أخبار عاجلة
فنانات يرفعن شعار "لا قبلات ولاعري" -
درة تشارك محمد هنيدي "عنتر ابن ابن ابن شداد -
7 مواجهات اليوم في مجموعة الصعيد بالمظاليم -
ضبط 3 قطع سلاح و2.5 كيلو بانجو في حملة أمنية بقنا -
ضبط عاطل مطلوب في قضية سرقة بالإكراه بالشرقية -

بعد العزف على الجيتار والغناء لزوجته.. معز مسعود: أنا فيلسوف ومفكر.. والداعية مصطلح مشبوه

بعد العزف على الجيتار والغناء لزوجته.. معز مسعود: أنا فيلسوف ومفكر.. والداعية مصطلح مشبوه
بعد العزف على الجيتار والغناء لزوجته.. معز مسعود: أنا فيلسوف ومفكر.. والداعية مصطلح مشبوه

- عرض «اشتباك» بـ«مهرجان كان» ترويج عالمى للإسلام.. وخالد دياب: الفيلم جزء ثانٍ لـ«خطوات الشيطان»


- «الباحث عن الحقيقة» برنامج يناقش مشكلات تغفلها مؤسسات الدولة الدينية وعلى رأسها الأزهر


بدأ الداعية الشاب معز مسعود لقاءه الجماهيرى، السبت الماضى، باعتذار لعدم التزامه بالحضور فى الموعد المحدد للندوة، التى خصصها للحديث عن برنامجه الجديد «الباحث عن الحقيقة»، ما اضطره للصعود إلى المنصة فى الثامنة والنصف مساء بدلا من السابعة.


وحرص مسعود، على أن يوجه كلمته للفتيات طالبا منهن أن يهاتفن آباءهن إذا تأخر بهن الوقت فى المحاضرة، مقترحا أن يتحدث بنفسه إلى الآباء المنزعجين ليطمئنهم على بناتهم، وهو ما قابله مئات الحضور من الشباب الذين غلب عليهم عدد الفتيات بالضحك، لتبدأ بعد ذلك الندوة، التى استمرت حتى منتصف الليل تقريبا.


معز مسعود الذى بدأت شهرته بالظهور عام 2008 ضيفا أسبوعيا فى برنامج 90 دقيقة على قناة المحور، قبل أن يقدم تجاربه الخاصة كـ«الطريق الصح»، «ثورة على النفس»، و«خطوات الشيطان» يستعد الآن لطرح برنامجه الجديد «الباحث عن الحقيقة» الذى وصفه، بالبرنامج الفلسفى العلمى الذى يرقى لمشكلات تغفلها مؤسسات الدولة الدينية، وعلى رأسها الأزهر كالتساؤلات الوجودية حول الدين، التى حرمت ومنعت واتهم سائليها بالكفر ما أدى لانتشار الإلحاد.


وتابع قائلا: «أنا طرحت تلك المشكلات وتحدثت عنها من قبل الأزهر فأنا أجرأ من الأزهر».


وأكد مسعود أن هدف البرنامج هو توضيح المعانى، ومناظرة الملحدين وشرح العقيدة بشكل فلسفى منسق ومنظم، مشيرا إلى أنه تواصل مع ريتشارد داوكينز، أحد أشهر الملحدين، وعالم البيولوجيا ومؤلف كتاب «وهم الإله»، إلا أنه اختفى بعدما عرف هدف البرنامج، على حد وصفه.


يضيف الداعيه الشاب، أن النموذج المعرفى يصدر صورة انعدام التفكير ومنع الناس من التفكير فى الدين ووجود الإله وجدوى الأديان، بدعوى أن التفكير سيؤدى للالحاد وهو ما جناه من أسماهم بمعسكر الشيوخ القدامى، موضحا أن التساؤلات التى تأتيه عبر موقع تويتر تحمل كلمات الخوف من طرح الاسئلة وأنه أول من سيرد على هذه الأسئلة.


