أخبار عاجلة
ياسر جلال يترك "ظل الرئيس" 10 رمضان -

«الشناوي» في ندوة «كاريوكا» بـ«الأقصر السينمائي»: علي أمين رفض ارتباطها بـ«رجب»

عُقدت ندوة عن الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، الجمعة، ضمن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، جرى خلالها مناقشة كتاب «زمن تحية كاريوكا»، للناقد السينمائي طارق الشناوي.

حضر الندوة الفنان سمير صبري، وعزة الحسيني مدير مهرجان الأقصر، ومدير التصوير محسن أحمد.

وقال الشناوي، إن تحية كاريوكا أول راقصة تحظى باحترام الجميع، وتذكر أول لقاء جمعه معها حينما كان في السنة الدراسية الأولى بالجامعة، وكانت تصدر عن الجامعة مجلة «صوت الجامعة»، أواخر السبعينيات، وطلب وقتها منها إجراء حوار، ورحبت، وتم نشره في جريدة روز اليوسف».

وأضاف أن علاقتهما بدأت من هذا الحوار، وحاول أن يوثق علاقته مع «كاريوكا» في هذا الكتاب، مشيرا إلى أن مواقف «تحية» السياسية معلنة، وكانت مؤيدة لثورة 23 يوليو، وحملت السلاح عام 1956.

وتابع: «أخبرتني تحية بأنها كانت تعيش قصة حب كبيرة مع الكاتب الساخر أحمد رجب، والأخير أشار لذلك في مذكراته، لكن على أمين رفض هذا الارتباط»، موضحا أنها أخبرته أيضا بعدم زواجها من المطرب محرم فؤاد، لكنها كانت تعطف عليه.

من جانبه قال الفنان سمير صبري، إن تحية كاريوكا ليست مجرد راقصة لكنها فنانة رائعة بداية من دورها في فيلم «شاطئ الغرام» و«شباب امرأة» الذي عرض في مهرجان كان، و«سمارة».

وأوضح أنها «سيدة جدعة» في وقوفها إلى جانب أصدقائها، ويتذكر أن اتصلت به الفنانة وفاء عامر في أثناء تصوير مسلسل كاريوكا، وقالت له إن هناك 4 حلقات مكتوبة عن دوره في حياة تحية كاريوكا، فطلب قراءة السيناريو كاملا، وبعدها تحدث مع كاتب المسلسل وأكد له أن المسلسل ليس له علاقة بتحية كاريوكا لأنها تزوجت 4 سنوات من المطرب محرم فؤاد وليس يومان كما كتب كما أنها كانت تحب سامية جمال ولا تغار منها.

وقال «صبري» إن كثير من زملاء تحية لم يسألوا عنها قبل وفاتها، مؤكدًا أنها إنسانة جميلة عفيفة النفس حتى وهي تمر بضائقة مادية، وعاشت ولم تطلب شيئًا من أحد.

وتذكر موقف جمعه بها حينما كانت مريضة وطلبت منه وهي بالمستشفى أن تأكل سمك مشوي، وأحضره لها ودخل على غرفتها، وعندما علم مدير المستشفى دخل غرفتها فقالت له: «ياتقعد تاكل يا تخرج وتقفل الباب».

وأشار الى انها اتصلت به عندما وجدت طفلة رضيعة أمام باب منزلها، واتصلت بفريد شوقي وقتها ونصحها بإبلاغ الشرطة موضحًا أنها قررت أن تربي البنت واسمتها هبة الله، وكبرت البنت ولما توفيت تحية يوم 19 سبتمبر 1999، كانت البنت موجودة على غرفة العناية، ورفضت تأكل حتى ترى تحية، ودخلت وبكت، مؤكدًا أن تحية أوصته بالفتاة.

وقال إنها ورغم عدم تعلمها في مدرسة أو جامعة لكنها كانت «هانم» تتحدث الإنجليزية والفرنسية وراقية في تعاملاتها، وأنتجت فيلملين وتعاونت معه بفيلمين.

من جانبه قال مدير التصوير محسن أحمد أنه صور آخر فيلمين لتحية هما «المطارد» إخراج سمير سيف، وكانت خفيفة الظل ومحبة لكل الناس، وفيلم «سوق النساء».

وقالت عزة الحسيني إن تحية كاريوكا ليست مجرد راقصة وبل ممثلة قوية ومتميزة في «شباب امرأة والكرنك وسمارة وخلي بالك من زوزو»، وكانت إنسانة وفنانة ولها قدر كبير من العطاء.

يذكر ان ندوة التكريم ومناقشة الكتاب شهدت معرض صور للمصور محمد بكر شمل عددًا كبيرًا من مشاهدها في أعمالها الفنية.

ندوة تحية كاريوكا على هامش الدورة السادسة لمهرجان الأقصر
ندوة تحية كاريوكا على هامش الدورة السادسة لمهرجان الأقصر
ندوة تحية كاريوكا على هامش الدورة السادسة لمهرجان الأقصر
ندوة تحية كاريوكا على هامش الدورة السادسة لمهرجان الأقصر
ندوة تحية كاريوكا على هامش الدورة السادسة لمهرجان الأقصر
ندوة تحية كاريوكا على هامش الدورة السادسة لمهرجان الأقصر

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية