أخبار عاجلة
«نيكاي» يواصل مكاسبه للجلسة الـ 16 على التوالي -
نيكاراغوا توقع على اتفاق باريس المناخي -
رئيس بلدية أنقرة يستقيل من منصبه -
الجامعة العربية تدعو لمقاطعة إسرائيل اقتصادياً -
الجيش الإسرائيلي يعتقل 19 فلسطينياً في الضفة -
رئيس حكومة كردستان: نريد حواراً جدياً مع بغداد -
السيسي: الإرهاب يهدد الشرق الأوسط وأوروبا -
منسق «خلايا داعش النائمة» في قبضة الأمن العراقي -

سلطان بن سلمان: خادم الحرمين أعطى الأولوية في اهتمامه وجهده لخدمة القرآن والسنة

سلطان بن سلمان: خادم الحرمين أعطى الأولوية في اهتمامه وجهده لخدمة القرآن والسنة
سلطان بن سلمان: خادم الحرمين أعطى الأولوية في اهتمامه وجهده لخدمة القرآن والسنة

واس (الرياض)

نوّه الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بصدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء "مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للحديث النبوي الشريف".

وقال الأمير سلطان بن سلمان : إن السنة المطهرة هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم وفي الاهتمام والعناية بها نشر للخير وأعمال البر وتحقيق لهدي الله عز وجل، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حريص على اتباع ما جاء من أصول الشرع وتوجيهاته لما في ذلك كل الخير للبشرية، وهذا الأمر الملكي الكريم يعد وقفة من وقفات الخير للاهتمام والعناية بالسنة المطهرة وذلك بعد عناية الدولة الفائقة بالقرآن الكريم، وأكد أن ملوك هذه البلاد منذ عهد الملك المؤسس رحمه الله حتى عهد خادم الحرمين الشريفين حريصون كل الحرص على الوفاء لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والاهتمام بمصلحة الإسلام والمسلمين، إذ سيشكل هذا المركز "مرجعاً رئيسياً لحفظ السنة النبوية الطاهرة وتقديمها في صورتها الصحيحة والناصعة للبشرية جمعاء، التي في اتباعها والحفاظ عليها الهداية والرحمة والسعادة والعافية والعاقبة الحميدة".

وأشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى أن المملكة العربية السعودية وهي قلب العالم الإسلامي وقبلة المسلمين، تفخر بأن تحتضن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ومجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان للحديث النبوي الشريف، لتكون هذه البلاد الطيبة منارة هدى في الكتاب والسنة كما هو منهجها ودستورها وطريقتها التي سارت عليها منذ إنشائها، مؤكداً أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يولي قضايا الإسلام والمسلمين أهمية خاصة وحرصا ومتابعة مستمرة.

وأوضح الأمير سلطان بن سلمان أن هذا الأمر الكريم لما أختص به الله سبحانه وتعالى المملكة، للقيام بأعمال جليلة في مختلف أنحاء العالم وإنجازات رائدة تصب في خدمة الإسلام والمسلمين في شتى المجالات، مما جعل لها مكانة متميزة ودورا رائدا بين دول العالم في خدمة كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم عبر عنايتها المتواصلة ودعمها المستمر، واهتمامها بكل ما يخدم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

ودعا الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء وعظيم الثواب، على صدور الأمر الكريم بإنشاء المجمع، وأن يحفظ لهذه البلاد المباركة أمنها واستقرارها.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ماكرون يدعو إلى انتقال سياسي «متفاوض عليه» في سورية
التالى «مركز الملك سلمان» يقيم جلسات توعوية عن حمى الضنك في المكلا