أخبار عاجلة
«الحج المجاني» يفضح أكاذيب الدوحة -
سلوى.. عبور 130 حاجاً قطرياً و50 مركبةً -
ثمانية مراكز لفرز الحجاج بمنافذ الطائف -
تهيئة مدينة حجاج الخرج لاستقبال الخليجيين -
القيادات الأمنية تشرح الخطط لمطوفي العرب -
خالد الفيصل يستقبل رئيس اتحاد كرة القدم -

المنتج يشوه النجوم ومي عز الدين وماغي أبو غصن كسرتا القاعدة!

ليست (عقدة الخواجة) هي من دفعتنا لكتابة هذا المقال، بل لأننا بحاجة إلى تسليط الضوء بشكل قوي على أزمة بات يواجهها أغلب نجومنا من الممثلين والممثلات في الوطن العربي، وهي قيام المنتجين والمخرجين بحصر الممثل أو الممثلة في دور محدد، ودفعهم لتقديم أعمال متشابهه يكررون بها أنفسهم على مدار مسيرتهم الفنية.نجوم ونجمات التمثيل في الوطن العربي

أصبحنا نعلم طبيعة العمل ونوعيته بمجرد ذكر أسماء نجوم معينة، فمثلاً بمجرد ذكر اسم النجم أحمد السقا نعلم أنه سيقدم عملاً ينتمي إلى نوعية الأكشن. وبمجرد ذكر محمد رمضان نتأكد بأن العمل سيكون شعبياً، وبمجرد ذكر اسم نيللي كريم نتهيأ لجرعة نكد كبيرة.

وبات الممثلون اليوم لا يقدمون إلا أعمالاً متشابهه ومكررة وكأنهم يدورون في حلقة مفرغة لا نهاية لها.نادية الجندي ونبيلة عبيدنادية الجندي ونبيلة عبيد كانت تخاران الدور لا المنتج

المؤسف أن الفنانين لا يملكون حرية الاختيار مثلما كان يحدث مع نجوم السبعينيات والثمانينيات مثل نادية الجندي ونبيلة عبيد وكانتا تطلبان قصصاً معينة لأفلامهما وتفرضان على المنتجين والمخرجين تقديم أعمال محددة، لكن نجمات ونجوم اليوم يتحكم بهم المنتج بالدرجة الأولى والمخرج بالدرجة الثانية.

بينما في الغرب، نجد أن المنتجين والمخرجين يستفيدون من قدرات الممثلين بشكل أوسع، ويتسغلون كل موهبة صغيرة كانت أو كبيرة لدى الممثل.ساندرا بولوك أهم ممثلة في الكوميديا الرومانسية كما جينيفر أنستونساندرا بولوك أهم ممثلة في الكوميديا الرومانسية كما جينيفر أنستون

من تلعب الكوميديا في الغرب تقدم كل الأدوار الدرامية الأخرى وحتى التراجيدي، والأكشن والرمانسي، فنجد ساندرا بولوك وجنفير آنستون وهما أهم ممثلتين تلعبان الكوميديا لكنهما تلعبان كل الأدوار الأخرى وحتى التراجيدية وغيرها وتتلونان مع كل عمل تمثيلي جديد تشاركان به.

كذلك جورج كلوني الذي قدم كل الأشكال الدرامية على مدار مسيرته الفنية الناجحة، ومثله براد بيت وليوناردو دي كابريو وغيرهما من نجوم هوليوود الذين ينوعون في أدوارهم.النجم الهوليوودي جورج كلونيالنجم الهوليوودي جورج كلوني

ولكي نكون أكثر إنصافاً، لدينا قلة قليلة في الوطن العربي من النجوم، استطاعوا أن يغيروا من جلدهم مع كل عمل يقدمونه، على رأسهم عادل إمام الذي رغم تركيزه على الكوميديا، إلا أنه قدم أيضاً أنواعاً مختلفة في أفلامه السينمائية وناقش قضايا هامة من خلال أعمال تراجيدية، لكن النوع الأغلب على أفلامه هو الكوميدي، ومؤخراً جميع المسلسلات التي يقدمها تنتمي إلى الكوميدي أيضاً.النجمة المصرية مي عز الدينالنجمة المصرية مي عز الدين

ومن نجمات الجيل الحالي، لا نجد إلا مي عز الدين وحدها التي استطاعت أن تغير من الأشكال الدرامية التي تقدمها، حيث لعبت التراجيدي، والكوميدي، والرومانسي، واستطاعت أن تبرع في كل أعمالها المتنوعة، حتى أنها رفضت الدخول في السباق الرمضاني الماضي لعدم عثورها على دور مختلف يرضي جمهورها الذي أعتاد منها على التميز ومن لبنان ماغي ابو غصن التي تلعب كل الأدوار متنقلة ما بين الكوميدي والترجيدي.

نأمل أن تتغير نظرة المنتجين والمخرجين تجاه النجوم، وأن يبذلوا كثيراً من الجهد لاكتشاف المواهب الدفينة داخل كل نجم كي يقدموه للجمهور في كل مرة بشكل جديد ومتميز، كما نتمنى أن يحاول النجوم البحث دائماً عن الأعمال التي تغير من جلدهم وتعيد اكتشاف مواهبهم من جديد، وألا يتنازلوا عن البحث عن ما هو جديد، وألا يرضخوا لأوامر المنتجين على حساب أنفسهم!

مارون شاكر – بيروت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مي عز الدين ولون عينيها الحقيقي لأول مرة! – بالصورة
التالى عمرو دياب يرد على شيرين وشائعات دينا الشربيني: ليلتكم سوداء – خاص