أخبار عاجلة
سياحتنا في وادٍ.. وتلفزيوننا في وادٍ! -
صرف البدلات بأثر رجعي لمنسوبي "حرس الحدود" -
وفاة المطرب الكويتي جاسم حسين -
شادية في حالة حرجة؟ -
سميرة سعيد لأصالة: مبروك! -
إليسا في مصر من أجل الحفل المنتظر! -
ناصيف زيتون إلى أين؟ -
سعد رمضان يحتضن حبيبته في صورة مسربة -
أمير صلاح الدين: شخصيتي في "بين عالمين" مفاجأة -

وكيل إمارة مكة: 12 قطاعاً تنتظر «التوطين»

وكيل إمارة مكة: 12 قطاعاً تنتظر «التوطين»
وكيل إمارة مكة: 12 قطاعاً تنتظر «التوطين»

«عكاظ» (مكة المكرمة)

كشف وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للشؤون التنموية عبدالله آل طاوي، أن الجهات المختصة وافقت على تطبيق أنظمة التوطين على أكثر من 12 مساراً وظيفياً، بينها قطاع السياحة والفنادق لما يمثله من ثقل خاصة في العاصمة المقدسة ليستفيد منها السكان بالتعاون مع غرفة مكة المكرمة كشريك إستراتيجي في هذا التوجه من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية.

جاء ذلك، خلال زيارة آل طاوي لغرفة مكة المكرمة أمس (الأحد)، للوقوف على المقر الجديد لإدارة التوطين والسعودة الذي خصصته غرفة مكة المكرمة بمبناها الاستثماري تجاوباً مع رغبة إمارة المنطقة بأن تكون حاضنة لإدارة التوطين والسعودة، ويمثل المقر الجديد نواة عمل بين إدارة الغرفة ومركز توطين الوظائف في تأهيل وتدريب وإيجاد فرص وظيفية للشباب والشابات السعوديين في الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص تحقيقا لـ«رؤية 2030».

وقال آل طاوي: «آن الأوان للاهتمام بتدريب وتوظيف المرأة في مكة المكرمة، من خلال برامج التدريب المنتهي بالتوظيف»، مبيناً أن العمل سيمضي بطرق مبتكرة وغير تقليدية لخلق الفرص في العديد من المسارات الواعدة للمرأة.

وأضاف آل طاوي أن الغرض من هذا الحراك ليس البحث عن وظيفة بقدر ما هو تهيئة سبل العيش اللائقة لسكان هذه الأرض المباركة، والأخذ بيد التجار الصغار لتكبر أعمالهم تحقيقا لرفاهيتهم، بالاستفادة من البرامج والمشاريع التي من بينها «صنع في مكة» والهادفة إلى خدمة المواطن والتاجر على حد سواء.

وأكد على أهمية توطين قطاع الفنادق، وزاد: «استقطبنا لمكة المكرمة العديد من الخبرات الرجالية والنسائية في هذا المسار الذي يأخذ جل اهتمامنا»، مبيناً أن التنسيق يجري مع وزارة العمل في القطاعات التي تتم سعودتها خدمة لشباب وشابات الوطن.

ولفت وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للشؤون التنموية إلى أن غرفة مكة المكرمة تضم الكثير من رجال الأعمال المتميزين الفاعلين، منوها بدورها في الحراك التنموي الذي ينتظم البلاد، مشيرا إلى أنها هيأت موقعاً مناسباً يسهل من أداء البحث عن العنصر النسائي المطلوب للتوظيف في العديد من القطاعات المتاحة لطبيعتها، داعياً رجال الأعمال والمجتمع للتكاتف في العمل على هذا التوجه، إذ لابد أن يرى مشروع التوطين النور بفاعلية واهتمام ومشاركة جميع الجهات.

بدوره، أشاد الأمين العام لغرفة مكة المكرمة إبراهيم برديسي بالتعاون مع إمارة المنطقة دعما لحراك التوطين، والموافقة على تكوين فريق عمل بين الجانبين استكمالا لمسيرة العمل الجماعي، والموافقة على توقيع مذكرة تفاهم بينهما، بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية، وأعلن أن مركز غرفة مكة المكرمة للتدريب سيتم تدشينه خلال الفترة القادمة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "الانضباط" تُوقف الربيعي بسبب اللعب العنيف وتغرّم ٣ أندية بالدوري
التالى في حفلة تخريج الدفعة الأولى من المرابطين.. أمير عسير: أنتم دروع الوطن