أخبار عاجلة
وزير العدل: لن نسمح بالمساس بالسلطة القضائية -
مأدبة غداء على شرف سمو الأمير -
ميسي قاد برشلونة لجلد إيبار في الدوري الإسباني -
ملعب أتلتيكو الجديد يستضيف "نهائي الأبطال" 2019 -
عقوبة على نادي سلتا فيغو "لأغرب سبب" -
السعودية تنوي رفع الحظر عن مكالمات الإنترنت -

أميركا: البيت الأبيض يقول ترامب يدين اليمين المتطرف ونائبه يؤكد أنه لا تسامح مع كراهية وعنف هذا التوجه

أميركا: البيت الأبيض يقول ترامب يدين اليمين المتطرف ونائبه يؤكد أنه لا تسامح مع كراهية وعنف هذا التوجه
أميركا: البيت الأبيض يقول ترامب يدين اليمين المتطرف ونائبه يؤكد أنه لا تسامح مع كراهية وعنف هذا التوجه

تشارلوتسفيل (فرجينيا) ـ وكالات:
قال البيت الأبيض إن تصريحات الرئيس دونالد ترامب التي تدين أعمال العنف في مسيرة لليمين المتطرف كانت تشمل أيضا جماعتي كو كلوكس كلان والنازيين الجدد بعد يوم من تعرضه لانتقادات لعدم إدانته صراحة لليمين المتطرف. وفتحت السلطات الأميركية تحقيقا في أعمال العنف التي نشبت خلال تجمع لقوميين بيض في ولاية فرجينيا وشكلت ضغوطا على إدارة ترامب لاتخاذ موقف لا لبس فيه من المتطرفين الذين يشكلون جزءا من القاعدة السياسية للرئيس الجمهوري. ولقيت امرأة عمرها 32 عاما حتفها وأصيب 19 آخرون خمسة منهم في حالة حرجة يوم السبت عندما دهس رجل بسيارة مجموعة من الناس يحتجون على مسيرة للقوميين البيض في تشارلوتسفيل. وأصيب 15 آخرون في مناوشات دموية بين المتطرفين ومتظاهرين مناوئين لهم.

وقتل شرطيان من ولاية فرجينيا في تحطم طائرة هليكوبتر بعدما ساعدا في إخماد الاضطرابات وقال رئيس البلدية مايك سينر إن نحو ألف من مسؤولي إنفاذ القانون واجهوا الاضطرابات. ومن المقرر أن يمثل جيمس فيلدز وهو مجند سابق بالجيش الأميركي من أوهايو أمام المحكمة بتهمة القتل واتهامات أخرى متعلقة بواقعة الدهس. وقال مسؤول بوزارة العدل لرويترز إن التحقيق في واقعة “جريمة كراهية” لا يقتصر على السائق. وأضاف “نحقق عما إذا كان آخرون تورطوا في التخطيط للهجوم”. وانتقد ديمقراطيون وجمهوريون ترامب لأنه انتظر وقتا طويلا للتصدي لأعمال العنف التي تمثل أول أزمة داخلية كبيرة تواجهه كرئيس ولتقاعسه عن الإدانة الصريحة للمتشددين الذي أثاروا الاشتباكات. وفي بادئ الأمر أدان ترامب يوم السبت “الاستعراض الفظيع للكراهية والتعصب والعنف من جانب أطراف كثيرة”. لكن البيت الأبيض أضاف يوم الأحد “الرئيس قال بقوة في بيانه إنه يدين جميع أشكال العنف والتعصب والكراهية وبالطبع يشمل ذلك وكو كلوكس كلان والنازيين الجدد وجميع الجماعات المتطرفة. ودعا إلى الوحدة والوطنية واتحاد جميع الأميركيين”. من ناحية اخرى قال نائب الرئيس الاميركي مايك بنس ان الولايات المتحدة “لا تتسامح مع كراهية وعنف” اليمين المتطرف. واضاف بنس في مؤتمر صحافي بكولومبيا “لا نتسامح مع كراهية وعنف المنادين بتفوق العرق الابيض والنازيين الجدد و(جماعة) كو كلوكس كلان”. واردف نائب الرئيس الاميركي “هذه الجماعات الهامشية الخطيرة ليس لها مكان في الحياة العامة الأميركية، ونحن ندينها بأشد العبارات”. من جهتها أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعبارات حادة أعمال العنف اليمينية المتطرفة التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأمريكية.

وقالت ميركل امس الاثنين في مقابلة مع مجموعة “فونيكس” الألمانية الإعلامية وإذاعة ألمانيا: “إنه أمر مفزع ودنيء.. هذا عنف عنصري ويميني متطرف”. ودعت ميركل إلى تضافر كافة القوى لمواجهة هذا التطرف في أي مكان في العالم. ويرى كثير من ممثلي المنظمات وأنصار الحزب الديمقراطي رد فعل ترامب المنتمي للحزب الجمهوري بأنه ضعيف للغاية. ولم تتطرق ميركل إلى رد فعل ترامب إزاء الحادث، مؤكدة أن بلادها أيضا عليها القيام ببعض الأمور لمكافحة التطرف اليميني. وقالت ميركل إنه قبل أن تشير ألمانيا في هذا السياق إلى آخرين، فإنه “يتعين عليها أولا الاهتمام بما يحدث هنا”. كما أعربت ميركل عن أسفها البالغ إزاء مقتل امرأة شابة في هذه الأحداث. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الاثنين في برلين: “مواساتنا لأسرة الضحية وأصدقائها والمصابين الذين نأمل لهم جميعا الشفاء التام”.

وكانت السيدة لقيت حتفها وأصيب 19 آخرون في هجوم دهس استهدف محتجين على مسيرة للقوميين البيض أول أمس. ولقي اثنان من أفراد الشرطة حتفهما لدى تحطم مروحيتهما أثناء مراقبتهما المشهد من الجو، في حادث قال مسؤولون إنه متعلق بالمظاهرة بشكل مباشر. ويعمل المحققون على تحديد السبب وراء تحطم المروحية. كما أفادت تقارير بإصابة 15 آخرين، حيث اشتبك المتطرفون اليمينيون مع المتظاهرين على مدار اليوم. وتحدث زايبرت عن “أحداث صادمة للغاية” خلال المسيرة، وقال: “العنصرية ومعاداة السامية والكراهية تجسدت هناك بصورة سافرة وعلى أسوأ وجه”، مؤكدا تضامن الحكومةالألمانية مع الذين يواجهون سلميا هذه المواقف العدوانية اليمينية المتطرفة. ووصف زايبرت اليميني المتطرف المشتبه في قيامه بدهس مجموعة من المتظاهرين المناهضيين بأنه “مرتكب جريمة دهس عشوائي”. وذكر زايبرت ردا على استفسار أن وصف الجريمة بأنها عمل إرهابي أم لا “أمر ليس بالغ الأهمية”، وقال: “إنه عمل دنيء”. وفي لندن قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي امس الاثنين إنها أدانت العنصرية والكراهية عندما سألها أحد الصحفيين عن رد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أحداث العنف التي وقعت خلال تجمع لليمين المتطرف في تشارلوتسفيل بولاية فرجينيا وأدت إلى مقتل امرأة.

ودهست سيارة حشدا من المحتجين على مسيرة للمتطرفين مما أدى إلى مقتل امرأة وأثار انتقادات لرد ترامب على الحادث عندما أدان العنف “من جانب عدة أطراف”. وعندما سئل عما إذا كان رد ترامب حازما بما فيه الكفاية قال المتحدث باسم ماي للصحفيين “ما يقوله الرئيس هو شأنه الخاص. نحن واضحون جدا … نحن ندين العنصرية والكراهية والعنف. وندين اليمين المتطرف”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين