمال، رئيس اللجنة، أن الأزمة السورية بعد مرور 6 سنوات كاملة على اندلاعها تؤكد أنها الأكثر دموية وفوضوية من بين الأزمات المتعددة والنزاعات المسلحة التي ضربت المنطقة فيوجد مئات الآلاف من القتلى وأضعافهم من المصابين إلى ملايين اللاجئين والنازحين المشردين من الشعب السوري.

أشار «الجمال» إلى أن الموقف على الأرض عسكريًا وسياسيًا وإنسانيًا يزداد تعقيدًا يومًا بعد يوم في ظل تعدد القوى المتصارعة من فصائل وتنظيمات وأيدلوجيات، فضلاً عن الدول الكبرى في ظل غياب التنسيق العربي واختلاف الرؤى حول أساليب وسياسات الحلول المطروحة للأزمة.

ولفت إلى «حجم الخراب والدمار الذي طال المحافظات والمدن السورية في مختلف مرافقها والذي يحتاج إلى سنوات طوال وأموال طائلة لإعادة الإعمار»، لافتًا إلى أن كافة التدخلات الإقليمية من إيران وتركيا أو دولية من روسيا والولايات المتحدة وحلفائها هي لضمان مصالحها بالمنطقة وفرض إراداتها على الأطراف الأخرى دون السعي بجدية لإيجاد حلول تنقذ الشعب والوطن السوري من هذه المأساة المروعة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الثقافة أمام "تعليم النواب": 80% من أبناء الكليات العلمية متشددون مثل "الشاطر ومرسي"