أخبار عاجلة
«حماية المنافسة» يفحص 100 قضية خلال 4 سنوات -
الصحافة الكولومبية: مفاوضات سعودية لرينالدو -
علاج العميد.. «النصر» -
السهلاوي: جماهيرنا ستقول كلمتها -
النصر يستعيد غائبيه -
المولد ورقة سييرا -
«سالم» ضوء لم يخفت -

السفير آل الشيخ: مواقف الملك سلمان ضد الفساد ثابتة

السفير آل الشيخ: مواقف الملك سلمان ضد الفساد ثابتة
السفير آل الشيخ: مواقف الملك سلمان ضد الفساد ثابتة

عبر ضيوف الديوانية الدبلوماسية السعودية التي أقامتها سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين، عن شجبهم الشديد لما قامت به المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، وحزب الشيطان اللبناني من إطلاق صاروخ باليستي باتجاه العاصمة الرياض، وقد نجحت كعادتها بعد توفيق الله قوات الدفاع الجوي السعودي في اعتراضه وتدميره قبل أن يحقق أهداف هذه المليشيات المارقة وداعميها.

وكانت الديوانية قد استقبلت ضيوفها من شخصيات رسمية بحرينية ونيابية، وسفراء عدد من الدول العربية والشقيقة والأجنبية الصديقة، ورجال الصحافة والإعلام، والمواطنين السعوديين المقيمين في مملكة البحرين، الذين توافدوا عليها في دورتها لشهر نوفمبر الجاري، واستقبلهم في مقر السفارة بالمنطقة الدبلوماسية بالعاصمة المنامة السفير د. عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ وأعضاء السفارة.

وقال د. آل الشيخ في حديثه لـ"الرياض": إن الاعتداءات التي تقوم بها جماعة الحوثي على حدود ومدن المملكة والتي كان آخرها إطلاق صاروخ باليستي على العاصمة الرياض مطلع الشهر الجاري، ما كان ليحدث لولا الدعم الكبير الذي تجده هذه الجماعة المارقة من النظام الإيراني وأتباعه في حزب الشيطان اللبناني، مشدداً على أن للمملكة كامل الحق في أي إجراء يحفظ لها سيادتها وأمنها.

وحول ما صرح به رئيس النظام الإيراني حسن روحاني المتضمن تأييده للصاروخ الذي أطلقته جماعة الحوثي تجاه العاصمة الرياض بحجة أنه رد على العدوان الذي قامت به على حد زعمه المملكة تجاه اليمن قال السفير آل الشيخ: إن المملكة ناصرت الشرعية التي اختارها الشعب اليمني الشقيق، وقادت التحالف استجابة لطلب من الحكومة الشرعية اليمنية لإعادة الشرعية التي سلبت من مجموعة خارجة عن القانون وعن النظام، ومجموعة مليشيات حاولت أن تجلب أجندة خارجية للسيطرة على مقدرات اليمن الشقيق، لاختطافه لمعسكر الإرهاب والدمار الذي يدعمه نظام الملالي في إيران الذي يعمل على اختطاف الدين والدنيا من أجل السيطرة على مقدرات الأمة العربية من منطلق قضية قومية فارسية بحتة.

كما أشاد السفير آل الشيخ بالدور الرائد الذي يقوم به مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للإغاثة الإنسانية في اليمن الشقيق وفي كل المجالات مؤكداً أن الدور القادم للمملكة في التحالف يركز على إعمار اليمن بعد استعادة الشرعية التي بات تحقيقها بإذن الله قريباً.

وعن الحملة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين ضد الفساد ومحاسبة المفسدين، قال السفير آل الشيخ إن الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ومنذ أن كان أميراً لمنطقة الرياض دائماً ضد الفساد ولا يقبله أبداً، ومنذ توليه يحفظه الله مقاليد الحكم أشرف بنفسه على هيئة مكافحة الفساد وأتخذ قراراً حاسماً هو بكل تأكيد من تعاليم ديننا الإسلامي، وتصب نتائجه في مصلحة البلاد والعباد، مؤكداً أن الله تعالى لا يقبل الفساد، وأن محاربته هو ديدن المملكة منذ أسسها الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- حتى وقتنا الحاضر، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-.

كما تطرق خلال حديثه لعودة العلاقات السعودية العراقية ووصف ذلك بالأمر الطبيعي وقال: إن العراق عاد إلى الحضن العربي الدافئ، كون العراقيين عرب أقحاح، وأن ما شاب تلك العلاقات ماهي إلا سحابة صيف مرت وانقضت، مشدداً على أن من مصلحة المملكة عودة العراق إلى الحضن العربي، كما أن من مصلحة العراق أن يكون له سند وعمق في المملكة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «بلدي القطيف» ينتقد تأخر طرح وترسية عقود النظافة
التالى المسالخ العشوائية تفتقر إلى أدنى مقومات النظافة والاهتمام