تويوتا تؤكد انتهاء عصر محركات الاحتراق الداخلي

تويوتا تؤكد انتهاء عصر محركات الاحتراق الداخلي
تويوتا تؤكد انتهاء عصر محركات الاحتراق الداخلي

أعلنت شركة تويوتا في تصريحات صدرت مؤخرا عن اقتناعها بانتهاء عصر محركات الاحتراق الداخلي بحلول 2050، وأفول نجمه إلى حد كبير مقارنة بالمحركات الكهربائية بحلول العام 2040. 
وقد جاءت التصريحات على لسان رئيس قسم البحث والتطوير للشركة، سيجو كوزوماكي، والذي أشار إلى أن المحاولات التنظيمية المتكررة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ستجبر صانعي السيارات للتخلي عن محركات الاحتراق الداخلي بشكل كامل لصالح المحركات الكهربائية. 
يذكر أن تويوتا كانت قد أعلنت عن تقنية ثورية جديدة في عالم المحركات الكهربائية، وهي بطاريات «صلبة» متطورة بأداء أفضل بكثير من بطارايات الليثيوم أيون الحالية.
ومن المرتقب وصول أولى الموديلات الكهربائية بالكامل لتويوتا في 2020 ببطاريات ليثيوم أيون التقليدية، ولكن تعتزم تويوتا على بدء إنتاج البطاريات الصلبة الجديدة في بدايات العقد القادم، لتوفير مجالات سير غير مسبوقة ومدد شحن قصيرة لسياراتها الكهربائية. 
وقال كوزوماكي: نمتلك في تويوتا براءات اختراع للبطاريات الصلبة أكثر من أي شركة أخرى، ونقترب تدريجيا من تطوير سيارات مزودة بهذه التقنية، ونؤمن أننا سنسبق منافسينا في تحقيق ذلك.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو: كيف حصلت بورشه 911 على اسمها الشهير؟