أخبار عاجلة

فى ذكرى عودتها.. بالصور - تعرف على المعالم الأثرية فى طابا

تحل علينا اليوم ذكرى تحرير طابا الـ 28،  وهى ذكرى استعادة آخر كيلو متر من الأراضى المصرية بشبه جزيرة سيناء، للوصول إلى لحظة استرداد الأرض، وذلك فى 19 مارس 1989، وتعرف طابا بالعديد من الأماكن الأثرية، وفى هذا التقرير نستعرض أهم هذه المواقع.

 

 تضم طابا العديد من الآثار الخالدة ومنها قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون، وادى طويبة الممتد من طابا إلى النقب بوسط سيناء.

 

وقال الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى، إن قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون، تبعد  10 كم عن مدينة العقبة وتمثل قيمة تاريخية ثقافية هامة أنشأها القائد صلاح الدين عام" 567هـ 1171م"، لصد غارات الصليبيين وحماية طريق الحج المصرى عبر سيناء وكان لها دور عظيم فى حماية سيناء من الغزو الصليبى حين حاصرها الأمير أرناط صاحب حصن الكرك 1182م.

 

قلعة صلاح الدين - طابا
قلعة صلاح الدين - طابا

 

قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون طابا
قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون طابا

 

قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون
قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون

ويضيف الدكتور ريحان، أن القلعة تحوى منشآت دفاعية من أسوار وأبراج وفرن لتصنيع الأسلحة وقاعة اجتماعات حربية وعناصر إعاشة من غرف الجنود وفرن للخبز ومخازن غلال وحمام بخار وخزانات مياه ومسجد أنشأه الأمير حسام الدين بأجل بن حمدان، وبنيت القلعة من الحجر النارى الجرانيتى المأخوذ من التل التى بنيت عليه القلعة والسور الخارجى للقلعة يمثل خط الدفاع الأول يخترقه 9 أبراج دفاعية ثم تحصين شمالى ويخترقه 14 برج من بينها برج للحمام الزاجل وتحصين جنوبى صغير ولكل تحصين سور دفاعى كخط دفاع ثانى.

منظر عام للقلعة من الداخل
منظر عام للقلعة من الداخل

 

نقوش ورسومات للأنباط بوادى طويبة
نقوش ورسومات للأنباط بوادى طويبة

وأشار "ريحان"، إلى أن طابا تضم أيضًا وادى طويبة الممتد من طابا إلى النقب بوسط سيناء ويحوى نقوش نبطية تركها الأنباط أثناء رحلاتهم التجارية بين الشرق والغرب عبر سيناء وكون الأنباط مملكة كبرى كانت عاصمتهم البتراء بالأردن وانتهت مملكتهم رسميًا عام 106م على يد الإمبراطور الرومانى تراجان وتركوا آثارًا عديدة بسيناء منها ميناء بحرى بمدينة دهب ومنطقة تجارية ودينية بقصرويت بشمال سيناء ومقابر ومعبد بوادى فيران علاوة على مئات النقوش فى أودية سيناء والتى ترجم معظمها بمعنى كلمة سلام أى سيناء هى أرض السلام والأمن لكل الأنشطة التجارية عبر العصور.

 

وتابع "ريحان"، بأن طابا تضم أيضًا بئر طابا الذى حفر هناك حين سلمت  قلعة العقبة عام 1892م وخرجت العساكر المصرية من قلعة العقبة وعسكروا ثمانية أشهر فى وادى طابا بسيناء تحت قيادة سعد بك رفعت وحفروا هناك بئر للمياه ولصعوبة الحياة فى هذه المنطقة أرسلوا لوزارة الحربية بالقاهرة يشتكون ظروفهم وصعوبة تنقلهم فى هذا الوادى فأرسلت الحربية لجنة لاختيار مكان مناسب للجنود وللأمن فوقع الاختيار على الموقع الذى بنيت به النقطة العسكرية المتقدمة بنويبع 75كم من طابا  عام 1893م.

الحصن الجنوبى والبحيرة الداخلية بالقلعة
الحصن الجنوبى والبحيرة الداخلية بالقلعة

 

عبد الرحيم ريحان مع وفد من الكتاب السياحيين بالقلعة
عبد الرحيم ريحان مع وفد من الكتاب السياحيين بالقلعة

وأشار "ريحان"، للمقومات السياحية الأخرى بطابا ومنها سياحة الغوص حيث تعتبر جزيرة فرعون بطابا من أجمل مناطق الغوص بسيناء بعد رأس محمد ولها روادها من جميع أنحاء العالم علاوة على اليخوت السياحية اليومية من العقبة وإيلات كما تتمتع طابا بسياحة السفارى وتسلق الجبال حيث تحوى وادى طويبة ومجموعة جبال تحيط بجزيرة فرعون والسياحة الترفيهية والبيئية للاستمتاع برحلات بحرية حول جزيرة فرعون ومناظر طبيعية خلاّبة مثل منطقة الفيورد التى تبعد عن طابا 10كم وقد صور بها فيلم الطريق إلى إيلات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فى ذكرى رحيله.. "بلفور" يزور مصر وأهلها يتظاهرون ضده
التالى اليونسكو تناقش "الصحافة فى مرمى النار".. 23 مارس