أخبار عاجلة
أزمة حول ملعب الأهلي وبيدفيست بدوري الأبطال -
كاسياس وبوفون.. مواجهة بلا نهاية -
«كوبر» يشترط حضور الجماهير في «ودية مارس» -
شيرين شمس يكشف أخر المستجدات داخل الأهلي -
أصيل ينتهي من تسجل أغنية "أنا عربى" -
"تابسي بانو" تقرر حضور حفل زفاف أحد معجبيها -

100 شاب وشابة يواجهون التطرف في أسبوع «تلاحم» بجازان

100 شاب وشابة يواجهون التطرف في أسبوع «تلاحم» بجازان
100 شاب وشابة يواجهون التطرف في أسبوع «تلاحم» بجازان
© Alyaum قدمت بواسطة

ينظم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ممثلاً بإدارة البرامج الشبابية لقاء للحوارات الشبابية «تمكين»، اليوم الأربعاء، على هامش فعاليات أسبوع «تلاحم» الوطني، بمشاركة شباب وشابات منطقة جازان، للحوار حول الأفكار المناسبة لتكون مبادرات وطنية شبابية لخدمة المنطقة وشبابها.

وقد وجه المركز دعواته لنحو 100 شاب وشابة، من مختلف مدن ومحافظات منطقة جازان، وبالتنسيق مع مجلس شباب المنطقة، للمشاركة في اللقاء، وتقديم أفكارهم واقتراحاتهم التي يرون أنها مناسبة لصناعة مبادرات يمكن تطبيقها على أرض الواقع.

وأوضح الدكتور فهد بن سلطان السلطان، نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، أن المركز أولى مواضيع الشباب والشابات في لقاءات تلاحم أهمية كبيرة ومساحة واسعة من الفعاليات والمشاركات والبرامج، لتعزيز أواصر اللحمة الوطنية بين الشباب، والاستفادة من الطاقات الشابة في صناعة مبادرات متميزة تخدم مشروعات التلاحم الوطني وتعزز ثقافة الوسطية والاعتدال ومواجهة التطرف.

وقال: إن المركز حرص منذ إطلاق أسبوع تلاحم على إشراك الشباب في هذه الفعالية، وأن تكون قضايا الشباب والشابات في المملكة أكثر حضوراً في تلك اللقاءات والفعاليات، لما تمثله هذه الشريحة من أهمية كبيرة في بناء المستقبل.

وأشار إلى أن المركز يسعى بكل إمكاناته والخبرات المتراكمة لديه طيلة الأعوام الماضية إلى توطين ثقافة التلاحم والوسطية والاعتدال في جميع مناطق المملكة، وبين جميع الأطياف الفكرية والشرائح المجتمعية، وخصوصاً لدى شريحة الشباب لأنها الشريحة الأكبر في المجتمع، والنواة الحقيقية لبناء المستقبل، وهو ما يستدعي حشد تلك الطاقات الشابة لصناعة جيل يؤمن بوحدته الوطنية وثوابته الدينية وقيمه المجتمعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العبادى: القرار الأمريكى بحظر السفر يشكل عقابا لمن "يقاتلون الارهاب"