أخبار عاجلة
البورصة تهوي 2% في نهاية التعاملات -
الدولار مستقر خلال تعاملات اليوم -

«فورد» تبدأ اختبار القيادة الذاتية الكاملة فى أوروبا.. بدون عجلة قيادة أو دواسات!

«فورد» تبدأ اختبار القيادة الذاتية الكاملة فى أوروبا.. بدون عجلة قيادة أو دواسات!
«فورد» تبدأ اختبار القيادة الذاتية الكاملة فى أوروبا.. بدون عجلة قيادة أو دواسات!

فى عالمنا المتصل اليوم يبدو أن الكثيرون يفكرون فى ذات الشيء فى آن واحد، بالنسبة للأفراد فقد يكون ذلك توارد للخواطر، ولكن بالنسبة للمؤسسات والشركات فإنه غالبا ما يكون رد فعل لرغبات المستهلك واتجاهات المنافسة، الشيء نفسه يمكننا أن نقوله على شركات صناعة السيارات الكبرى حول العالم والتى تعمل الآن على نفس المشروعات من تطوير تقنيات القيادة الذاتية والسيارات الكهربائية أو التى تعمل بالطاقة البديلة. فورد لها وجهة نظر أخرى. فى بيانها الأخير حول تقنيات القيادة الذاتية قالت أنها تود أن تفعل الأمر الصائب وليس أن تكون هى الأولى التى تقوم به، ويشير البيان إلى القيادة الذاتية الكاملة بدون وجود عجلة قيادة أو بدال فرامل فى السيارة. تلك السيارات فى طريقها إلى أوروبا، فالشركة الأمريكية تعتزم بدء اختبارها فى الدول الأوروبية العام المقبل. ولكن بسبب اختلاف قواعد الطريق وإشارات المرور وتخطيطات الطرق من بلد إلى بلد فى أوروبا، من المهم أن تختبر الشركة سياراتها بشكل كامل ودقيق فى المنطقة.

فورد لديها رؤية جريئة لمستقبل تلك السيارات، فى الوقت الحالى تمتلك نحو 30 سيارة ذاتية القيادة فى أسطولها، ولكنها تخطط لثلاثة أضعاف هذا العدد فى عام 2017، ليصل بذلك إجمالى عدد السيارات فى أسطولها إلى نحو 100. ما هو أكثر من ذلك، تخطط الشركة أيضا لإطلاق أسطول من سيارات الأجرة التى تعمل بنفس التقنية للاستخدام العام فى مدينة واحدة على الأقل فى الولايات المتحدة قبل عام 2021. ولكن، على عكس ما تخطط له شركات صناعة السيارات الأخرى، فسيارات فورد لن يكون لديها عجلة القيادة أو بدالات للفرامل. معظم شركات السيارات تخطط لإنتاج سيارة ذاتية القيادة خلال السنوات الخمس القادمة ولكن بمستويات مختلفة من التحكم فى كل سيارة، وقد التزمت العديد من شركات السيارات بأنظمة شبه مستقلة بحيث يمكن للسائق أن يستعيد السيطرة على السيارة عند الحاجة.

ومع ذلك، فورد تريد أن تجعل سياراتها مستقلة تماما لأنها ترى أن هذه الأنظمة تجعل الناس تبدأ فى الثقة فى النظم أكثر من اللازم وتفشل السيارات فى إعادة إشراك السائق للسيطرة عليها عند الحاجة. فى بيانها قالت فورد: «نحن لسنا فى سباق لنكون فى البداية، ولكن نحن فى سباق لفعل الشيء الصحيح، وهذا هو السبب الذى جعلنا نبنى اختباراتنا على أكثر من عشر سنوات من الخبرة، ولقد أدى بحثنا لأن نفهم أن إعادة إشراك السائق هو شيء من الصعب جدا القيام به، ولا يمكننا تحقيقه، لذلك هذا ما دفعنا إلى السعى لتحقيق المستوى الكامل من القيادة الذاتية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شيفروليه بولت.. سيارة عام 2017 في أمريكا الشمالية