أخبار عاجلة
كانيدا مساعداً للاعبه السابق جوارديولا -
آل الشيخ لـ«عكاظ»: سأعيد الليوث بـ «مسارين» -
«الزعيم».. فخر الوطن -
دياز: تأهلنا بجدارة -
منتخب عمان يدعم «الزعيم» -
«عمر» أحبطهم -
«الملكي» يتوعد «العميد» في موقعة السبت -
ورشة لتحديد الاحتياج -
إقرار «تجسير» للتخصصات الإدارية بجامعة الطائف -
4 جهات حكومية تحاضر عن تفعيل إدارات السلامة -
محايل: إزالة 490 ألف م2 من التعديات -

البحرين: سنمضي بعلاقاتنا مع العراق إلى أفق أوسع

البحرين: سنمضي بعلاقاتنا مع العراق إلى أفق أوسع
البحرين: سنمضي بعلاقاتنا مع العراق إلى أفق أوسع

أكدت البحرين أن علاقاتها مع العراق ستمضي إلى أفق أوسع، معلنة أن اللجنة المشتركة ستجتمع قريباً، حسبما أعلن وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة.

وقال إن زيارته الأخيرة إلى العراق حققت «نتائج مهمة تصب في مصلحة تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين في مختلف المجالات»، مشيراً إلى اتفاق البلدين على عقد اجتماع للجنة المشتركة قريباً و«سيكون لها دور كبير في تحقيق الأهداف المشتركة استنادًا إلى التاريخ الطويل والممتد للعلاقات بين البلدين والمساعي الدؤوبة لتنميتها».

وأكد وزير الخارجية في تصريح إلى وكالة أنباء البحرين (بنا) اليوم (الأربعاء) أن زيارته جاءت «في إطار رؤية الملك حمد بن عيسى آل خليفة لتقوية الصف العربي وتعزيز لحمته، وحرصه على العمل العربي الجماعي باعتباره الركيزة الاستراتيجية لأمن الدول العربية واستقرارها كافة».

وأوضح أن مباحثاته مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري «جسدت بكل وضوح مدى قوة ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين والرغبة والإرادة الأكيدتين في المضي قدمًا بهذه العلاقات نحو أفق أوسع على كل المستويات بما يخدم المصالح المشتركة ويعود بالنفع على الشعبين الشقيقين». وشدد على «أهمية رؤية الملك حمد حول ضرورة دفع العمل العربي المشترك وحفظ الأمن القومي العربي، والأهمية الاستراتيجية لجمهورية العراق الشقيقة في تحقيق تلك الرؤية، إضافة إلى تعزيز قدرة الدول العربية على مواجهة أعباء المرحلة والتحديات التي تواجهها دول المنطقة وشعوبها بما يخدم الأمن والسلم».

ونوه وزير خارجية البحرين بـ «النتائج المهمة والحاسمة التي يحققها العراق في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي وغيره من التنظيمات والتهديدات الإرهابية»، مؤكدًا أن «هذه الجهود تستحق كل الدعم والمساندة لأن كل الدول العربية والعالم أجمع في مواجهة حاسمة ضد التطرف والإرهاب بكل اشكاله وكل من يدعمه أو يموله لما يحمله من مخاطر جمة على الأمن والسلم الدوليين تستدعي تضافر كافة الجهود لمواجهته والقضاء عليه».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكاميرون تغلق الأقاليم الناطقة بالإنكليزية بسبب احتجاجات