أخبار عاجلة
مواعيد صرف الرواتب قبل عيد الاضحى المبارك -
السلمي: قرار حاسم لمواجهة المشروع الفارسي -
عبدالله آل ثاني.. نخوة إخوان نورة.. أبشر بعزك -
الأرض مع أصحابها -
«غالي» في غرفة المنشطات.. صدفة أم تصفية؟ -

في ذكرى مولدها.. تعرف على قصة حب هدى سلطان وفريد شوقي

في ذكرى مولدها.. تعرف على قصة حب هدى سلطان وفريد شوقي
في ذكرى مولدها.. تعرف على قصة حب هدى سلطان وفريد شوقي

"فريد شوقي ده كان حبي الكبير يا سمير" تلك هي الكلمات التي قالتها الفنانة هدى سلطان للفنان سمير صبري حين أغلقت المكالمة الهاتفية مع فريد شوقي، للإطمئنان على صحته عندما سافر للعلاج لتعبر بدورها بأن علاقتهم لم تنتهي بإنفصالهم وزواجها من آخر.

 

وفي يوم مولد الفنانة هدى سلطان، والذي يحل في مثل هذا اليوم حيث ولدت في 25 مارس عام 1925م، نرصدأهم المواقف التي جمعتها بـ"وحش الشاشة".

 

ولدت هدى سلطان في قرية قريبة من مدينة طنطا لعائلة إقطاعية بمحافظة الغربية، وهي شقيقة الفنان محمد فوزي، وأسمها الحقيقي جمالات عبد العال الحو.

 

شهد أول لقاء جمع الفنانة هدى سلطان بالفنان فريد شوقي، حين قابلته في استديو النحاس وكان وقتها حديث الانفصال عن زوجته زينب عبدالهادي، أما هي فكانت حديثة الإنفصال عن زوجها الأول بسبب غيرته الشديدة عليها من دخولها عالم الفن وأيضًا ظل هذا السبب يطاردها مع زيجاتها الأثنين بعده الأولى من المنتج والموزع السينمائي فؤاد الجزايرلي والآخر من شقيق فريد الأطرش فؤاد وأثناء صراعها مع أسرتها مضت عقد مع شركة منتجة وذهبت للقاء أبطال الفيلم وكان من بينهم فريد الأطرش وكانا في شهر رمضان فأنتهذ الفرصة لتتكلم معه قائله: "تشربي حاجة ساقعة؟ "فقلت: "لا.. أنا صايمة" وبدت عليه مظاهر الدهشة وهو يقول: "صايمة؟!" فقاطعته قائلةً: "وبصلي كمان.. غريبة !" فقال: "أبداً.. أبداً" وغادرت الأستوديو بعد ذلك والشيء الوحيد الذي كان يطوف بذهني هو نظراته وابتساماته، ليبدآ رحلة الحب أثناء تصويرهم الفيلم في السنة التي تلاتها مع أول بطولة مطلقة لها عام 1951 لفيلم "حكم القوي" الذي إنتهى بزواجهم في آخر يوم تصوير وأستمر زواجهم 15 عامًا أثمر بنتين "ناهد ومها"، وقدمت معه أكثر من 20 عملاً، وأسسا شركة إنتاج سينمائية، وشكلا معا ثنائيا سينمائيا متميزا في السينما المصرية.

 

وقالت "سلطان" عن زوجها فريد شوقي، في حديث سابق "وصفته أنه أطيب قلب، وتغزلت في صفاته قائلة: "فريد شوقي الذي ترونه شريرًا ينسج المؤامرات وينفذها، ولصًا وقائلًا، ونشالًا، وزعيم عصابة، إنه وديع كالحمامة، ثم تصوروا أن فريد شوقي في حياته الخاصة مثلما هو في أدواره على الشاشة، إن فريد يمثل شرًا ليس فيه، ويتقن أدوارًا لم يجربها مرة واحدة في حياته وهذا الرجل أحبه.

 

من جانبه عبر "وحش الشاشة" عن حبه لزوجته قائلًا في لقاء تلفزيوني سابق: أنا لقيت كل حاجة عايزها في هدى سلطان، لقيت فيها الحنية والتفاهم اللي مكنتش لاقيهم مع زوجتي السابقة لأن الفنان بيحتاج إنه يتجوز فنانة، ومش شرط تكون بتشتغل في الحقل الفني، أو تكون بتغني أو تمثل، بس تكون فنانة من جواها بروحها، علشان لما أخد رأيها في حاجة تعرف ترد وأقدر أستشيرها فكل أمور حياتي".

 

ودام هذا الحب حتى شاركت في فيلم "إمرأة على الطريق" التي قامت ببطولته هدى سلطان ورشدي أباظة، حيث قيل إن فريد شوقي شعر بالغيرة من رشدي أباظة لأنها لعبت دور إمرأة لعوب وهو ما نفاه بعض الأصدقاء المقربين لهما ولكن قال البعض بأن الدور حينما عرض على الفنان رشدي أباظة رفض بشدة إجراء هذا الدور مع هدى سلطان قائلًا "انا كل ما أتخيل مشهد بشوف فريد شوقي أمامي" وكان من المقرر تأدية "شوقي" هذا الدور أمامها ولكن بسبب إنشغاله بأعمال أخرى إعتذر.

 

ولم يستطيع أحد معرفة إجابة هذا السؤال بأنه كان سبب الإنفصال أم لا ولكن قالت ناهد فريد شوقي بأنه في تلك الفترة كان والدها يقوم بتصوير فيلم آخر وفي طريق عودته كان يمر على والدتها هدى سلطان أثناء تصويرها للفيلم فكان صناع الفيلم يحجبون عنه الألبومات خوفا من غضبه حينما يراها.

 

وأضافت هناك سرا في أغنية "إن كنت ناسي أفكرك" التي كانت تغنيها من حين لآخر هدى سلطان، حيث كانت ملامح وجه والدها تختلف بمجرد سماعه للأغنية، ولكن كثيرًا ما أكدوا بأن هذا الفيلم بداية توتر علاقتهما وزادها سفره إلى تركيا ليقوم بأعمال هناك وبع طلبه منها للمجئ له كانت ترفض بشدة لأن مستقبلها الفني بمصر ولكن بعد أن كثرت الأقاول حول علاقاته الغرامية هناك كلبت منه القدوم إليه فرفض بحجة "الجو بارد" فطلبت منه النزول إلى مصر رفض بحجة مشاريعه في البلد ففاجأته وسافرت اليه لترى ما لا تتمناه من فتيات تترمى حوله لترجع إلى مصر متخذه قرار الطلاق.

 

وقالت في حوار لها سابق "شعرت بجرح في كرامتي بعد أن نشرت الصحف والمجلات اللبنانية والعربية أخبارًا عن علاقاته الغرامية، وكثيراً ما واجهته بما يقال وللحق كان يكذب كل هذا الكلام ويؤكد أن الصحف تسعى لتشويه صورته بالباطل، وفي النهاية، ذهبت أنا وهو للمأذون وبصدق شديد بكيت وأنا أوقع على القسيمة، وبكى هو أيضا وأعرف جيدًا أنه عاش فترة صعبة بعد الانفصال خاصة أن والده رحل عن عالمنا في نفس عام الطلاق، بجانب أنه أشار الإعلامي الراحل وجدي الحكيم إلى أن فريد شوقي بكى في يوم زواج هدى سلطان من حسن عبد السلام، وكان متواجدا حول منزلها وهو يبكي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سامو زین یختار أغانى ألبومه الجدید
التالى بالصور.. "واحد من الناس" تدخل الفرحة على قلوب 20 عروسة قبل العيد