أخبار عاجلة
السجن 7 سنوات لـ13 متهمًا فى مشاجرة بالمطرية -
تصريحات «المساواة» فى تونس تشعل الجدل في مصر -
6 مليارات جنيه أرباح شركات الحكومة -

الفضل: بعض النواب عبارة عن «نمور من ورق» صنعهم الإعلام وعقولهم خاوية

الفضل: بعض النواب عبارة عن «نمور من ورق» صنعهم الإعلام وعقولهم خاوية
الفضل: بعض النواب عبارة عن «نمور من ورق» صنعهم الإعلام وعقولهم خاوية

أجرى الحوار
فارس المصري:

شنّ النائب أحمد الفضل هجوماً حاداً على خلية العبدلي معتبراً أن ما قامت به تلك الخلية يعتبر خيانة عظمى مطالباً بالبحث عن جذورها ومعالجة أسبابها مشيراً إلى ان التعصب الأعمى لا دين له. كما شن الفضل هجوماً آخر على جماعة الاخوان المسلمين، مؤكداً انهم جماعة إرهابية تحاول تقويض أركان الدولة والانقضاض على الحكم من خلال زرع أفكارهم وأدبياتهم التي تدعو إلى ذلك، لافتاً إلى ان تصرفاتهم في الكويت تشير إلى أنهم سعوا وراء الخراب من خلال تهييجهم للشباب حيث اعدوا لهم الأجواء للخروج على نظام الحكم.
ولفت إلى أن إخوان الكويت تدخلوا في شؤون دول خليجية أخرى بدليل ان الامارات طلبت شخصيات كويتية حاولت الانقلاب على نظام الحكم هناك، متسائلاً: هل يعقل أن جميع تنظيمات الاخوان تحتوي على تنظيم سري مسلح بخلاف إخوان الكويت؟ وهل الاخوان شياطين في كل دول العالم وملائكة في الكويت؟ مستغرباً لماذا لم تقم الحكومة بدورها بشأن اتفاق الرياض المتعلق بتحجيم دور الاخوان المسلمين؟
وأشار إلى انه فوجئ بعد دخوله المجلس كنائب بأمور كثيرة وأبرزها ان الكثير ممن يعتبرهم البعض أو ممن يعتبرون أنفسهم رموزاً ليسوا سوى «نسفة غترة وعقال مرتبة» ولكن تحت ذلك العقال «خواء وفضاوة وطوفة بيضة»، حيث بمناقشة أحدهم تكتشف مدى السطحية وانهم مجرد «نمور من ورق» صنعهم الإعلام وعمل منهم أبطالاً.
«الشاهد» التقت النائب الفضل وحاورته في أبرز القضايا التي تدور على الساحة المحلية، وإليكم تفاصيل اللقاء:
دور الخديعة
•  كيف ترى تجربتك النيابية الأولى، وما المفاجآت التي رأيتها بعد دخولك المجلس؟
- أمور كثيرة فرقت معي قبل دخولي للمجلس وبعدها، فعن قرب اتضحت الصورة بشكلها الحقيقي، حيث رأيت ان الكثير ممن يعتبرهم البعض رموزاً عبارة عن «نسفة غترة»، وتحت العقال «خواء وفضاوة وطوفة بيضة»، وتقعد مع الشخص وتناقشه فتكتشف  مدى السطحية وأنهم مجرد «نمور من ورق» صنعهم الاعلام وعمل منهم أبطالاً، وهذا من الاكتشافات والمفاجآت غير السعيدة التي رأيتها، كما أنني وجدت منهم الحرامي الذي يسرق اقتراحات غيره وهناك من يسب النواب ثم يذهب لنفس النواب ليقبل أقدامهم ليصوتوا برفض رفع الحصانة عنه، للأمانة ما رأيته كان منظراً كئيباً.
•  كيف تقيم أداء المجلس خلال دور الانعقاد الأول؟
- أنا اطلق على دور الانعقاد الماضي «دور انعقاد الخديعة» لأننا خُدعنا به، حيث اننا مددنا يد التعاون في تشكيل اللجان وتركنا المجال لغيرنا ولكنهم استبدوا وأساؤوا استخدامها خاصة لجنتي الأولويات والتشريعية، وكل موضوع عرض في المجلس ويعتقد أغلب الشعب أنها لا تمسه فكانت من صنيعتهم، ومن المفترض ان تتغير الوجوه في اللجان خلال دور الانعقاد المقبل، ونقول لهم شكر الله سعيكم لأن هناك مرارة بسبب توليهم تلك المناصب، ودورنا الآن التصدي واستلام زمام المبادرة لترى الناس الفارق، ان كان في اللجنة التشريعية أو لجنة الأولويات.
•  ولكن العملية ديمقراطية ويمكن ان يعودوا للجان التي تحدد سير المجلس مثل الاولويات والتشريعية مرة أخرى فما موقفكم؟
- اللجان لم يكن عليها صراع في السابق وإنما منحت ودياً، وأنا شخصياً قمت بالتنازل لنايف المرداس عن منصب المراقب مع علمي المسبق أنني لو أكملت لأخذت المنصب لأن الاصوات التي أملكها تفوق اصواته بكثير، ولكن من باب تلوين المنصة تنازلت، ونفس الامر حصل في اللجنة التشريعية حيث آثرنا ان يتولاها من له خبرة في القانون فتمت تزكية من ترشح دون منافسة، الآن لن نبكي على اللبن المسكوب وإذا آلت اللجان بيدنا فسننجز ونحاسب على سير أعمال المجلس، وتحديد الاولويات على جدول اعمال جلسات المجلس، ولذلك يجب ان نحصل على الفرصة.
•  هل ستترشح لمنصب مراقب المجلس؟
- ولم لا.. تجربة جديدة ولدي الرغبة في خوضها، وان لم يكن في دور الانعقاد المقبل فسيكون بالأدوار التي تليه، واهتمامي بهذا المنصب يأتي من أن حامله يكون عضواً في مكتب المجلس، ومكتب المجلس هو المعني بتطوير الأداء داخل مجلس الأمة، واعتقد أنه في حال تسهلت لنا الأمور في مكتب المجلس سنتمكن من إحداث الفارق وسيستفيد من وجودنا الكل لأننا نضع أرضية للجميع.
•  ما المكان الذي ترى نفسك فيه وتستطيع العطاء من خلاله؟
- مراقب المجلس هدفي القادم، واللجان التي أطمح لها اللجنة التشريعية مع بقائي في اللجنة المالية، وفيما يخص اللجان الأخرى يوجد تنسيق مع الآخرين.