مسعود الذى ارتدى حذاء رياضيا، ليتحرك بسهولة على المنصة، وصف نفسه بالمفكر والفيلسوف رافضا مصطلح الداعية الذى يراه مشبوها ويثير الاشمئزاز.


وخلال اللقاء قام معز مسعود بتأدية أغنيتان لزوجته باللغتين العربية والإنجليزية ممسكا بآلة الجيتار التى يجيد العزف عليها.


وعن فيلم «اشتباك» الذى شارك فى إنتاجه، قال مسعود: إنه واجه تحديا هائلا منذ قرر العمل على فكرة دمج الدراما بالوعظ الدينى، فى برنامج «خطوات الشيطان»، ليأخذ منه شريكه فى البرنامج والفيلم الكاتب خالد دياب الكلمة، مؤكدا أن كتابة نص درامى دون أن يحتوى على وعظ دينى مباشر، كان عملا شاقا جدا خلال الإعداد لبرنامج «خطوات الشيطان».


وأضاف دياب، خلال مشاركته بالندوة، أن الدمج ما بين الدراما والدين يساعد على توصيل وجهة النظر للناس بشكل سلس لأن الفن هو أسرع الوسائل وصولا للعقول، كاشفا أن فيلم «اشتباك» هو جزء ثانٍ من «خطوات الشيطان»، فهى رحلة حب ورسالة تنقل الحالة ما بين تلاقى طرفين متناقضين وفكرة التعارف ما بين النقيضين هى نفسها فكرة برنامج خطوات الشيطان.


وختم مسعود الندوة بالتأكيد على أن عرض الفيلم فى افتتاح مهرجان كان يعنى الكثير للدين الإسلامى فهو ترويج للدين عالميا ومخاطبة للآخر.


‎وقال الداعية الشاب إنه تنبأ من خلال برامجه التى قدمها باللغة الإنجليزية فى بداية مشواره الدعوى بالتحدث عن الشبهات ليتنقل إلى توقعه بأن العالم العربى ستطوله موجة من الإلحاد، مشيرا إلى أن الناس لم تصدقه ليكرر أنه «طلع صح» فى نهاية الأمر وتوقعه بات حقيقية.


وكان يتوقع الحضور أن الندوة ستتحدث عن برنامجه الجديد ورحلة البحث عن الحقيقة من خلال حديث فلسفى، كما بينت الدعوة الخاصة بالندوة إلا أنهم فوجئوا بأنه يتحدث عن تجربته الشخصية يتخللها كلام قليل عن البرنامج المنتظر وكتابه الذى يحمل نفس العنوان، مشيرا إلى أن البرنامج والكتاب يحملان مضمونا فلسفيا عميقا لا يسعه الوقت لأن يتطرق إليه فاكتفى بالحديث عن تجربة الذاتية معظم الوقت.


تحدث مسعود أيضا عن تحضيره لنيل درجة الدكتوراه من جامعة كامبريدج ببريطانيا عارضا نسخة مصورة من رسالة الماجستير التى نالها من نفس الجامعة.


وأشار إلى أن خالد دياب هو من أقنعه بالكتابة والعمل بالدعوة باللغة العربية، ولوحظ تخلل حديثة كلمات انجليزية عديدة بادر بترجمتها للعربية، معللا تردده فى تقديم برامج باللغة العربية بأن المجتمع يعانى من العديد الأمراض، التى وجدها بالفعل حين بدأ الناس بمهاجمته وتكفيره.


وأشار إلى أن محمد دياب مخرج فيلمه اشتباك اعتذر عن حضور الندوة لأنه منهمك بمتابعة ترشيح الفيلم لنيل جائزة الأوسكار من خلال لجنة مصر وللجولدن جلوب من لجنة دبى. مشيرا إلى أن الفيلم هو فن راقٍ يستخدمه للوصول للناس، وبالأخص الغرب، قائلا: «لما بقعد مع روبرت دى نيرو مش هاكلمه عن الإخوان طبعا لكن هاكلمه عن الدين والإسلام».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء