أخبار عاجلة
بالفيديو.. سقوط برج كهرباء على منزل في السلام -
دعوى قضائية تطالب بإلغاء قرار تسعير الأدوية -
ضبط تشكيل عصابي تخصص في خطف الأطفال بأسيوط -
ضبط 64 قطعة سلاح ومخدرات في حملة بالغربية -
إحالة 304 متهم بـ"حركة حسم" إلى المحكمة العسكرية -
مصادرة 200 طن أرز بحوزة تاجر في الغربية -
ضبط 1000 قطعة ذهبية وتماثيل ببني سويف -
تأجيل محاكمة 57 متهماً في أحداث "عنف بديرمواس" -
هاني زادة: الحكم في قصية «موندومو» بعد شهرين -

إسرائيل تلمح إلى مسئوليتها عن اغتيال الزوارى

إسرائيل تلمح إلى مسئوليتها عن اغتيال الزوارى
إسرائيل تلمح إلى مسئوليتها عن اغتيال الزوارى

لمح وزير الدفاع الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان، أمس، إلى تورط بلاده فى اغتيال مهندس الطيران التونسى محمد الزوارى، المحسوب على الجناح العسكرى لحركة «حماس» الأسبوع الماضى، وذلك فى أول تعليق رسمى على تلك القضية.


ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن ليبرمان قوله خلال مؤتمر نقابة المحامين الذى عقد فى تل أبيب، ردا على سؤال حول الزوارى: «إذا ما قتل شخص فى تونس فمن المفترض ألا يكون نصيرا للسلام» مضيفا أن «إسرائيل تفعل ما يجب القيام به للدفاع عن مصالحها».


وكانت عملية قتل الزوارى أمام منزله بمدينة صفاقس قد أثارت ارتباكا فى تونس بعد إعلان كتائب القسام، الجناح العسكرى لحركة حماس أنه أحد قادتها واتهامها لجهاز المخابرات الإسرائيلية «الموساد» بالوقوف وراء ذلك.


حملت الحكومة التونسية عناصر أجنبية مسئولية الجريمة التى مازال الرأى العام التونسى يرفقها بعدة تساؤلات ترتبط أغلبها بحقيقة الوضع الأمنى فى البلاد.


وأقامت حركة حماس، الأحد الماضى، خيمة عزاء للزوارى فى مدينة غزة بوصفه أحد قادة كتائب عز الدين القسام المشرفين على مشروع طائرات «أبابيل».


يذكر أن كتائب القسام أعلنت أن الزوارى التحق بالعمل لصالحها منذ 10 أعوام وهو أحد خبراء تطوير طائرات بدون طيار كنقلة نوعية لبرنامج القسام الذى أربك الاحتلال فى العدوان الإسرائيلى الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور