أخبار عاجلة
ماذا بعد سقوط حلب؟ -
عرض صيني يغري نجم ريال مدريد -
السيسي يدعم هاشتاج "khattab4unesco" -

غياب التنظيم عن الفيلم البولندي «الحدود العليا» يحرج المخرج

غياب التنظيم عن الفيلم البولندي «الحدود العليا» يحرج المخرج
غياب التنظيم عن الفيلم البولندي «الحدود العليا» يحرج المخرج

تسبب غياب التنظيم وعدم التنسيق عن الفيلم البولندي "الحدود العليا" في احراج مخرج الفيلم.

فقد عرض الفيلم في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي وكان مخططا له ان يعقبه ندوة مع المخرج لمناقشة الجمهور حول الفيلم، وكما هو المعتاد دوما، فقد كان مفترضا بمنظمي المهرجان ان يعلنوا قبل بدء الفيلم عن انعقاد ندوة بعده، ولكن لم يحدث هذا، فما كان طبعا من المخرج الا ان حضر ولكن تفاجئ عقب العرض بانصراف جميع المشاهدين مما عرضه للاحراج الشديد.

وقام الناقد ممدوح صلاح بتبليغه أسفه الشديد عن هذا الخطأ التنظيمي غير المقصود، ليرد عليه المخرج قائلا: "لا عليك، فهذه الأمور تحدث".

"الحدود العليا" تدور أحداثه حول مراهقين وأبيهما حارس الحدود البولندي، الذي يقرر أن يصطحبهما إلى مقر عمله على الحدود وكان الطقس في عز الشتاء، ولكن يحدث أن يأتي الى كوخهما رجل غريب الأطوار لتحدث لهما عقب ذلك أمور لا تحمد عقباها ويكتشفون لاحقا أنه مجرم وتم سجنه من قبل، ولكن هذه التجربة تثقل خبرة المراهقين في الحياة.

وتحدث المخرج مع «الشروق» حول الفيلم، حيث توجهنا له بسؤال حول اسباب الظلام الداكن الموجود في صورة الفيلم والتي تسببت في الضيق، قال "في الحقيقة هذا الظلام الداكن بشدة يرجع إلى آلة عرض الفيلم نفسها في القاعة، فكان مفترضا بها أن تكون أقوى بحوالي 25%، ولذلك كان الظلام دامسا في الفيلم".

وتحدث عن الفيلم بقوله "تم تصوير الفيلم في الشتاء بسبب حاجتنا إلى أجواء الصقيع بشدة، ولكننا طبعا لم نذهب إلى الحدود وقمنا ببناء ديكور الكوخ فوق أسطح أحد المنازل في بولندا، واستعنت من أجل ذلك بآلات تقوم بإصدار صقيع صناعي وبالطبع أدخلنا بعض الجرافيك حتى تظهر الصورة وكأنا بالفعل على الحدود في عز الشتاء".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء