أخبار عاجلة
غرق شابين في بحيرة وادي الريان بالفيوم -
أب يتسبب في قتل ابنه بعد ضربه بعنف في السويس -
انتحار عامل شنقًا لمروره بأزمة نفسية في الفيوم -
مقتل طفلة بطلق ناري مجهول المصدر في المنيا -
إصابة 4 أشخاص في انفجار أسطوانة غاز بالمنيا -
إحالة مدير مستشفى دشنا و5 أطباء للتحقيق بقنا -
غرق سائح بولندي أمام قرية سياحية في مرسى علم -
الآلاف يشيعون جثمان شهيد الواجب بأسيوط -
فيفا يشيد بالمستوى الرائع لكأس القارات -
مرسيليا يتعاقد مع فالير جيرمان مهاجم موناكو -
ليون يضم تراوري من تشيلسي -
طرح فيورنتينا للبيع بسبب الجماهير -

هيفاء وهبى فى حوار لـ«الوفد»: الأحداث السياسية وراء تراجع حال الأغنية

هيفاء وهبى فى حوار لـ«الوفد»: الأحداث السياسية وراء تراجع حال الأغنية
هيفاء وهبى فى حوار لـ«الوفد»: الأحداث السياسية وراء تراجع حال الأغنية

«ثانية واحدة» تجربتى الثالثة فى السينما.. وستكون شديدة الاختلاف

 

النجمة اللبنانية هيفاء وهبى دائماً ما تتمتع بإطلالة مميزة، سواء من خلال ألبوم غنائى جديد أو فيلم سينمائى أو مسلسل درامى، ونجحت أن تكون حالة من الانسجام مع جمهورها الذى أصبح ينتظر إطلالتها.

هى مثيرة للجدل وهذا من أهم أسباب نجاحها والاحتفاظ بمكانتها بين نجوم الصف الأول على مستوى الوطن العربى، بالإضافة إلى عملها المستمر على تطوير أدائها، وهو ما ظهر فى أعمالها الأخيرة، خاصة فى الدراما المصرية مع مسلسل «مريم» الذى كان بمثابة انطلاقة كبيرة لها فى عالم الدراما.

مؤخراً انتهت هيفاء من تسجيل أغانى ألبومها الجديد، التى قررت طرحه منتصف شهر مارس الجارى، وتعود به للساحة الغنائية من جديد بعد غياب دام لما يزيد على 5 سنوات، حيث كان آخر ألبوماتها بعنوان «ملكة جمال الكون» عام 2012، وطرحت هيفاء أغنية جديدة من الألبوم بعنوان «قلها بحبك» بمناسبة الاحتفال بعيد الحب.

هيفاء تعيش حالة كبيرة من النشاط الفنى، حيث بدأت تصوير فيلمها الجديد «ثانية واحدة» مع المخرج محمد سامى، بعد أن أجازت الرقابة سيناريو الفيلم، ومن المقرر طرح الفيلم فى موسم عيد الفطر القادم.

وعلى صعيد آخر لم تستقر هيفاء على قرار نهائى بشأن خوضها موسم دراما رمضان 2017، رغم تعاقدها على عمل درامى جديد مع السيناريست «فداء الشندويلى».

فى حوار مع «الوفد» تحدثت النجمة اللبنانية هيفاء وهبى عن ألبومها الجديد، وعن عودتها للسينما، وقرار خوضها موسم دراما رمضان القادم.

- ألبومى الجديد بالفعل انتهيت من تسجيله، وحالياً فى مرحلة اللمسات الأخيرة، حيث انتهيت من تسجيل أكثر من 30 أغنية، تم الاستقرار منها على 15 أغنية سيضمها الألبوم، ولكن حتى الآن ما زلت أفكر فى الأغنية التى ستحمل عنوان الألبوم، وسعيدة للغاية بردود الأفعال الطيبة التى تلقيتها من جمهوري فى جميع أنحاء الوطن العربى على أغنية «قلها بحبك» من الألبوم التى قمت بطرحها من أجل الاحتفال مع جمهورى بعيد الحب، وأعد الجمهور بطرح الألبوم فى النصف الأخير من شهر مارس الجارى، أما عن سنوات الغياب، فلم أشعر تماماً أنى كنت غائبة عن الجمهور، ولكن الأغانى خلال السنوات الماضية لم تكن عامل اهتمام بالنسبة للناس، ولذلك قررت التركيز على التمثيل، وسعيدة كثيراً بما قدمته: فيلم «حلاوة روح» ومسلسلا «كلام على ورق» و«مريم» الذى أعتبره نقلة حقيقية لى فى مشوارى التمثيلى.

