أخبار عاجلة
انتحار مسجل خطر بالوراق بسبب خلافات مع زوجته -
وصول 63 ألف طن قمح روسي لميناء سفاجا -

أيمن نور الدين يكتب : عيب ياطارق عيب

أيمن نور الدين يكتب : عيب ياطارق عيب
أيمن نور الدين يكتب : عيب ياطارق عيب

بقلم: أيمن نور الدين

السبت 18/مارس/2017 - 04:36 ص

لم ترى منى منذ تعارفنا المحدود سوى كل تقدير وإحترام .. وحينما ألمحك فى أى مناسبة ما .. لا أتوانى عن مصافحتك بود يليق  بسنك وقيمتك .. ربما على غير ما أفعله مع الكثير من نجوم السينما والغناء  والتى من المفترض أن لديها من الجاذبية والبريق ما تدفع البشر الى التهافت عليهم  .. ولكن لأنه تخجلنى رومانسية المهنة الواحدة .. ألا وهى الكتابة .. فأعمد الى أن أجلك واتبسم فى وجهك "عن طيب خاطر"

وكنت أتخيل أنك نجم شهير فى عالم النقد السينمائى وأنك شبعت ورضيت وقنعت وبدأت مشاعرك بالتبعية تتجه ناحية التوازن والصفاء النفسى وربما الزهد والإكتفاء وصرت تتمنى الخير للجميع  .. و بالأخص زملاء  المهنة الواحدة  وتستثنيهم من شططك وشطحاتك دون أن تقلل من مجهودهم أو تضيع تعبهم 

ولكن رغم خبرتك وتحليلاتك وتفحصك و"تمحيصك " للأمور .. وفهمك بحكم طبيعة عملك لمستوى لحجم الكادر الذى يمكن أن تتحرك فيه و مدى إتساعه أو ضيقه بالنسبة لك وأن لديك مهارة  فى إختيار الزاوية التى تصوب منها قذائفك ومنطقية الحوار فيما ينبغى أن تقوله أو لا تقوله  

إلا أنه يبدو أنك قد فاتك الكثير .. وظننت نفسك فى الملعب وحدك .. تفعل مايحلو لك وتقول ما تقوله بلا حسيب أو رقيب 

والحكاية ياطارق  كما تعرفها و أعرفها و سأوريها حتى يعرفها الناس .. أن باباراتزى "غايظك " لا أجد مفرده أخرى تعبر عما تفعله  .. بدليل أنك كلما ترى لوجو و ميكروفون باباراتزى فى أى مناسبة من المناسبات والمهرجانات الفنية  حتى تتطاول عليه -فى عدم حضوري- أمام الجميع وتستغل أدب وأخلاق صحفيين باباراتزى وتتقول علينا بما ليس فينا وتنفش الريش الذى لم يبق لأحد فى الدنيا وتنتفخ وتتعالى متناقضا  فى نفس الوقت مع كونك كناقد صرحت بتصريحات كثيرة  منشورة لك فى الجريدة والموقع الألكترونى لباباراتزى وتعاملت معنا كثيرا .. فما سر هذا التناقض ؟!  لماذا يضايقك باباراتزى إلى هذا الحد ؟!

وهل لو كنت تكتب لباباراتزى مقالا مدفوع الأجر سوف تصر على رأيك هذا ؟!

قد تدفعك المصالح أو المجاملات أو الرحلات أن تثنى على مزيفين وأنصاف مواهب وسماسرة  فن ومدعيين وفسدة أحيانا  ولكن عند باباراتزى بالذات تصاب بالهلع  

وكأنك حينما ترى باباراتزى  يتبختر أمام عينيك فى أى مناسبة فنية  تحضرها  تشعرنى أنك لمحت للتو "ضرتك" !هل لديك مشكله مع باباراتزى أم مع  رئيس تحريرها ؟

لطالما إستمعت وقرأت لك أحاديث وأسرار نميمة أرشيفية عن عمالقة الفن الذين رحلوا .. فهل ترى أن النميمة تجوز على الأموات لا الأحياء ؟!

لو كنت متابعا لنا جيدا بنظرة حيادية لوجدت أننا ناقشنا طوال أكثر من عامين العديد من القضايا الخاصة بالفن وفتحنا ملفات مغلقة وشائكة .. ورغم ذلك مازال باباراتزى يسبب لك صداعا مزمنا 

ولكن ما لا تعرفه أننا فى باباراتزى نعتبر أن كلماتك المسيئة وساما على صدورنا .. لو لم نكن نجحنا ماكنا شغلنا بالك إلى هذا الحد وجعلناك تغنى على ربابتك ليل نهار مووايل مناهضة لباباراتزى !

نصيحتى أن تدخر نقدك وتطاولك لأفلامك ومسلسلاتك ودعك منا .. 

ولكن على أية حال .. العين بالعين والسن بالسن والبادىء أظلم .. لقد صمت طويلا أمام ترهاتك .. فإن عدت عدنا .. وإن مضيت فى محاولاتك للنيل منا .. لتصدينا لك بالقانون وبالقلم الذى لا يباع ولا يشترى ولا يسخر لأحد ولا يسلط على أحد 

هداك الله ياطارق وعدت الى صوابك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية