أخبار عاجلة
طرح 200 ألف تأشيرة سياحية سعودية في 2018 -
إيران تدرس إصدار عملة إلكترونية -
مصر تنفي فرض عقوبات على كثرة الإنجاب -
مصر تسلمت الـ4 مليارات دولار حصيلة السندات -
توقعات بنمو الاقتصاد المصري بـ4.9% خلال 2018-2017 -
باركليز: سوق الديون الخطر الأبرز عالمياً -

أهلاوى صميم وزملكاوية متعصبة.. ولكن للحب كلمة أخيرة

أهلاوى صميم وزملكاوية متعصبة.. ولكن للحب كلمة أخيرة
أهلاوى صميم وزملكاوية متعصبة.. ولكن للحب كلمة أخيرة

جمعتهما العاطفة طوال أربع سنوات مضت، وأثمرت عن صوفيا الطفلة الشقراء الجميلة التى أتمت عامها الثانى، إلا أنهما اختلفا فى تشجيع فريق الكرة، فالزوج أحمد أهلاوى صميم يشجع النادى الأهلى منذ نعومة أظافره، بينما الزوجة رانا زملكاوية متعصبة لا تتوقف عن تشجيع فريقها صاحب التيشيرت الأبيض. ربما نشأة رانا الزوجة العشرينية داخل أسرة تشجع الزمالك، هى السبب الذى ساعدها على تشجيع نادى الزمالك، فهى تراه النادى الأفضل وإن لم يكن حالفه الحظ فى المباريات الأخيرة، وقالت: أمى تشجع نادى الزمالك بتعصب، وتحرص على متابعة لاعبيها على تويتر والتواصل معهم طوال الوقت، وساهمت فى حل مشكلة وقعت بين عدد من لاعبيه، وذلك طبيعى لأن مشجعى نادى الزمالك قلوبهم بيضاء مثل لون تيشرت ناديهم.

يقاطعها أحمد بابتسامة كبيرة وقال مازحا: ليس كل من يرتدى أبيض قلبه مثل لون تيشرته، فالنادى الأهلى صاحب بطولات كثيرة، ولون تيشرت النادى الأهلى مثل لون القلوب والدباديب فى الفالنتين دليل على حبنا وتعصبنا للنادى.

حالة من الطوارئ تقع داخل منزل أحمد ورانا، عند مشاهدة مباريات الأهلى والزمالك، فمنعا لوقوع مضايقات ومشاجرات بين الطرفين، قرر كلاهما عدم مشاهدة المباراة سويا، على أن يلتقيا بعد انتهاء المباراة.

الجلوس على أحد المقاهى وسط أصدقائه الأهلاوية كان الحل الأمثل أمام أحمد، لمشاهدة المباراة بين الأهلى والزمالك، لمراعاة مشاعر زوجته رانا الزملكاوية المتعصبة، على حد قوله، بينما تنتقل رانا لمنزل والديها لمشاهدة المباراة وتشجيع فريقها المفضل.

فوز الأهلى وخسارة الزمالك لا يمر مرور الكرام على الزوج والزوجة حديثى الزواج، فيحرص أحمد على مناكفة رانا ويسألها عن رأيها فى المباراة، فترد الزوجة الشابة بإجابة مقتضبة مخدتش بالى لتنطلق بعدها ضحكات الزوج المنتصر.

حبا منها لنادى الزمالك، تحاول رانا زرع حب الفريق الأبيض داخل قلب طفلتها الصغيرة صوفيا، من خلال تشغيل أغانى وهتافات ألتراس الزمالك أثناء قيادتها، وتضحك قائلة: بنتى هتطلع زملكاوية متعصبة، مثل جدتها، ولن تجدى محاولات أحمد فى جعلها مشجعة أهلاوية، وسترتدى التيشرت الأبيض وتشجع فريق الزمالك. يقاطعها أحمد قائلا: البنت حبيبة أبوها، وصوفيا هتطلع أهلاوية لأنها تحب تكون من الفريق الكسبان، وليس من الفريق الخسران، وسأترك لها حرية الاختيار، ولن أكون وصيا على قرارها.

بنظرة تمتلئ بالحب والتقدير، قالت رنا: لا نستطيع الخصام، ويحرص أحمد طوال الوقت على إرضائى، وهو من يبادر بمصالحتى فى حال وقوع شجار بيننا.

وظيفته كمهندس قد تصل عدد ساعات عمله لما يزيد على ٨ ساعات، لم تقف عائقا أمام أحمد فى مساعدة زوجته رانا فى أعمال المنزل، فهو يرى أنهما شريكان فى طريق واحد، عليهما أن يقفا معا جنبا إلى جنب، ويقول أحمد: أرى مساعدة الزوج لزوجته لا تقلل منه، بل بالعكس فهى تعلى من شأنه، فرسولنا الكريم كان يساعد زوجاته، فأنا أساعد رانا فى أعمال البيت وتربية ابنتنا الوحيدة، وهو تقدير لزوجتى التى أحبها حبا كبيرا.

ظروف عمل الزوجين قد تضطرهما لعدم الاجتماع على مائدة واحدة طوال أيام الأسبوع، إلا أنهما قررا جمع شمل العائلتين يوم الجمعة من كل أسبوع، والابتعاد عن المشاغل الحياتية، يؤكد أحمد: نقضى يوم الجمعة من كل أسبوع عند عائلة رانا والجمعة الأخرى مع عائلتى، فأنا على يقين بأن صلة الرحم بين العائلتين من الأشياء الجميلة التى تخلق الرحمة والود فى قلوب الزوجين، خاصة فى وجود الأحفاد وقد لا تسمح لنا ظروف الشغل بالالتقاء مع زوجتى على مائدة واحدة فى وجبات الإفطار والغداء، لكننا حريصون منذ زواجنا على قضاء يوم الجمعة سويا بصحبة عائلتنا.

كسر الروتين بصورة مستمرة من الأشياء الضرورية، وترى رانا أنه واجب على الزوجين، فالزواج من وجهة نظرها ليس نهاية الحب بين الطرفين، وإنما لابد من الاعتناء بحبهما طوال الوقت، وتؤكد: حتى لا يتطرق الملل لحياة الأزواج عليهم كسر الملل فى علاقتهما، ولا يتطلب الأمر شراء الزوج هدية باهظة لزوجته أو تنظيم رحلة قد تحمله متطلبات إضافية، فقد تزيل رسالة حب من الزوج على موبايل الزوجة والعكس على فترات متقاربة، أى رواسب فيما بينهما لتستمر العلاقة فى مودة وحب ورحمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «تقاليع وحركات».. هدية الفالنتين من الفيس بوك: الغالى يرخص لك
التالى «صفوت ومحمود».. الحب بين شطرى قصيدة