أخبار عاجلة
متعافيات من السرطان يبرزن خدمات الوطن -
ذكريات بطولات الهلال تتوارثها الأجيال -
أمير عسير يتسلم كتاب بن عفتان ويشيد بإسهاماته -
أمير نجران: كلي فخر برعاية رجالات المستقبل -
ولي العهد يعزي أسرة "ابن شري" في مصابهم -
شرطة البطحاء تلاحق عصابة سلبت مصور "الرياضية" -
جازان.. جانٍ يعتدي على شاب بساطور و"الشرطة" تحقق -

وليد منصور: أعتقد أن المسؤولة عن شركة عمرو دياب لم تراجعه فيما تفعل

وليد منصور: أعتقد أن المسؤولة عن شركة عمرو دياب لم تراجعه فيما تفعل
وليد منصور: أعتقد أن المسؤولة عن شركة عمرو دياب لم تراجعه فيما تفعل

علق المنتج وليد منصور، على البلاغ المقدم ضده من المحامي الخاص بالفنان عمرو دياب، واتهامه بانتحال صفة وكيل أعماله، موضحًا أن «تلك الاتهامات كاذبة وملفقة ولا أساس لها من الصحة وتتضمن كلمات وعبارات مرسلة وإنشائية لا تستند على أي وقائع ملموسة على الأرض أو أي مستندات تثبت صحة ما قد ذكر».

وتابع في بيان صحفي: «البلاغ غرضه في الأساس دعائى وإعلانى والترويج لاسم السيدة المحترمة المسؤولة عن الشركة عن طريق المحاولة الفاشلة للنيل من اسمى».

وأضاف في البيان: «مع كامل حبى تقديرى واحترامى للفنان الكبير عمرو دياب فإن شركة تالنت دبليو إم لتنظيم الحفلات والفنانين والتى تأسست منذ 15 عامًا وأتشرف برئاسة مجلس إدارتها غير مخولة بالعمل كوكيل أعمال لأى فنان بعينه، وإنما يتركز تعاملها مع جميع الفنانين والنجوم في مصر والعالم العربى لتنظيم الحفلات والمهرجانات وحفلات الزفاف، وعلى هذا الأساس فإن التهمة الموجهة ضدي تتنافى تماما مع نشاط الشركة في الأساس وماحققته من نجاحات كبيرة مع كبار النجوم في مصر والعالم العربى».

وأوضح البيان: «قناعتى الشخصية أنه لا يمكن أن تكون تلك التصرفات غير المدروسة والتي يمكن وصفها بالهوجاء من قبل السيدة المسؤولة عن الشركة تم الرجوع فيها للمطرب عمرو دياب أو مستقاه من ضميره الإنسانى والمهنى أو حتى يسمح به كل ما ربط بيننا من علاقة إنسانية لسنوات طويلة تخللتها أنشطة فنية ناجحة كثيرة».

واختتم البيان: «لعل من محاسن ذلك البلاغ الغريب المسىء لشركة ناي، أن يتنبه النجم الكبير وكل المخلصين من حوله من تلك السلبيات التي تؤثر على سمعة الشركة المحترمة والمقترنة باسمه، وأولا وأخيرا لا يمكن لشخصى المتواضع بعد أن أقام 24 حفلا ناجحا للمطرب عمرو دياب و42 حفل زفاف منذ 2011 أن يتم اتهامه بتلك التهمة التي لا تتناسب مع تاريخي الفنى في مجال تنظيم الحفلات، وبتقييم مبسط لما قدمته مع عمرو دياب من نجاحات كبيرة في أوقات صعبة كانت مصر تشهد فيها بعضا من القلاقل نتيجة لأحداث الثورة وماتلاها.. يمكن تماما تفهم مخاوف السيدة المسؤولة.. تلك المخاوف التي دفعتها لأن تقدم على ذلك، وأخيرا سوف تتخذ الشركة كل الإجراءات القانونية للرد على هذا البلاغ الكاذب والسير قدما من أجل الحصول على كافة حقوقى الأدبية بما يكفله القانون».

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أشرف عبدالباقي يختتم عروض «مسرح مصر» بالقاهرة اليوم