أجندة خاصة
•  هل المجموعة التي سيطرت على اللجان المهمة مررت أجندة خاصة بها؟
- هذا ما رآه الشعب الكويتي حيث انها حاولت من خلال سيطرتها على لجنة الاولويات واللجنة التشريعية تقديمه قوانينها وأولوياتها رغماً عن رأي الاغلبية في المجلس، ورأي الاغلبية اتضح في التصويت داخل القاعة أثناء رفض قانون المحكمة الادارية وقانون العفو العام وغيرها من القوانين التي لم يكن مرغوباً فيها، ورأيي أن قانون المرور أهم من قانون الجنسية.
 •  محل ترفض التجنيس؟
- نعم أرفض وأطالب بفترة عدم تجنيس لمدة 15 عاماً سوى المستحقين، وإيقافه حتى يتم غربلة الملف.

الملف الرياضي
•  تتهم لجنة الشباب والرياضة بأنها أقرت قانونا ينافي القانون الدولي فما ردك على ذلك؟
- لا اعتقد ان موضوع الايقاف الرياضي له علاقة بجودة القانون الرياضي، لأن قانوننا من أجود القوانين في المنطقة، وهناك دول تمارس اشد انواع الديكتاتورية في هذا الشأن، ولولا الحكومة لما قامت قائمة للرياضة في المنطقة، والهدف من انشاء هذه اللجنة كان تطوير الرياضة، وموضوع الإيقاف أمر طارئ يأتي ويذهب واعتقد ان الحق مع موقف الكويت، وما مورس في حق الكويت مبالغ فيه، واعتقد ان قرار الايقاف متسرع.
•  هل الوضع الرياضي في حالة تخبط؟
- انا مسؤول عن اللجنة الرياضية وما يصدر عنها، وإن تخبط شخص خارج اللجنة فأنا غير مسؤول عنه ولا علاقة لي به، بحيث ان تخبط الاتحاد او الحكومة فانا ليس لي علاقة بهما، المهم ان يكون عملي داخل اللجنة منظما، ونحن عملنا ما بوسعنا لرفع الإيقاف وكل ما يمكننا تقديمه قدمناه، وبعد ذلك سنعمل على تطوير الرياضة.
•  لماذا توقف الرياضة في الكويت دون غيرها؟
- ما يحصل في بعض الدول المجاورة أكثر مما يحصل في الكويت ولم يتم الايقاف لأنه لا يوجد من يشتكي عليهم من ابناء بلدهم.
•  هل الحكومة غير قادرة على السيطرة على الذين تسببوا في الايقاف الرياضي؟
-  الحكومة غير قادرة من السيطرة على أي مرفق خدمي ولا يجب عليها أن تسيطر أصلاً، فمثلما أخطأ من تسبب بالإيقاف فللحكومة تخبطاتها الكبيرة بالملف الرياضي أيضاً، ونسعى باللجنة مع الوزير الجديد للخروج بصيغة توافقية تنهض بالمنظومة الرياضية بشكل عام.
•  ماذا باستطاعتكم فعله في ملف شائك كالملف الرياضي؟
-  كل ملفاتنا شائكة وهل الملف الصحي والتعليمي والشؤون والبلدية وغيرها غير شائكة؟ نحن جئنا إلى مجلس الأمة للعمل على حل هذه المشاكل «واللي يبي الدح ما يقول أح» نحن نحاول تقليم الشوك لهذه المشاكل حتى نستطيع إصلاحها، ومرفوض ان يقال اننا غير قادرين على الاصلاح، ولكننا سنحاول الاصلاح وان لم نستطع فقد تشرفنا بالمحاولة.

 تعيين القياديين
•  قانون تعيين القياديين تأخر في اللجنة المالية فما سبب ذلك؟
- اعتقد ان قانون تعيين القياديين يجب ان تشكل له لجنة خاصة كما كان معمولا به في السابق مثل لجنة الموارد البشرية، لأن الرقم يجبرك حيث أن هناك 360 ألف موظف يعملون في الحكومة وهم فعلياً يفوقون 90 % من القوى العاملة التي تسيطر على كل مناحي حياتك كمواطن أو كوافد، وهناك تخبط في تلك الإدارات، ولذلك يجب ان تكون آلية الاختيار قابلة للقياس وليس مجرد كلام مرسل، ويجب ان تعتمد العملية على  الارقام بحيث هي التي تحدد الشخص الكفؤ القادر على القيادة.
•  هل تطالب بمناقشة جميع الوظائف في الحكومة ان كانوا قياديين او غير قياديين؟
- القياديون بصفة خاصة لأنك لا تستطيع ان تحاسب كل الموظفين بهذا العدد الكبير ما دام لا يوجد  توصيف وظيفي، وبالتالي المحاسبة يجب ان تكون لمسؤول القسم، وكل المهام في القسم هو المسؤول عنها، ولذلك يجب ان يكون هناك قياس رقمي للمهام ولما أنجز منها وعليه يتم تعيين وعزل القياديين.

تنظيم التبرعات
•  تقدمت باقتراح بقانون لتنظيم التبرعات فما المغزى من ذلك؟
- الاصل ان تعلم الدولة اين آلت اموال التبرعات وعدم علمها يعتبر خطيئة، حيث من الممكن ان تذهب أموال التبرعات إلى مآلات خطيرة مثل دعم الارهاب وشراء السلاح، وهناك من صرح بالفعل بأنه قام بشراء الاسلحة والمدافع ثم اعتذر بعد 7 سنوات مبرراً ما قاله بأنه أتى خلال موجة غضب، ونحن نقول له: عساك هديت بس !! لهذا الشخص وأشكاله يجب تنظيم موضوع التبرعات.
 
فتح كل الملفات
•  علمنا انك تعد طلبا لمناقشة ما اتفقت عليه الدول الخليجية في مؤتمر الرياض؟
- نعم هذا الطلب من شقين، شق يتعلق بضبط كل الهاربين من أحكام أمن الدولة ولماذا لم يقبض عليهم ولم يكونوا مرصودين من وزارة الداخلية قبل هروبهم، وفي نفس السياق هناك اتفاق يعود لعام 2013 وهناك بنود تكميلية له في عام 2014 ينصان على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر او غير مباشر وعدم ايواء او تجنيس اي مواطن له نشاط يتعارض مع انظمة دولته  وعدم دعم الفئات المارقة والاخوان المسلمين على وجه الخصوص او اي من المنظمات او التنظيمات او الافراد الذين يعادون دول الخليج، والسؤال: ماذا فعلت الحكومة حيال هذا الملف وكيف طبقت هذا الاتفاق على ارض الواقع، وهل الحكومة حاربت الاخوان المسلمين في الكويت ومنعت تمددهم بمفاصل الدولة كما نصت عليه الاتفاقية الأمنية؟ يجب مناقشة كل الأمور وعلينا فتح كل الملفات ان كان خلية العبدلي أو الاخوان او غيرهما من قضايا تمس أمن البلد.

اخوان الكويت
•  جميع دول الخليج اعتبرت جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية فماذا عن اخوان الكويت؟
- إن كان المقصود بالإرهاب هو حمل السلاح واستخدام العنف فاخوان الكويت لا يعتبرون منظمة إرهابية، ولكن إن كان الإرهاب يعني تقويض نظام الدولة فلا شك أنهم أسس الإرهاب ودليلك ما حدث من أعمال شغب بالكويت فقد كان الأخوان هم المحرض والمعد الأول لها، كما أن مطالبات الامارات بشخصيات كويتية اخوانية لأنهم تدخلوا في الشأن الاماراتي وحاولوا الانقلاب على النظام الحاكم في الامارات. ولذا فالإرهاب ليس مجرد استخدام العنف ولكن الدعوة للانقضاض على الحكم تعتبر كذلك ارهاباً والدعوة إلى انهاء السلم الاجتماعي تعتبر أيضاً ارهابا، حيث لا يكون هناك استقرار في البلد كما تدعو كل ادبياتهم لذلك.
 • وهل حاولوا الانقضاض على الحكم في الكويت؟
- نعم لقد حاولوا ذلك، وأول خطوة للانقضاض هي تقويض النظام عن طريق بث الإشاعات وتعظيم الأخطاء واخفاء المزايا والحسنات التي تقوم بها الدولة وتصوير ان البلد في مؤخرة الدول، حتى يتسلل إلى عقول الناس قناعة بأن النظام فاشل، فعندما تترسخ تلك القناعات في الوجدان العام لا تكون هناك ممانعة حقيقية من الشعب عند حدوث الإنقلاب على الشرعية، ونحن نقول نعم لدينا اخطاء ولكن لسنا أسوأ دولة بالعالم لأن ما يحصل عليه المواطن بالكويت لا يحلم به مواطن آخر في دول اخرى، والاحداث التي حصلت بالكويت لم تكن مسلحة بل حصلت من خلال الورود، وكان الهدف من ورائها سيئاً جداً فأينما حط الاخوان رحالهم وُجد الخراب، والسؤال المستحق هل الأخوان إرهابيين وشياطين في جميع الدول العربية وبالكويت يصبحون ملائكة؟ وهل إخوان الكويت غير إخوان العالم؟ بالتأكيد لا.

التجنيد الالزامي
•  بعد تطبيق قانون التجنيد الالزامي، تخلف عدد كبير من الشباب عن الخدمة الالزامية فما الحل في ذلك هل هو في تعديل القانون؟
- هذا أمر طبيعي والتخلف عن التجنيد أمر قديم والحل هو بالشرطة العسكرية، حيث ان التجنيد مهم وضروري لأنه يؤلف بين فئات المجتمع ويقرب وجهات النظر كما انه ينزع فتيل الصراع الطائفي البغيض ويذوب الخلافات بين الجميع.  
•  هل تؤيد الشرطة النسائية في الكويت؟
- بالتأكيد أؤيد ذلك وأنا مع اشراك المرأة في أي مكان يتواجد به الرجل طالما كانت قادرة عليه ولا يضرها وبرغبتها.

الجمعيات التعاونية
•  ما رأيك بأداء وزيرة الشؤون ؟
- لا أتفق مع وزيرة الشؤون ولست معها فيما قامت به في كثير من الاجراءات، خصوصاً في ملف الكويتية.
•  قدمت الحكومة مشروعاً بقانون خلال الفصل التشريعي الماضي لخصخصة الجمعيات التعاونية فهل تؤيد ذلك؟
- لا انا ضد خصخصة الجمعيات لأنها تنهي العمل التعاوني وأنا مع تطوير العمل التعاوني وليس انهاءه، ومع اعطاء القطاع الخاص فرصة، وانا مع ان يكون هناك جمعيتان واحدة خاصة واخرى عامة بحيث يتم فتح فرص جديدة للشباب لفتح جمعيات خاصة غير التعاونيات.

القضية التعليمية
•  هل تضع وزيرا معينا تحت المجهر ويمكن ان تستجوبه مستقبلاً؟
- في الحقيقة أنا مهتم بالقضية التعليمية كما انني لم أر من الوزير ما يشفي الصدور في هذا الجانب، والوزير كان عضوا في لجنة الشهادات الوهمية وهو الآن وزير والمفترض ان يكون ضليعا في هذا الملف وأمامه قضية التطبيقي فهي ستكون الفاصل بيننا وبينه، ومشكلتنا الأخرى مع وزير التربية بطؤه في تطبيق القرارات.
•  هل ستقدم له استجوابا في حال لم يقم بالاصلاحات المطلوبة ؟
- هو أو غيره من الوزراء لا يوجد أحد محصن بمن فيهم رئيس الوزراء ونحن الآن مع مصلحة الوطن.
• مطالبات نيابية لتعديل المناهج فما رأيك في ذلك؟
- انا من المنادين بتعديل المناهج وهوجمت بسبب ذلك كثيراً، يجب هدم فلسفة المناهج بشكل عام حيث عفى عليها الدهر، والطرق التدريسية والتدريبية المتعبة حالياً ليست المثلى لتلقي العلوم خصوصاً في المراحل التأسيسية، والعالم في تطور مستمر في هذا الجانب، ونحن لا نزال على النمط القديم الذي يُكرِّه الطالب في الكتاب.
•  هل تحديث المناهج يرتبط بشعارك الانتخابي «فكر غير»؟
- لا.. انا اقول اليوم ليس المطلوب ان نفكر غير، بل المطلوب الاقتباس من الدول المتقدمة وتقليد الدول المتقدمة مثل النرويج وسنغافورة وايسلندا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الصحة تعترف بوجود تسيب بين المشرفين على سكن الهيئة التمريضية
التالى مهرجان صلالة السياحي 2017م