أخبار عاجلة
وساطة كويتية «مشروطة» لتطويق الأزمة مع قطر -
الأمير محمد بن سلمان يلتقي بوتين -
مطار دبي يستقبل 30.5 مليون مسافر في 4 أشهر -
من الأسد إلى السجناء: القتال مقابل الإفراج -
تعرف على صدقة عيد الفطر في فلسطين -
في الموصل.. من ينجُ من الحرب يمت بالنزوح -
صرف علاوة "غلاء" للموظفين أول يوليو -

فى ذكرى رحيل ثروت أباظة.. تعرف على روايته التى آثارت غضب نظام ناصر

تحل اليوم الجمعة 17 مارس الذكرى الخامسة عشر على رحيل الأديب الكبير ثروت أباظة، والذى رحل عن عالمنا عام 2002، عن عمر ناهز 74 عاما، واشتهر "أباظة" بروايته "شىء من الخوف" التى آثارت غضب نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

 

الرواية صدرت عام 1960 عن دار المعارف المصرية، وفى العمل طرح أباظة دور فؤادة الفتاة الصغيرة التى تحب عتريس الفتى البرىء النقى لكن عتريس الذى ينقلب إلى وحش كاسر ويعيش على القتل والنهب يعاقب البلدة ذات يوم بأن يمنع عنها الماء، فلا يجد من يقف له سوى فؤادة، حبه القديم ونقطة ضعفه الوحيدة، ولما لم يستطع أن يقتلها كان عليه أن يمتلكها بالزواج.

 

 

 

 

وترفض فؤادة ويتم تزوير الوكالة وتنتقل إلى العيش مع عتريس دون شرعية، وتقاوم البلدة محاولات عتريس انتزاع الشرعية، وترفض فؤادة الاستسلام لعتريس حتي الموت، عندما تحرقه البلدة، ويفر رجاله، وتنضم فؤاده للبلدة لتوديع الشهيد محمود.

 

وتم تحويلها لفيلم سينمائى يحمل نفس الأسم، وهو من إنتاج عام 1969 ومن إخراج حسين كمال، وقام بكتابة بمعالجتها وكتابة السيناريو الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودى، كما رشح الفيلم لجائزة مهرجان موسكو السنيمائى.

 

وتعرض للكثير من الانتقادات وقت عرضه ولاقى اعتراضا من الرقابة، وكانت قصة الفيلم تدور حول "عتريس" وهو رجل متسلط قاسى القلب يفرض إرهابه على أهل قريته.

 

وكان وجه اعتراض الرقابة هو ظنا منهم أن شخصية عتريس ترمز إلى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لكن الزعيم سمح بعرض الفيلم بنفسه بعد أن شاهده أكثر من مرة، واصفا شخصية عتريس بقوله الخالد: “لو كنت بتلك البشاعة فمن حق الناس أن يقتلونى.

 

وكشف الكاتب الصحفى يوسف القعيد، تعليق الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، عقب معرفته بتجسيد شخصيته في فيلم "شىء من الخوف"، قائلًا: إن "عبد الناصر"، علم بشخصية "عتريس"، فى الفيلم، طلب مشاهدته على الفور، قبيل عرض على الشاشات للجمهور، مشيرًا إلى أن الفيلم من إنتاج المؤسسة المصرية العامة للسينما، المملوكة للدولة، وكان يتولى رئاستها آنذاك الأديب نجيب محفوظ.

 

وأضاف "القعيد"، خلال لقاء تليفزيونى سابق مع الإعلامى يوسف الحسينى، فى برنامج "بصراحة"، المذاع عبر "نجوم إف إم"، بعد مشاهدة الرئيس "عبد الناصر" للفيلم، قال إذا كانت الناس تشاهدنى مثل شخصية "عتريس" يتم عرض الفيلم للجمهور.

 

واستطرد: أنه تم توجيه اتهامات إلى الروائى ثروت أباظة، بكتابة رواية ضد الرحل "عبد الناصر"، بينما نفى ذلك، موضحًا موقفه بأنه يقصد بشخصية "عتريس" الاستعمار وأعوانه، حيث تم تعطيل تصوير الفيلم عدة مرات، إلى أن تم كتابة تعهد من “أباظة” بأن شخصية "عتريس" ليس المقصود بها الرئيس "عبد الناصر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اليوم .. "أبناء فناني مصر" في خيمة مصر الزراعية
التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية