أخبار عاجلة
والكوت يدخل التاريخ ويقود آرسنال لربع نهائي الكأس -
مدرب ريال سوسيداد يمدد تعاقده مع الفريق حتى 2019 -
كراوتش: رمضان صبحي ينتظره مستقبل باهر -

Continental Supersports : الأسرع والأقوى من «بنتلى» حتى الآن !

Continental Supersports : الأسرع والأقوى من «بنتلى» حتى الآن !
Continental Supersports : الأسرع والأقوى من «بنتلى» حتى الآن !

أعلنت بنتلى عن سيارتها التسويقية الجديدة الأسرع والأقوى حتى الآن، تحت اسم Continental Supersports، تبلغ السرعة القصوى للسيارة 336 كم/س، وتتسارع من الثبات لـ100 كم/س فى 3.5 ثانية.

وتطرح بنتلى أيضا شقيقة مكشوفة لـContinental Supersports و هى بالفعل حائزة على لقب الأسرع فى فئتها. حيث أن زمن تسارعها من الثبات لالـ100 كم/س يستغرق 3.9 ثانية وتصل سرعتها القصوى ل330 كم/س. ولكن لنواجه الأمر، كل هذه الأرقام لا تمثل فارقا الآن. بناء محركات قوية لم تعد تحديا ضخما للشركات، التحدى الحقيقى هو التفنن فى وضع القطع المتناسقة معا. تم إعادة تطوير محرك بنتلى الضخم الـW12 خصيصا للسيارة.

حيث تم تزويدها بشواحن توربينية أكثر تطورا من السابق، مع إجراء بعض التغييرات فى أجزاء بالمحرك وتزويدها أيضا بنظام لتوجيه العزم لجعل السيارة على أقصى درجة من الاستجابة والتحكم. تم التركيز على عناصر تصميمية فى السيارة من الخارج والداخل على حد سواء لجذب أعين الناظرين للجانب الرياضى فى السيارة وإلقاء الضوء على القدرة الحقيقية التى تتملكها. بالإضافة لأن الأرقام التى حققتها بنتلى بالسيارة الجديدة تضعها مع بعض السيارات الخارقة رأسا برأس، وتوفيرها تجربة رياضية تشعر السائق حقا بأنه محور الاهتمام بالسيارة، إلا أن الركاب وُضعوا فى الاعتبار بشكل قوى أيضا. ففى النهاية هذه السيارة تحمل رمز بنتلى، اسما يمثل مفاهيم فريدة للأناقة والرفاهية.

ولهذا فيمكن التجرؤ بالقول بأن Continental Superspors تقف على قمة هرم سيارات الـGrand Tourers .. ولنكون دبلوماسيين، فدعونا نقول: مع بعض التحفظات. ولفجانج ديورهايمر رئيس الشركة التنفيذى: «Supersports هو رمز تاريخى منذ استخدمته الشركة فى سيارات العشرينيات وحتى طراز Continental Supersport الأخير المستخدم فى 2009. وهذه المرة تقدم الشركة التعديل الثالث فى الطراز الأيقونى».

وأضاف لقوله مفتخرا، أن بنتلى هى الشركة الوحيدة القادرة على تقديم هذا المزيج بهذه الصورة الراقية. القوة الإضافية تأتى من شواحن توربينية أكثر سعة من سابقتها، وتم استبدال مبرد الهواء المغذى للمحرك. أما ميكانيكيا فقد تم تغيير مجموعة الكرنك. هذه المراجعات الدقيقة أضافت 79 حصانا للمحرك، و217 نيوتن.متر لعزم الدوران عن طراز 2009، مما يعنى أن نسبة القوة للوزن زادت بنسبة 10% أيضا. ولإيصال هذه القدرة الهائلة للعجلات بكفاءة عالية تستخدم السيارة نظاما محوسبا لتوجيه العزم، يتميز بسرعة إغلاقه لإحدى العجلات، وهو أمر ضرورى لمحرك يولد عزما للدوران يبلغ 1017 نيوتن.متر. ولإيقاف هذا الوزن المهيب، جهزت بنتلى أيقونتها الجديدة بفرامل صنعت أقراصها من سبيكة من الكربون والسيراميك بنظام تبريد مخصص، وتعتبر الأقراص الأكبر حجما من نوعها فى العالم للتأكد من كفاءة أداء الفرامل. وتحيط بالفرامل عجلات رياضية بقياس ٢١ بوصة.

تمكنت الشركة باستخدام هذه العجلات والفرامل معا من توفير 20 كيلوجراما من وزن السيارة. كما وفرت 5 كيلوجراما أخرى من نظام إخراج العادم باستبداله بآخر مصنوع من التيتانيوم.

وبهذا تكون الـContinental الأخف على الإطلاق. فازت سيارة 2009 بالعديد من الجوائز العالمية لمزيجها الفريد من الديناميكية المذهلة والرفاهية غير المسبوقة.

وكحال سابقتها، صممت النسخة الحالية للسيارة لتتقمص هذا الدور بشكل أعمق ببلوغ حدودا جديدة للتصنيع وتحويلها لسيارة تستحق لقب السيارة ذات الـ4 مقاعد الأسرع فى العالم، بل ويمكن استخدامها -نوعا ما- بشكل يومى.

تجلس السيارة على عرش بنتلى حاليا فى الأداء والرفاهية. وهو التعديل الأكثر إبهارا حتى الآن. بنتلى لن تحصد جوائز فقط بهذه السيارة. بل ربما تتمكن وبكل استحقاق أن تذكر الشركات بالهدف الحقيقى من خلق فئة الـ«جراند تورينج».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شيفروليه بولت.. سيارة عام 2017 في أمريكا الشمالية