- لم أقصد ذلك، ولكن الغناء لم يكن عامل اهتمام بالنسبة للجمهور خلال السنوات الماضية، نظراً لتأثرهم بالأحداث السياسية وحالات الحرب التى اشتعلت على مستوى الوطن العربى بأكمله، وذلك لأن الغناء عامل ترفيهى كبير، ولذلك لابد أن يقدم للناس فى أجواء مناسبة له، أما أزمة صناعة الأغنية، فهى عبء كبير على المطربين والمنتجين، ولكن بالرغم من ذلك لابد من مواصلة الغناء حتى نستطيع استكمال حياتنا بشكل هادئ وطبيعى.

- من الممكن أن نتحدث عن الموضوعات التى يحتويها الألبوم، أما الشكل الموسيقى فمن الأفضل أن أتركه للجمهور، لأن الموسيقى أفضل أن يسمعها الجمهور ويتحدث عنها أفضل من حديث المطرب، وبخصوص الكلمات، سيكون الألبوم متنوعاً من حيث كلمات الحب والرومانسية والكلمات الصاخبة ذات الإيقاع السريع، بالإضافة إلى أنى سأقدم لأول مرة من خلال الألبوم أغانى القصص القصيرة الأشبه بـ«المواويل»، وأتمنى أن ينال الألبوم إعجاب الجمهور.

- كل مطرب يقدم ما يناسبه وما يليق عليه، وأرى أن هذا النوع من الموسيقى ما يناسبنى، ولكن ليس هو اتجاهى بشكل تام، فأيضاً أقدم أشكالاً مختلفة من «التيمات» الموسيقية، ولكن الثقافة العامة لأجيالنا العربية الجديدة يصب اهتماماتها بـ«الرتم» الموسيقى السريع.

- بعد آخر أفلامى «حلاوة روح» غضبت كثيراً من الهجوم غير المبرر الذى تلقيته، وقررت وقتها الهدوء حتى العودة بشىء جديد ومختلف، إلى أن عرض على صديقى المخرج الكبير محمد سامى فكرة فيلم «ثانية واحدة» فى نهاية عام 2014 وعقدت معه جلسات عمل، ولكن سبب التأخير جاء بسبب قرار الرقابة الذى استغرق ما يقرب من عامين، حيث إننا عرضنا السيناريو على الرقابة بداية صيف عام 2015، وجاءتنا الموافقة بداية العام الحالى 2017.

- «ثانية واحدة» هى تجربتى الثالثة فى السينما، فوجدت أنها لابد أن تكون مختلفة عن تجاربى الماضية «دكان شحاتة» و«حلاوة روح»، فقدمت فى الأول الشخصية الرومانسية، ودافعت فى الثانى عن حقوق المرأة، ولذلك أعتقد أن قرار الاتجاه لـ«الكوميديا» قرار صائب، وتحدٍ كبير بالنسبة لى حتى أثبت للجميع أنى ممثلة قادرة على تجسيد مختلف الشخصيات على الشاشة الكبيرة، ولا أعتمد على الإغراء أو ما شابه ذلك كما يدعى البعض.

- محمد سامى صديق قبل أن يكون مخرجاً متميزاً بالنسبة لى، وحققت معه نجاحات كبيرة على مستوى الدراما، ولكن بالنسبة للسينما، سيكون هذا هو التعاون الأول معه، وأطمح أن نحقق نجاحات كبيرة، لأن سامى مخرج موهوب له صورة خاصة به، ويساعد كل فنان يعمل معه أن يخرج أفضل ما لديه.

- حتى الآن لم نحدد موعد طرحه بدور العرض، ولكن الاتجاه أن يكون الفيلم فى موسم عيد الفطر السينمائى القادم.

- بالفعل استقررت على سيناريو مسلسل درامى جديد، ولكن حتى الآن ما زلنا فى مرحلة التحضيرات، ولم نستقر على مخرج العمل والفنانين المشاركين، ولذلك لم أحسم أمرى حتى الآن، ولكن أتمنى المشاركة فى الموسم إذا أسعفنى الوقت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وحيد حامد ردًا على الانتقادات لـ«الجماعة 2»: لدي دليل على كل معلومة بالمسلسل