أخبار عاجلة
أمير الكويت يبعث ببرقية تعزية للرئيس السيسي -

فيلم "المنفى".. هل تعرف الحرب الحياة!

الحرب الأهلية شبح عانت منه دول عديدة بينهم إسبانيا في الفترة بين (1936 - 1939)، وكل الحروب رغم برودتها بها أمور إنسانية عديدة قد لا نعرفها إلا بعد مرور سنين، ولعل أصعبها أن تهاجر وطنك أو تعيش فيها محبوسًا معزولًا وكأنك في "المنفى".

"المنفى" فيلم إسباني عُرض، يوم أمس، ضمن فاعليات الدورة الـ 38 من ، وتدور قصته في أثناء الحرب الأهلية، يذهب الجندي "تيو" لحراسة حصن صغير يقع في مكان بارد، ويقابل جندي آخر يُدعى "سيليفرو"، يعيشان سويًا لبضعة أشهر، من الصراع التوتر بسبب اختلاف شخصية كلا منهما.

تستمر الخلافات بين "تيو" و"سيلفيرو"، حتى  يعثرا على ممرضة بولندية، فتاة تُدعى "زولسكا"، وتنتمي للميلشيات مجروحة في محيطها، فينتقل الفيلم لمنطقة أخرى من المشاعر الإنسانية.

 ويتعرض العمل لفكرة رفض أغلبية البشر لاشتعال الحروب أو خوضها؛ لأن خسائرها لا يمكن تعويضها أبدًا، إضافة إلى تطلع الإنسان للحرية والبقاء على قيد الحياة بعيدا عن الحرب التي تنفينا لعزلة ملموسة أو حتى بداخلنا، فيحاول كلا منا أن يعيش ما أتيح له من الحياة.


وأضاف بطل العمل أن الفيلم يعرض لنا قصص شباب شاركوا في الحرب مرغمين لا بإرادتهم، وأن شعبه لا يحبون أن يتذكروا هذه الحرب التي حملت معانٍ ومشاعر سلبية عديدة.

الفيلم الذي أخرجه "أرتورو رويز" وهو من إنتاج 2015، وينتمي للأفلام متوسطة أو ضعيفة الإنتاج، وشارك في مهرجانات عديدة بينهم مهرجان أمريكا اللاتينية "فيلم هويلفا"، مهرجان بوسان السينمائي الدولي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء