أخبار عاجلة
رئيس قطاع الأخبار يبحث تطوير قناة Nile TV -
مركز للإذاعة في «بلاط » بالوادي الجديد   -
«التموين» تنفي زيادة أسعار رغيف الخبز المدعم -
تعرّف على أسعار الدولار في بداية تعاملات اليوم -

مخرجة "شخص للتحدث إليه" لا أومن بالعزلة وفيلمى يخاطب جميع الثقافات

مخرجة "شخص للتحدث إليه" لا أومن بالعزلة وفيلمى يخاطب جميع الثقافات
مخرجة "شخص للتحدث إليه" لا أومن بالعزلة وفيلمى يخاطب جميع الثقافات

عرض في الثالثة والنصف مساء اليوم الإثنين الفيلم الصينى "شخص للتحدث إليه" ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائى، بالمسرح الكبير فى دار الأوبرا المصرية، وأقيمت ندوة بعد العرض أدارتها الناقدة رشا حسنى بحضور كاتبة ومخرجة العمل "يولين ليو" .

والفيلم مأخوذ عن رواية «رب جملة بعشرة آلاف جملة» للروائي الصيني ليوجين يون، وتدور أحداث الفيلم حول أخ وأخت يعيشان حياة متواضعة في مدينة صغيرة، ويعمل الأخ مُصلح للأحذية، بينما تبيع الأخت فطائر، ورغم زواج الأخ منذ عقد من الزمن، فإنه وجد أنه لم يعد يستطيع التحدث إلى زوجته، في الوقت التي تبحث فيه شقيقته العزباء بيأس عن شريك من خلال برنامج مواعدة، ويخوض الشقيقان رحلة صعبة وموجعة على طول طريقيهما" .

وأكدت أن فكرة تدور حول شعور الإنسان بالوحدة يجبره على البحث عن شخص يتحدث معه ويفضفض له حتى لو لم يكن يعرفه وبعد هذه الفضفضة يكون هذا الشخص منتظر من الأخر أن يفهمه ويقول له ما يريد سمعاه.

وتدور فكرة الفيلم فى إطار اجتماعى إنسانى حيث يؤكد الفيلم أن الرابطة الأساسية بين الجميع هى التعامل بشكل إنسانى فى رحلة بحث شخص يتم التحدث معه ولا يفرق معه كونه رجل أو إمرأة أو حتى عمره الأهم أن يفهمه .

وقالت المخرجة من خلال الندوة أن الفيلم تكلف 2 مليون دورا وه مأخوذ عن رواية أدبية لوالدها صدرت عام 2009 وقرأتها أكثر من مرة حتى شرعت فى تنفيذها عام 2014 وهذا خلق بداخلها تعايش للشخصيات بداخلها وتمنت أن تكون قد وصلت فكرة الفيلم للمشاهدين .

وكشفت عن حذفها لأجزاء من الرواية واختيارها لأخرى وقالت أن الرواية بها شخصيتن هما الأخ والأخت وهما يبحثان طوال الوقت عن شخص يتحدثوا معه ورغم صعوبات البحث لم يستسلموا وفى طريق الشخصيتان وبحثهم ينفصل الأخ عن زوجته وتتزوج شقيقته وهى أمور حياتية تحدث فى كثير من المجتمعات .

وعن وجود أى صعوبات فى تحويل الرواية لفيلم أكدت أنها بالفعل عملية صعبة جدا حيث سألت نفسها ثلاث أسئلة هى لماذا اختارت الرواية وكيف يتم تحويلها لسيناريو وكيفية يتم توظيفها كمخرجة فى فيلم .

 وقالت أيضاً أن أبطال الفيلم بذلوا مجهود كبير واستمر فريق العمل فى بروفات على الفيلم لمدة شهرين قبل بدء التصوير وعاشوا طوال هذه الفترة فى المكان الحقيقى على أرض الواقع للرواية للتعايش مع أحدثها وهذا بالطبع سهل عملية التصوير وخروج العمل بهذا الشكل من حيث تعايش الأبطال من الشخصيات.

وأكدت أنها لا تؤمن بأن هناك شخص يعيش فى عزلة كاملة ﻷنه بحاجة دائمة للفضفضة ومش شرط يكون الشخص الذى نفضفض له يكون شخص ولكن من الممكن أن يكون شئ مثل الكتابة أو الرقص وغيرها.

وأنها اختارت أن تكون النهاية مفتوحة حتى لاتفرض حياة بعينها للأشخاص فى المستقبل كما يخلق هذا حالة من التخيل لدى المشاهد فى شكل النهايات وأنها كانت حريصة على تقديم شئ يناسب كل الثقافات فى المجتمعات وليس إنعكاس للمجتمع الصينى فقط وهذا أيضا كان سبب فى حرصها على عرض الفيلم ضمن مهرجان مصرى وهو القاهرة السينمائى الدولى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء