“الخدمة المدنية” تحتفل بتدشين النسخة الثانية من برنامج الكفاءات الحكومية

“الخدمة المدنية” تحتفل بتدشين النسخة الثانية من برنامج الكفاءات الحكومية
“الخدمة المدنية” تحتفل بتدشين النسخة الثانية من برنامج الكفاءات الحكومية

وزير الخدمة المدنية: البرنامج يقدم أسلوباً مبتكراً لتعزيز قدرات المستويات الإدارية العليا

كتب ـ محمود الزكواني: تصوير ـ ابراهيم الشكيلي:
أقيم صباح أمس حفل تدشين النسخة الثانية من برنامج الكفاءات الحكومية الذي تنظمه وزارة الخدمة المدنية، وبالتعاون بين معهد الإدارة العامة وأحدى مؤسسات القطاع الخاص والذي تقوم بتمويله عدد من مؤسسات القطاع الخاص ويستهدف البرنامج (42) مشاركاً من المديرين العامين ومساعديهم أو من في حكمهم بمختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وعدد من مؤسسات القطاع الخاص.
رعى حفل التدشين معالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي مستشار الدولة بحضور معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والمسؤولين من مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وذلك بفندق انتركونتيننتال.
وقال معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية بمناسبة افتتاح البرنامج: إن برنامج الكفاءات الحكومية يقدم أسلوبا مبتكرا لتعزيز قدرات المستويات الإدارية العليا بالقطاع الحكومي، فهو مصمم وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في تطوير القدرات الإدارية، مشيراً معاليه إلى أن النجاح الذي واكب النسخة الأولى من البرنامج والتي نفذت خلال الفترة من سبتمبر 2015م إلى مارس 2016م، شكل دافعاً كبيراً لاستمراره، فمن خلال متابعة ورصد نتائج ومخرجات البرنامج في نسخته الأولى اتضح جليا مدى الفائدة التي تحققت للمشاركين به، حيث ساهم البرنامج في تطوير قدراتهم الوظيفية وبنائهم شبكة علاقات مع نظرائهم بمختلف الوحدات الحكومية مما ساعدهم على سرعة وتيسير إنجاز الأعمال، مؤكدا معاليه على النوعية التخصصية لهذا البرنامج المصمم بما يتواكب مع المستجدات والوسائل الحديثة المتبعة في الشأن الإداري، فهو يستمر على مدار ستة أشهر بواقع أربعة أيام تدريبية مكثفة كل شهر، وروعي في تصميمه أن يطرح ويناقش أوراقاً علمية ونماذج عملية من شأنها أن تسهم في تقديم رؤية مختلفة وأفكار متجددة في مجالات التفكير الإستراتيجي والتنفيذ العملي والقيادة الشخصية، كما ستتخلله زيارات ميدانية لعدد من المؤسسات الرائدة بغرض توسيع مدارك المشاركين وترسيخ استفادتهم من نتائج البرنامج، منوهاً معاليه إلى أن تركيز البرنامج على مشاركة (42) من المديرين العامين ومساعديهم أو من في حكمهم بمختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وعدد من مؤسسات القطاع الخاص، يعكس الأهمية والنتائج المتوخاة من تنفيذ هذا البرنامج.
تضمن حفل الافتتاح كلمة ألقاها سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري قال فيها: إن هذا البرنامج هو امتداد للفعاليات والبرامج التي تشرف عليها وزارة الخدمة المدنية والتي تهدف إلى التحسين المستمر في بيئة العمل الحكومي بما يحقق أعلى مستويات الكفاءة في الأداء والإنتاجية في وحدات الجهاز الإداري للدولة وبما يتماشي والتوجهات السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بأهمية العناية بتنمية مواردنا البشرية وأنها أفضل فرص الاستثمار للمستقبل.
وأضاف سعادته: حرص وزارة الخدمة المدنية التعاون مع شركاؤها في معهد الإدارة العامة وشركة كفاءة للموارد البشرية على تصميم محتوى هذا البرنامج بشكل غير تقليدي وهو يعكس طبيعة التحديات التي نعيشها وحجم وتعدد مستوى المسؤوليات الملقاة على عاتق المشاركين فيه وهو مبني على تطوير الذات والتشاركية والحوار والمبادرة والمشاريع المشتركة وصولاً إلى إيجاد بيئة محفزة للأعمال ورفع مستوى تنافسية السلطنة وذلك من خلال ستة محاور رئيسية تشمل التعليم التنفيذي والمشاريع العلمية والمحاضرات وحلقات العمل المتخصصة ولقاءات مع شخصيات قيادية من السلطنة والزيارات الميدانية لمؤسسات القطاع الخاص لتبادل الخبرات والتجارب وقراءة ملخصات لبعض الكتب التي تعنى بالتطوير القيادي والمعرفي والشخصي.
وقال سعادته: إن تنظيم هذا البـرنامج جاء بالتعاون بين معهد الإدارة العامة وشركة الكفاءة لتنمية الموارد البشرية بهدف تعزيز كفاءة شاغلي وظائف الإدارة العليا وايجار منظومة عمل وتعاون لمستوى مدراء العموم ومساعديهم ومن في حكمهم بوحدات الجهاز الإداري للدولة ولتحسين المعرفة وتطوير مهارات الكفاءات الحكومية من خلال فرص التعليم العملي وتعزيز الأداء في الوحدات الحكومية وتمكين الكفاءات الحكومية من التعامل مع التحديات المعاصرة التي تواجه القطاع الحكومي وتحقيق مفهوم الشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال التركيز على المحاور الثلاثة الرئيسية التالية والتي أصبح لاغنى عنها للموظف المسؤول وهي: فهم القطاع الحكومي في القرن الواحد والعشرين والمعرفة العلمية ومهارات القيادة الشخصية، بعد ذلك قدم المهندس عامر بن مصطفى الفاضل الرئيس التنفيذي لشركة كفاءة للموارد البشرية عرضاً مرئياً قدم من خلاله أهداف البرنامج والمحاور التي سيتناولها المشاركين والأهمية الكبرى لهذا البرنامج ومدى الإستفادة منه.
عقب ذلك تم عرض فيلم قصير تناول فيه لقاء مع المشاركين في النسخة الأولى والإستفادة التي اكتسبوها من المهارات والأساليب الحديثة لأافضل الممارسات الإدارية الناجحة، ثم قام راعي الحفل بتكريم الشركات والمؤسسات الراعية للبرنامج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأمير استقبل المبارك والغانم والخالد
التالى أسعد بن طارق يرعى احتفال البنك الوطني العماني بافتتاح مقره الجديد في بوشر