أخبار عاجلة
ترمب.. رئيساً: انتهى وقت الكلام -
نقاط قوة وضعف اقتصاد المملكة.. ودافوس -

النعيرية.. مطالبات بإعادة النظر في «عدادات المياه»

© Alyaum قدمت بواسطة © Alyaum قدمت بواسطة

شكا مواطنون بمحافظة النعيرية من الأسعار المرتفعة لتركيب العدادات الجديدة للمياه في المخططات الجديدة لأحياء الربيع والخليج، واصفين إياها بالمبالَغ بها، وأنه يجب إعادة النظر في تقديرها بما لا يتعارض مع مصلحة المواطن أو إلحاق الضرر به، لافتين في الوقت نفسه إلى أنهم ملزمون بدفع مبلغ 1750 ريالا عند تركيب عداد مياه جديد، بعد انتظار طال لسنوات صاحبته معاناة وصول المياه لمنازلهم بواسطة صهاريج فرع المياه، والتي لا تكفي في برنامج توزيعها الغالب من المنازل مما يضطر البعض إلى شراء المياه على نفقته الخاصة.

وقال المواطن مرزوق عبدالله أحد الأهالي القاطنين في تلك الأحياء: تفاجأنا بتكلفة رسوم العدادات بعد أن استبشرنا بوصول تمديدات شبكة للمياه قبل نحو عام لأجزاء من تلك الأحياء، مضيفا انه وبالرغم من معاناتنا مع صهاريج المياه لكنها لا يكفي الواحد منها العوائل الكبيرة، حيث يتم نقل المياه للأهالي عبر هذه الصهاريج لمرة واحدة في الأسبوع، وحين علمنا بقرب إطلاق الشبكة في المخططات الجديدة في أحياء الربيع والخليج، وبدء تركيب العدادات من فرع المياه بالمحافظة، فرحنا بذلك كثيرا إلا أننا ومع هذه الفرحة أصبنا بخيبة أمل كبير نظير المبلغ الذي يتم دفعه لتركيب هذه العدادات، وهي رسوم إدارية لفرع الوزارة مقابل 250 ريالا وقد يكون ذلك أمرا مقبولا، لكننا تفاجأنا بأنه يطلب منا قبل تركيب العداد دفع مبلغ 1500 ريال للمقاول، ويتم الدفع بفواتير أمام المنازل بشكل غير مقبول، مع العلم أن المبلغ أكبر من التكلفة لتلك العدادات والتي تكون قيمتها سابقا في المدن مجانية أو ربما كانت برسوم مقبولة.

مواطن يضطر لتركيب عداد مياه بسعر مرتفع

وأضاف المواطن بدر الحربي بقوله: لا أستطيع دفع هذا المبلغ في الوقت الراهن، حيث تم إلزام الأهالي بسرعة دفع رسوم العدادات والتي تتمثل في 250 ريالا رسوما إدارية تدفع لفرع المياه بالنعيرية و1500 ريال تدفع للمقاول الذي يقوم بتركيب العداد، مؤكدا أن هذا الأمر يواجه موجة استياء من الأهالي واستمرار مطالباتهم للمسؤولين بخفضه، لقناعتهم أن هذه التكلفة مرتفعة بالرغم أن الشبكة قد وصلت لجدار منازلهم.

وأشار المواطن صالح الصيعري والذي لديه منزلان وقام بدفع 3500 ريال مقابل تركيب العدادات، إلا أن سعر المتر يتجاوز ال165 ريالا فيما أن الشبكة لا تتجاوز 5 أمتار، وقال: وصلت الشبكة لجدار منزلي والمبلغ الذي ندفعه هو لمقابل تركيب عداد فقط ولا يتم ربطه بالخزان، بينما نقوم بإحضار سباك على حسابنا الخاص بعد ذلك، مبينا أن هذا المبلغ غير معقول وأن أحدا من أقربائه بمدينة الرياض قام بتركيب عداد لمنزله بمبلغ لا يتجاوز 750 ريالا، في حين يتم هنا دفع 1750 ريالا.

«اليوم» تواصلت مع مدير فرع المياه بمحافظة النعيرية ثامر القثامي الذي أوضح أن مشروع التوصيلات المنزلية للمياه والتمديدات اللازمة قد تمت ترسيته مقاولة على إحدى المؤسسات الوطنية بقيمة 1، 332، 250 ريال لمدة ثلاث سنوات، لافتا إلى أن المشروع عبارة عن توريد وتركيب توصيلات منزلية على الشبكة حتى العقار مع توريد وتركيب وربط عدادات مياه تعمل بنظام القراءة الآلية عن بعد، من خلال الشبكة العالمية الدائمة حسب المخطط والمواصفات المنظمة لذلك، مبينا أن قيمة التوصيلات المنزلية بالعقد تختلف على حسب قطر التوصيلة وطولها، حيث تبلغ قيمة إنشاء توصيلة منزلية كاملة بعداد قطر ( 1,5 ـ 2 ) بوصة 2500 ريال بالإضافة إلى 15 ريالا لكل متر من الأنابيب التي تزيد على 10 أمتار المحملين على قيمة العداد والتوصيلة وهي خاصة بالمجمعات الكبيرة والمساجد، فيما تبلغ قيمة إنشاء توصيلة منزلية كاملة بعداد قطر (1) بوصة 1100 ريال، بالإضافة إلى 9 ريالات ثمن متر الأنابيب التي تزيد على 10 أمتار المحملين على قيمة العداد والتوصيلة وهي خاصة بالدوائر الحكومية وخلافها، في الوقت الذي تبلغ فيه قيمة إنشاء توصيلة منزلية بعداد قطر (4/‏‏‏3) بوصة 1500 ريال بالإضافة إلى 9 ريالات ثمن متر الأنابيب التي تزيد على 10 أمتار المحملين على قيمة العداد والتوصيلة وهي خاصة بالمواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور