أخبار عاجلة
سوريا: هل تقتنع المعارضة بحلول بوتين؟ -
مناخ: موجة جفاف تاريخية تجتاح إسبانيا والبرتغال -
بريطانيا تخفض توقعاتها للنمو الاقتصادي -
انتفاضة مذهلة من إشبيلية تحرم ليفربول من الفوز -
جورجيا تعلن قتل ثلاثة إرهابيين تحصنوا داخل مبنى -
وفاة وإصابة 6 أشخاص في حادث مروري -

واشنطن تشير لـ(تقدم كبير) بملف بيونج يانج .. وتطالب موسكو وبكين الضغط عليها لإنهاء برنامجها النووي

واشنطن تشير لـ(تقدم كبير) بملف بيونج يانج .. وتطالب موسكو وبكين الضغط عليها لإنهاء برنامجها النووي
واشنطن تشير لـ(تقدم كبير) بملف بيونج يانج .. وتطالب موسكو وبكين الضغط عليها لإنهاء برنامجها النووي

سيئول ــ عواصم ــ وكالات:
أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب تحقيق “تقدم كبير” في الملف الكوري الشمالي، داعيا روسيا والصين إلى الضغط على بيونج يانج، ومطالبتها بإنهاء برنامجها النووي والصاروخي.
وفي وقت سابق، وصل ترامب الى سيئول، وشدد في مؤتمر مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي ـ ان على استعداده لاستخدام الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية “اذا لزم الامر”. لكنه اضاف “من المنطقي ان تأتي كوريا الشمالية الى طاولة المفاوضات بعرض يناسب شعبها والعالم”، وتابع ان بيونغ يانغ تشكل “تهديدا عالميا يستدعي تحركا عالميا”، لكنه أعرب عن الثقة بان “بعض الامور تتحرك”. وقال ترامب “أعتقد اننا حققنا الكثير من التقدم” دون إعطاء ايضاحات مشددا على ان نظيره الصيني شي جينبينغ الذي سيزوره في المحطة المقبلة من جولته “لعب دورا مفيدا جدا”. بعد محطة أولى سادتها أجواء من الوئام نسبيا في طوكيو، تبدو سيول أكثر صعوبة بالنسبة الى ترامب الذي تربطه علاقات أقل دفئا مع مون بالمقارنة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

ـ “سنحل كل الامور”
تأتي زيارة ترامب الرسمية الاولى الى كوريا الجنوبية والتي تستمر حتى اليوم الاربعاء بعد أشهر من التصعيد المتواصل حول شبه الجزيرة بسبب البرامج العسكرية لبيونغ يانغ التي نفذت في سبتمبر تجربتها النووية السادسة الاقوى، واختبرت العديد من الصواريخ القادرة على بلوغ الاراضي الاميركية. كما تبادل ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ـ اون الشتائم والاهانات بشكل غير مسبوق، في تصعيد التوتر. في هذا السياق، أعرب بعض الخبراء عن القلق من تصريحات ترامب النارية ليس فقط ازاء بيونج يانج بل ايضا ازاء مون بعد أن انتقد في سبتمبر الماضي سياسته “التصالحية” التي مصيرها الفشل. وحطت الطائرة الرئاسية “اير فورس وان” في قاعدة اوسان الجوية قرب سيول حيث كان في استقباله وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونغ-وها. وتعهد ترامب بعيد الظهر في كامب همفريز حيث مقر القيادة التي تشرف على 28 الفا و500 عسكري اميركي منتشرين في كوريا الجنوبية على بعد 90 كلم من سيول “سنحل كلّ الامور في النهاية”. واضاف “هناك دائما حل ولا بد من التوصل الى حل”.
من جهته، أشاد مون الذي أُجلي والداه من كوريا الشمالية خلال الحرب (1950-1953) على متن سفينة اميركية، بالعلاقة التاريخية مع واشنطن. وصرح مون امام ترامب “يقال ان الصديق يُعرف وقت الضيق”. واضاف ان “الولايات المتحدة صديق حقيقي وقف معنا وضحّى معنا عندما كنا بحاجة الى المساعدة”.

في سياق متصل، قال مصدران مطلعان لرويترز إن الصين تحتجز عشرة من مواطني كوريا الشمالية بينهم طفل عمره ثلاث سنوات وإنهم يواجهون إمكانية الترحيل إلى بلدهم. وأضافا أن المجموعة كانت تحاول الفرار إلى كوريا الجنوبية لكن الشرطة الصينية ألقت القبض عليهم في مدينة شنيانغ بشمال شرق الصين في إقليم لياونينغ. وطلب المصدران عدم نشر اسميهما نظرا لحساسية القضية. وقالت هوا تشونينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية امس الثلاثاء إنها لا علم لها بتفاصيل القضية. وأضافت أن الصين تتمسك دائما بأن تتعامل مع مثل هذه الأمور وفقا للقانون المحلي والدولي ووفقا للمبادئ الإنسانية. وقال أحد المصدرين لرويترز أمس الثلاثاء إنه يستطيع التأكيد أن المجموعة كانت في شنيانغ حتى صباح أمس الاثنين “لكن يبدو أنهم نُقلوا إلى مكان آخر منذ ذلك الحين”.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب صرح أمس الثلاثاء ان نظيره الصيني شي جينبينغ لعب دورا “مفيدا جدا” في الملف الكوري الشمالي، معربا عن امله في ان تقوم موسكو بالامر نفسه. وقال ترامب في مؤتمره الصحافي مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-ان “نأمل ان تلعب روسيا دور مفيدا مشابها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سوريا: الأسد يؤكد أن حرب بلاده ضد استثمار الإرهاب وتسخيره في تقسيم الدول
التالى أفغانستان: قتيلان وجرحى باقتحام مسلح لمحطة تلفزيونية في كابول .. تبنته (داعش)