أخبار عاجلة
"الخليوي" يحتفل بزفاف نجله -
ضبط صاحب شركة يستورد عطارة فاسدة في الجيزة -
التحقيق مع قاتل «طفل إيطاليا» في الدقهلية -
تحرير 370 مخالفة مرورية في حملة بالغربية -
ضبط لحوم ومواد غذائية فاسدة بالغربية -
بالفيديو.. أسعار السجائر بالأسواق -

"عربية النواب": قمة السيسي وملك الأردن بالغة الأهمية قبل القمة العربية

"عربية النواب": قمة السيسي وملك الأردن بالغة الأهمية قبل القمة العربية
"عربية النواب": قمة السيسي وملك الأردن بالغة الأهمية قبل القمة العربية

رأت لجنة الشئون العربية، بمجلس النواب برئاسة اللواء سعد الجمال، أن العلاقات المصرية الأردنية واحدة من أفضل نماذج العلاقات العربية توازنًا واستمرارية وتقاربًا في شتى المجالات، خاصة  لما  لها من جذور تاريخية عميقة فإن القضية الفلسطينية بكل أبعادها السياسية والعسكرية قد ربطت الدولتان بمصير هذه القضية فكلاهما قد أعطى للقضية الكثير من الاهتمام والدعم وتشاركتا في كافة الحروب ضد العدو الإسرائيلي بدءًا من عام 1948.

 

جاء ذلك فى بيان له اليوم الاثنين، حيث أكدت اللجنة أنه فى ضوء التعاون السياسي والاقتصادي بين مصر والأردن فقد عقد  كل من عبد الفتاح السيسي والملك عبدالله الثاني قمة بينهما في القاهرة مؤخرًا تتسم بأهمية بالغة في هذا التوقيت، مشيرة إلى أن توقيت القمة في وقت بالغ الأهمية بالنظر لكافة الأحداث الملتهبة التي تدور في المنطقة والنزاعات المسلحة في العديد من الدول العربية وبحث سبل مكافحة الأرهاب.

 

ولفتت اللجنة  إلى أنه تأتي قبيل انعقاد مؤتمر القمة العربية بعد عدة أيام في العاصمة الأردنية عمان وبرئاستها وما يحتاجه ذلك من تنسيق مواقف عربية تجاه التحديات التي تواجه الوطن العربي، مشيرة إلى أنها استعرضت سبل التحرك المستقبلي لكسر الجمود في عملية السلام في الشرق الأوسط والوصول لحل الدولتين لاسيما بعد تولي الإدارة الأمريكية الجديدة ولقاء الملك عبد الله الثاني بالرئيس الأمريكي ترامب.

 

وأكدت اللجنة  على أن الأردن له دور تاريخي ومستمر في حماية المقدسات الدينية في القدس المحتلة وفقًا لاتفاقية بين الأردن وفلسطين وتمارس دورًا هامًا في الدفاع عن تلك المقدسات في مختلف المحافل الدولية، حيث تمثل الأردن مرتبة متقدمة في الاستثمارات داخل مصر تقدر بحوالي ملياري دولار فضلاً عن التبادل التجاري الذي تجاوز 650 مليون دولار، مشيرة إلى أن الجالية المصرية بالأردن من أكبر الجاليات بعد المملكة السعودية وتحظى برعاية واهتمام السلطات الأردنية، وتعتبر رافدًا هامًا من روافد تحويلات العاملين بالخارج.

 

وأوصت اللجنة  إلى ضرورة توافق الارادة السياسية العليا لدى البلدين الشقيقين بالحرص على ترقية التكامل الذي يعززه اتفاق سياسي في المواقف على معالجة كافة التحديات التي تواجه الامة العربية والتي تضع في أولوياتها القضية المركزية في المنطقة القضية الفلسطينية وكافة القضايا المطروحة على الساحة العربية، مثمنة الدور الذى تلعبه الأردن تجاه القضية الفلسطينية بوصفها الراعية للمقدسات الإسلامية فى القدس وتصديها للممارسات الإجرامية الإسرائيلية فى القدس الشريف والتى ترمى إلى طمس هويتها العربية الإسلامية والمسيحية.

 

 وأشادت اللجنة بالتنسيق والتفاهم بين القاهرة وعمان واعتباره نواة للعمل العربي المشترك، عبر تدشين صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين، تتناول الأوضاع السياسية والاقتصادية والتجارية، فضلاً عن الملفات ذات الأهمية بالنسبة للبلدين مثل القضية الفلسطينية، الأزمة السورية، مؤكدة ضرورة تكاتف جهود الدولتين المشتركة للتعامل بحزم مع خطر الإرهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية، ونشر الصورة الصحيحة للإسلام.

 

وأكدت اللجنة  أن التنسيق المصري الأردني للقمة العربية القادمة في شهر مارس له أهمية كبيرة للغاية، ويجب أن يسير جنبا إلى جنب مع الدول العربية الأخرى لضمان نجاح هذه القمة، مؤكدا على وجود إصرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني على تحقيق ذلك في ظل التحديات التي نعيشها في العالم العربي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس الوزراء يتوجه إلى مجلس النواب