أخبار عاجلة

بيان عاجل بالبرلمان عن منح أرض المليون ونصف المليون فدان للمستثمرين على حساب الشباب

بيان عاجل بالبرلمان عن منح أرض المليون ونصف المليون فدان للمستثمرين على حساب الشباب
بيان عاجل بالبرلمان عن منح أرض المليون ونصف المليون فدان للمستثمرين على حساب الشباب

تقدم السيد حجازي، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل لرئيس الوزراء بشأن تطبيق المادة السابعة من كراسة شروط مشروع المليون ونصف المليون فدان، والتي تقضي بأحقية حصول كل مجموعة من الشباب وصغار المزارعين تنطبق عليها شروط المشروع على قطعة أرض مساحتها 238 فدان.

 

وقال حجازي، في بيانه اليوم الاثنين: "وصل عدد من تنطبق عليهم شروط دخول القرعة مايقرب من 6 آلاف مجموعة، خصصت لهم الشركة أقل من 10%، من إجمالي 500 ألف فدان، ومنحت باقي الأرض لمستثمرين، منهم أجانب".

 

وأضاف"لم تكتفي الشركة بهذا الأمر بل منحت المستثمرين حق اختيار الأرض، والتي حصلوا علي أفضلها بطبيعة الحال، وتركوا المعيب منها لطرحة على الشباب وصغار المزارعين في المراحل التالية، بعكس ما وجه به رئيس الجمهورية من حجز الأماكن المميزة للشباب وصغار المزارعين".

 

وقال في بيان "شركة الريف المصري": أدارت المشروع بمنطق التاجر الذي يهدف إلى تحقيق ربح سريع، دون النظر الي تحقيق التنمية المستدامة علي المدي البعيد، وخلق ريف مصري جديد بالفعل".

 

وطالب بتغيير مسمى الشركة باعتبار أن منهجها الحالي لايصنع بأي حال من الأحوال ريفا مصريا جديدا كما وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي من قبل.

 

وأوضح أنه ليس ضد مشاركة رجال الأعمال في المشروع، بشرط أن تكون المساحات المخصصة لصغار المزارعين والشباب نصف مساحة المشروع علي الأقل، وهو ما سوف يحقق أيضا وجهة النظر القائلة إن المستثمر الكبير سيساعد الشباب في تسويق منتجاتهم.

 

وتابع "الشركة ملأت الدنيا تصريحات عن الشباب وصغار المزارعين ومواعيد القرعة ومن قبلها طرح كراسات الشروط وحجم التسهيلات التي ستقدم لهم، ولكن الحقيقة أن الشباب وصغار المزارعين ليس لهم نصيب حقيقي حتى الآن في هذا المشروع القومي الكبير".

 

واستنكر في بيانه حالة التعتيم التي صاحبت إجراء قرعة أرض الفرافرة وتوشكي أمس، ومنع الشركة للصحفيين ووسائل من تغطية الحدث، خشية نقل حالة الغض التي تجتاح جموع من تأهلوا للقرعة جراء سياسة الشركة تجاه المشروع.

 

وطالب بتدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي لإنقاذ الشباب وصغار المزارعين، وتطبيق ماجاء في البند السابع من  كراسة الشروط، والذي ينص علي أن كل من تنطبق عليه شروط المشروع من حقه الحصول علي الأرض في المراحل التالية دون الدخول في قرعة، خاصة ان كثير من المتقدمين اعتمدوا علي هذا النص وباعوا كل مايملكون لشراء الأرض الجديدة بالمشروع، ثقة في وعد القيادة السياسية.

 

وأعلن عدد من المؤهلين لدخول قرعة مشروع المليون ونصف المليون فدان عن تنظيمهم مؤتمرا بوسط القاهرة يوم 29 مارس الجاري لبحث سبل التصعيد لحصولهم على حقهم، وفقا لبيان صادر عنهم اليوم.

 

وذكر البيان أن المؤتمر يشارك فيه ممثلين عن المجموعات المؤهلة لدخول القرعة من مختلف المحافظات بمشاركة عدد من أعضاء مجلس النواب، وحضور وسائل الإعلام المختلفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انطلاق أعمال الاتحاد البرلماني العربي بالمغرب بمشاركة علي عبدالعال
التالى ننشر كلمة رئيس النواب في مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي بالمغرب